أجرت الدكتورة أمل محمد مصطفي محمد الفقى باحث بقسم العقاقير شعبة بحوث الصناعات الصيدلية والدوائية بالمركز القومي للبحوث عدة دراسات علمية للكشف عن أهمية بعض الطحالب الطبية للانسان مثل طحلب الامفورا لعلاج أمراض الكبد الناجمة عن الاستخدام الزائد لدواء الباراسيتامول.

وقد أجرت دراسة كيميائية شاملة لمكونات الطحلب وفصلت المواد التى لها تاثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان لتحقيق أقصي استفادة منه دون الإصابة بأي أثار جانبية.

وتشيرد. أمل إلى أن الطحالب من الأعشاب البحريّة التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة الهامّة لصحّة الإنسان مثل الحديد، المغنيسيوم، الكالسيوم، النحاس، السيلينيوم،البوتاسيوم،اليود،الزنك،بالإضافة لمضادّات الأكسدة،والألياف، والفيتامينات (أ،ب،ج،ك،خاصة فيتامين ب12)،وبعض الأحماض مثل الأوميغا3 والبروتينات، وحمض الفوليك كما أنها تزوّد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة اليوميّة وتحمي الانسان من مختلف الامراض.

وتستخدم الطحالب كغذاء للإنسان لا سيّما في المطبخ الآسيويّ، وفي بعض المناطق الساحليّة، كما تعتبر غذاءً للكائنات البحريّة أيضاً. كما تستخدم الطحالب البنيّة كمصدراً للسماد، وخاصة بعد تجفيفها لاحتوائها على كمية عالية من النيتروجين،و تساهم في 70% من عمليات البناء الضوئي، والذي يمدّ الكرة الأرضية بالأكسجين، كما تدخل في تركيبات وصناعة بعض الأدوية والمواد الكيميائية.

وتقول: قمت بعمل عدة دراسات علمية على بعض الطحالب المختلفة النامية في وحدة الطحالب في المركز القومي للبحوث، مع الكشف عن أهميتها الطبية للانسان ودراسة المكونات الكيميائية الاساسية فيها ومنها بحث تم نشره حديثا في عام 2018 في مجلة دولية بأسم

Molecular Biology Reports https://doi.org/10.1007/s11033-018-4356-8

 عن أهمية طحلب الامفورا في علاج أمراض الكبد الناجمة عن الاستخدام الزائد لدواء الباراسيتامول في الفئران مع دراسة كيميائية شاملة لمكونات هذا الطحلب من حيث نسبة الرطوبة%89.5والألياف 30.43%وكمية المواد البروتينية%15.74 والكربوهيدراتية%33.6التي تزود الانسان بالطاقة والتعرف على العديد من المواد الفينولية وفصل مادتي البيتاكاروتين،والفيوكوزانزين الذان لهما تاثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان وكل هذا لتحقيق أقصي استفادة منه دون الإصابة بأي أثار جانبية.

وأوضحت الدراسة أن أن طحلب الامفورا يحتوي على كميات كبيرة من الصبغات والمواد الفينوليه المضادة للأكسدة والمفيدة جدا للانسان والتي تستخدم كمثبطات للجذور الحرة الضارة بنسب عالية تصل الي 75%.

ومن خلال هذه الدراسة تم عمل قياسات بيوكيميائية على وظائف الكبد وعلامات الإجهاد التأكسدي والشحوم والدهون وأنزيمات الحمض النووي الجينيفي أنسجة الكبد للفئران المصابة بالتهابات الكبد والمعالجة بطحلب الامفورا.

واثبتت الدراسة نتائج مبشرة في العلاج حيث اثبطت الجذور الحرة المتولدة نتيجة الإجهاد التأكسدي والناجم عن الباراسيتامول في أنسجة الكبد كما عملت على استعادة أنشطة انزيمات الكبد(AST, ALT, ALP) ، وتقليل مستويات الدهون الضارة LDLوالكوليستيرول .

وقد تمت هذه الدراسة بعد موافقة من قبل لجنة الأخلاقيات الطبية بالمركز القومي للبحوث،ومازالت الدراسات مستمرة في دور التجربة علي مختلف حيوانات التجارب للوصول الى نتائج مستفيضة في هذا المجال وللتأكد من مدي سلامة إستخدام هذا الطحلب وتحديد الجرعات الامنة بصورة دقيقة لاستخدامه في العديد من الأمراض الأخري على نطاق أوسع وبشكل تطبيقي لتحقيق أقصي استفادة منه.

اعدته للنشر / داليا عاطف

المصدر: http://agri.ahram.org.eg
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 84 مشاهدة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,053,872