كشفت الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن «بريسجا» أن أحدث الدراسات العلمية أشارت إلى أن الشعاب المرجانية في البحر الأحمر تتميز بقدرتها العالية على مقاومة تأثيرات ارتفاع درجات الحرارة مما حماها من ظاهرة ابيضاض الشعاب «Coral bleaching»

وأوضحت الدراسات العلمية أن شعاب البحر الاحمر المرجانية ستكون هي اخر الشعاب المرجانية في العالم تأثراً بظاهرة التغير المناخي مما يكسبها أهمية عالمية كبيرة.

فيما عقدت «الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن فعاليات ورشة العمل الإقليمية حول حالة الشعاب المرجانية في البحر الأحمر وخليج عدن التي عقدت بمركز المساعدات المتبادلة في الحالات الطارئة، بالتعاون مع المبادرة الدولية للشعاب المرجانية والشبكة الدولية لرصد الشعاب المرجانية (GCRMN).

وهدفت الورشة إلى التعرف على الوضع الحالي للشعاب المرجانية في الإقليم والبيانات المتاحة وبناء القدرات في مجال رصد الشعاب المرجانية.

وجاءت الورشة في إطار الشراكة الممتدة بين «الهيئة» والشبكة الدولية لرصد الشعاب المرجانيةوهي الجهة الفنية المسؤولة عن إعداد التقرير العالمي لحالة الشعاب المرجانية حيث قامت الهيئة بإعداد التقارير الإقليمية السابقة لحالة الشعاب خلال السنوات 1998، 2000، 2002، 2004، و2008. وقام خلال الورشة خبراء الإقليم المختصون في مجال رصد الشعاب المرجانية بمناقشة حالة الشعاب المرجانية والبيانات المتاحة وبناء القدرات وذلك من أجل الإعداد للتقرير العالمي لحالة الشعاب المرجانية 2020.

وشارك في هذه الورشة 18 مشارك من دول الأعضاء بالهيئة بالإضافة إلى خبير ومنسق للتقرير العالمي من الشبكة الدولية لرصد الشعاب المرجانية (GCRMN) وخبير أخر مختص في تحليل البيانات من المبادرة الدولية للشعاب المرجانية.

كان عدد من خبراء البيئة البحرية قد اطلقوا تحذيرات بوجود مخاوف بتعرض مساحات كبيرة من مناطق الشعاب المرجانية بعدة مناطق في دول العالم من ظاهرة ابيضاض الشعاب المرجانية«Coral bleaching»التي تهدد بتدمير المساحات التي تظهر فيها من الشعاب المرجانية وتحولها من الالوان الطبيعية المختلفة التي تتميز بها إلى اللون الابيض خلال الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة على الارض وداخل المياه مما يؤثر على البيئة الطبيعية والبحرية للشعاب المرجانية وانتقال الظاهرة لمناطق مجاورة.

وحذر الدكتور حسين نصر خبير البيئة البحرية بمعهد علوم البحار بالغردقة من ان الاهمال في المتابعة والرصد والمقاومة لهذه الظاهرة يتسبب في انتشارها من منطقة إلى أخرى ليصعب وقف انتشارها مع اتخاذ عدة اجراءات احترازية لمواجهة الظاهرة منها المطالبة بشكيل فريق علمي متخصص في علوم البحار لدراسة الظاهرة وتقييم حجمها والمساحات المنتشرة بها ظاهرة ابيضاض مساحات من مناطق الشعاب المرجانية بالحيود المرجانية الحافية وعدد من الخلجان.

وأوضح نصر أن هذه الظاهرة هي رد فعل طبيعي لتغير الظروف المناخية والبيئية المحيطة لاي منطقة تظهر فيها وترفع درجة الحرارة حيث تبدا عملية الابيضاض عندما يهجر نوع من الطحالب المسؤولة عن الالوان في الانسجة الرخوة للشعاب المرجانية والذي يعيش بشكل تكافلي مع الشعاب المرجانية ويحولها إلى اللون الابيض وموت المستعمرات المرجانية وان اهم اسباب هذه الظاهرة التغير المناخي هو ارتفاع درجة الحرارة في المياه عن المعدل الطبيعي لفترات طويلة في مياه البحار حيث تعرضت الارض لدرجة حرارة مرتفعة خلال الاعوام الماضية والعام الحالي وان حدوث ظاهرة ابيضاض الشعاب يتسبب في اختلال التوازن البيئي في البحار والمحيطات وان ظاهرة ابييضاض الشعاب المرجانية«Coral bleaching»،يعود إلى التوتر الناجم عن طرد أو موت البروتوزوا التكافلية، التي تشبه الطحالب، أو بسبب فقدان الصبغة داخل البروتوزوا.

وحذر نصر ان ظاهرة ابيضاض الشعاب المرجانية تعد من أخطر التهديدات التي تواجه أحد أهم النظم البيئية والأكثر غنى وتنوعاً بيولوجياً، فهي لا تؤثر فقط على المرجان، بل يمتد أثرها ليشمل النظام البيئي بالكامل. وتحدث عملية ابيضاض المرجان بسبب نفوق الكائنات الحية أو الطحالب داخل تلك الشعاب، ويمكن أن تحدث بسبب تغيرات في الظروف البيئية مثل ارتفاع درجة حرارة البحر. ويؤدي نفوق الطحالب الملونة إلى تحول تلك الشعاب المرجانية للون الأبيض.

إعداد / أحمد مصطفى

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

23,620,950