تُمثّل الثروة السمكية، دُعامة هامة، من دُعامات و أعمدة توفير البروتين فى مصر، وعلى الرغم من طول وامتداد الشواطىء المصرية، على البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، بمساحة مصايد تبلغ ما يزيد عن 11 مليون فدان، فإن الإنتاج السمكي فيها ما زال متدنياً مقارنة بمساحتها، وتمثل هذه المساحات، قرابة 150% من الأرض الزراعية، وتتنوع هذه المصادر حسب طبيعتها فمنها البحار، ومنها البحيرات، وتشتمل على بحيرات المنزلة، والبرلس والبردويل وإدكو وقارون ومريوط والبحيرات المرة، وملاّحة بور فؤاد، ومنها أيضاً مصادر المياه العذبة، وتشتمل على نهر النيل بفرعيه والترع والمصارف، وبحيرة ناصر وبحيرة قارون، بالإضافة إلى المزارع السمكية، التى انتشرت في البحر الأحمر

تطور الإنتاج السمكى فى مصر

وقد رصدت بيانات الهيئة العامة للتعبئة العامة والإحصاء، تطور وحجم الإنتاج السمكى، فى مصر بداية من عام 2015، والذى بلغ حوالى 1.5 مليون طن بقيمة 23 مليار جنيه، وارتفع خلال عام 2016 إلى 1.7 مليون طن بقيمة 32 مليار جنيه، وفى عام 2017 بلغ حجم الإنتاج السمكى 1.820 مليون طن بزيادة 6.8% عن العام السابق 2016، ويرجع الفضل فى ذلك إلى المزارع السمكية، والتى احتلت المرتبة الأولى من إجمالى الكميات المنتجة من الأسمالك بنسبة 79.2%.

وطبقا للبيانات المعلنة من وزارة التخطيط، فقد سجل حجم إنتاج مصر من الأسماك بنهاية عام 2018 حوالى 1.870 مليون طن، بزيادة بلغت نسبتها 2.7%، ومن المتوقع أن يصل حجم الإنتاج إلى 2 مليون طن خلال هذا العام 2019، وسيرتفع إلى 2.3 مليون طن بحلول 2020، خاصة بعد التوسع فى مشروعات الاستزراع السمكى، والتى يشكل إنتاجها حوالى 75% من إجمالى إنتاج الأسماك فى مصر.

مشروعات الاستزراع السمكى

وكانت مصر، قد لجأت للتوسع فى مشروعات الاستزراع السمكى، وإنشاء مزارع كبرى، كخطوة تهدف لسد الفجوة، بين العرض والطلب، فى السوق المحلى، خاصة بعد وصول العجز، بين حجم إنتاج مصر من الأسماك، وحجم الاستهلاك لحوالى 300 ألف طن، وهو ما كانت تضطر لمواجهته بالاستيراد.

منتدى المستثمرين والشركاء
وكان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، أكدت خلال مشاركتها فى منتدى المستثمرين والشركاء، من أجل إفريقيا، والذي نظمه المركز الدولي للأسماك، أن هذا اللقاء، يأتي في إطار العمل على تنامي العلاقات المصرية الأفريقية، على مختلف الأصعدة، وخاصة في مجال الإنتاج السمكى، وفي إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوطيد العلاقات المصرية الأفريقية، واستكمالاً للدور الإيجابى والفعال، الذى تقوم به الحكومة المصرية، وجميع المؤسسات التابعة لها، نحو القارة الأفريقية والأشقاء فى جميع الدول الأفريقية.

إنتاجية الاستزراع السمكى تزداد تدريجياً

وأضافت الوزارة أن الثروة السمكية، تعتبر من أهم مصادر البروتين الحيوانى، التى توليها الدولة الاهتمام اللازم، والعمل على تنمية مصادرها المختلفة، فهى الحل الأمثل لسد الفجوة الغذائية، واحتياجات الفرد من البروتين الحيواني، ومن هذا المنظور، تتبني استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة لعام 2030، والعمل على مضاعفة الإنتاج ليصل إلى حوالى 2 مليون طن، وبالتالي زيادة متوسط استهلاك الفرد، من 13 كجم إلى 18.5 كجم/ عام.

وهو ما أدى إلى أن تحتل مصر المركز الثامن عالمياً والأول إفريقياً في مجال الاستزراع السمكي، حيث يصل إجمالى إنتاج الأسماك من المصادر المختلفة فى مصر إلى ما يزيد عن 1.8 مليون طن، ويساهم الاستزراع السمكى بنسبة 80% منها، ويساهم إنتاج المصايد الطبيعية، بنسبة 20% من إجمالى الإنتاج فى مصر.

المركز الدولى للأسماك
وأشارت  الوزارة إلى التعاون بين وزارة الزراعة والمركز الدولى للأسماك، والذي بدأ منذ تأسيس المركز عام 1997، تحت مسمى المركز الإقليمي لإفريقيا وغرب آسيا، كأحد المراكز التابعة للمركز الدولى للأحياء والموارد المائية، ومنذ ذلك الوقت والتعاون المثمر بين المركز الدولى للأسماك ووزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية، ممثلاً في المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية، يتم فى صور متعددة من الأبحاث والمشروعات البحثية والمؤتمرات العلمية الدولية والتدريب الداخلى والخارجى للمتدربين، من جميع أنحاء العالم، عملاً على رفع كفاءة استخدام الموارد المتاحة لزيادة الإنتاج السمكى، وتحقيق التنمية المستدامة من خلال استراتيجية 2030، وتحسين دخل العاملين فى هذا المجال الحيوي.

إعداد / مارينا مجدى 

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 70 مشاهدة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,083,583