ابتكر فريق بحثي ياباني طريقة تساعد في تعديل جينوم ذكر سمكة موطنها الأصلي ليس في اليابان، لتقليص إمكانية إنتاج إناث السمك للبيوض، نتيجة لتغير خصائصها الوراثية. وذكر رئيس الفريق هيرويوكي أوكاموتو من وكالة اليابان لأبحاث وتعليم الصيد السمكي أن تعديل الجينوم سيؤدي إلى تزايد أعداد الإناث التي تنتج كمية أقل من البيوض في الأجيال اللاحقة، منوهاً بأن الأسماك زرقاء الخياشيم قد يتم التخلص منها عبر إطلاق ذكور أسماك خاضعة لتعديل في جينوماتها في البحيرات والمسطحات المائية الأخرى. جدير بالذكر أن الأسماك زرقاء الخياشيم هي أسماك مياه عذبة موطنها الأصلي في أميركا الشمالية، ومنذ أن أحضرت إلى اليابان قبل أكثر من 50 عاما، تزايدت أعدادها في أرجاء اليابان، وتتغذى هذه الأسماك على أنواع مائية موطنها الأصلي في اليابان مما يؤثر إلى حد كبير على النظام المائي البيئي، إلى جانب أن هناك جهودا تبذل حاليا لاصطياد تلك الأسماك، ولكنها أقل فعالية مما هو مأمول.

إعداد / أحمد مصطفى 

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

23,620,264