يشتهر البحر الأحمر بعدة مواقع غوص مميزة تصل إلى 60 موقع غوص، بينها سفن غارقة أصبحت مع مرور الزمن مواقع غوص نسبة لنمو الشعاب حولها، وأخرى مواقع شعاب مرجانية فرضت عليها الطبيعة أن تكون أفضل مواقع الغوص فى البحر الأحمر ويقصدها أمهر غواصى العالم وهى شعاب جزر الأخوين وشعاب الفنستون.

وتعد مواقع غوص الفنستون والأخوين، المكان الدائم لتواجد أسماك القرش، ولذلك يقصدها أمهر الغواصين والمحترفين، لمشاهدة والشعاب والأسماك الأخرى بالمنطقة، والتى تقع على بعد 22 كم شمال مدينة مرسى علم، كما تقع شعاب جزر الأخوين على بعد 70 كيلو مترا من سواحل جنوب القصير .

من جانبه قال الدكتور محمود حنفى، أستاذ علوم البحار بجامعة قناةالسويس، والمستشار البيئى لمحافظة البحر الأحمر، إن طبيعة الأخوين والفنستون، والشعاب المرجانية المتواجدة بها على مسافات عميقة جعلتها من المناطق الغنية بالكائنات البحرية المميز والنادرة، حيث يوجد بها أكثر من 370 نوعا من الأسماك المختلفة، بينها أسماك القرش ولذلك أصبحت من أهم مواقع الغطس عالميا.

وأضاف أستاذ علوم البحار، أن تلك المناطق تعد من أهم مواقع الغوص على مستوى البحر الأحمر، حيث إنها مقصد خاص لأغلب السياح من الجنسيات المختلفة، والكثير من يأتى خصيصا لها هم من أمهر الغواصين والمحترفين وعاشقى الطبيعة، وتعد كنز لمصر.

وأوضح المستشار البيئى لمحافظة البحر الأحمر، أنه حفاظا على تلك المناطق تم وضع خطة إدارة لمنطقة جزر الأخوين، بالتنسيق ما بين المحميات والمحافظة، حيث تم تحديد عدد المراكب التى تصل يوميا لحزيرة الأخوين، بواقع 18 مركبا، منها 12 على الأخ الكبير و6 على الأخ الصغير، كذلك تم إصدار تعليمات لجميع المراكب بعدم المبيت على الجزيرة والعودة مساء، بسبب أن فى المبيت تقوم المراكب بارتكاب مخالفات تتسبب فى كوارث بيئية منها إلقاء المخلفات من الصرف والأطعمة فى المياه.

من جانب أخر، قال أشرف القاضى، مدير مركز غطس، جنوب مدينة القصير، أن يومياً يتم تنظيم رحلات إلى الأخوين والفنستون، وأن تلك المنطقة تحتوى على أنواع مختلفة من القروش أهمها الفوكس وذو الزعانف البيضاء، ولونج مانوس، والمطرقة وغيرها من الأنواع المختلفة المتواجدة بكثافة.

وأضاف القاضى، أن هناك غواصين محترفين يصلون مصر خصيصًا للغطس فى تلك المنطقة، خاصة الأوروبيين، موضحًا أن السائح الذى يأتى من بلاده، ويستغرق ساعات سفر طويلة لكى يشاهد جمال الطبيعة، ويصفها بأنها فريدة من نوعها، لابد من الحفاظ عليها وتثقيف الجميع بالحفاظ على البيئة لأنها تعد بمثابة كنز للسياحة المصرية ولمصر.

وأشار مدير مركز الغوص، أن طريقة الغطس تتم فى تلك المناطق على 3 غطسات يوميًا لكل جروب سياحى فى الطبيعى كل غطسة تستغرق ساعة على الأقل أو على حسب طلب السائح، مشيرًا إلى صعود مراكب السفارى من مركز الغطس لتلك المناطق ثم الغطس.

إعداد/ نورهان كيره

المصدر: www.youm7.com
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 50 مشاهدة
نشرت فى 29 مايو 2019 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,056,113