أنشئُت محطة معالجة المحسمة على مساحة 10 أفدنة باستخدام النظام الرأسى مما يوفر نصف المساحة المطلوبة مقارنة بالمحطات التقليدية، حيث تم خلالها تنفيذ أعمال قطع وردم بإجمالي 750 ألف متر مكعب فضلًا عن تنفيذ 75 ألف متر مكعب من الخرسانة المسلحة، واستطاع المشروع في توفير المشروع إلى فرص عمل مباشرة ل 2000 مهندس وفنى وعامل بالإضافة إلى توفير 5000 فرصه عمل أخرى بطريقة غير مباشرة.


عملوا بكل الجد والإخلاص على مدار 5 ملايين ساعة عمل كى يحققوا لسيناء حلم التنمية بإنشاء واحدة من أرقى محطات معالجة مياه الصرف الزراعي في الشرق الأوسط، من خلال استخدام أحدث التقنيات في مجال المراقبة والتشغيل والتحكم الآلي مع ضمان جودة المياه المنتجة طبقًا للمعايير والكود المصري في مجال الري، ليصبح بذلك مشروعًا واعدًا انعكس أثره الإيجابي بزيادة الثروة السمكية في بحيرة التمساح بعد تطهيرها وعدم إلقاء مياه الصرف الزراعي.

لتصبح محطة المحسمة ليست مجرد مشروع لمعالجة المياه فحسب، بل أصبحت أملا جديدا يفيض من خلاله الخير على أرض سيناء الطيبة وتحقق لمصر طفرة تنموية بزيادة الرقعة الزراعية وفقًا لخطة مصر التنموية 2030.

ومنظومة توصيل ومعالجة المحسمة تم إنجازها خلال 12 شهر بتكلفة 15 مليار جنيه بهدف تجميع مياه الصرف الزراعي الملقاة في بحيرة التمساح ليتم معالجتها وضخها في ترعة سيناء الشرق لزراعة 50 ألف فدان، وقد تم تنفيذ هذا المشروع من خلال منظومة تبدأ غرب القناة حيث تم تعديل مسار المصرف والاستفادة من مسار مصرفى "طوسون" و"الجبالى" بطول 11 كيلو مترا وتنفيذ أعمال التعميق والتوسعة وإنشاء 3 مصارف جديدة.

كما تم تنفيذ 2 قنطرة للتحكم في سريان المياه والتغلب على فروق المناسيب التي تصل إلى 11 مترا، ثم تنفيذ محطتي رفع بطاقة مليون متر مكعب يوم و41 بدالة لنقل مياه الري بين الأراضي على جانبي المصرف، وإنشاء 24 كوبري منهم 23 سيارات وواحد للمشاه، وتنفيذ 2 سحارة أسفل قناتى السويس القديمة والجديدة بطول 430 مترا وتنفيذ 4 بيارات عملاقة عمق 60 مترا.


كما تم الربط بين السحارتين بتنفيذ خطى مياه بالجزيرة الوسطى وتم التنفيذ بنظام الحفر المكشوف لترشيد التكلفة، وبوصول المياه إلى الشرق يتم معالجاتها بأحدث الأنظمة لمعالجة مياه الصرف الزراعي واستخدام النظام الرأسى لترشيد المساحة الإنشائية المطلوبة، والتي تكلفت 2.5 مليار جنيه وتتكون المحطة من محطة رفع المياه العكرة ومبنى معالجة المياه ويحتوي على 2 حوض مزج سريع و40 بطىء و8 ترسيب، بالإضافة إلى أحواض تسميك الروبة ومبنى الكلور الذي يحتوي على نظام حماية آلي ومبنى الحقن الكيميائى و6 خزان لتكديس الشبة ومنشآت خدمية.


وتتم أعمال المراقبة والتشغيل بنظام الإسكادا، والذي يعتبر من أحدث التقنيات في العالم، وقد تم تنفيذ هذا المشروع بواسطة 12 شركة وطنية و4000 مهندس وفنى وعامل تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبافتتاح المحطة تمت إضافة مليون متر مكعب مياه يوميًا من المياه المعالجة فائقة الجودة إلى ترعة سيناء الشرق لزراعة 50 ألف فدان إضافية على أرض الفيروز.

اعدته للنشر/ داليا عاطف

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 310 مشاهدة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

26,847,943