اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال الساعات الماضية، مع اللواء أركان حرب إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء مجدي أنور رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للطرق، واللواء خالد مبارك بكري رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبدالعزيز الفقي رئيس تصميمات الطرق بإدارة المهندسين العسكريين.

تناول الاجتماع استعراض جهود الهيئة الهندسية في عدد من المشروعات القومية على مستوى الجمهورية، خاصةً شبكة الطرق والمحاور الجديدة في محافظة القاهرة، وكذلك الدراسات الإنشائية والمعمارية لاستغلال وتطوير الأراضي التابعة للدولة.

كما اطلع الرئيس على دراسة لمقترحات تطوير بحيرة المنزلة على نحو استثماري وسياحي، وذلك استغلالًا لموقعها الفريد الذي يتوسط عددًا من المحافظات، فضلًا عن إطلالتها المتميزة على البحر المتوسط.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد أطلق المشروع القومى لتطوير بحيرات مصر وذلك بتكلفة 100 مليار جنيه فيما تأتى المنزلة على رأس قائمة البحيرات إذ جرى إزالة كافة الحشائش وأكثر من 4100 حالة تعد على أرض البحيرة من عشش ومبانٍ ومزارع غير مرخصة فيما أعلنت الدولة تضافر كافة الجهود لوقف إلقاء الصرف الصحى بالبحيرة وكذا بدء تنفيذ محطة معالجة ثلاثية لمياه الصرف الصحى تمهيدًا لاستخدامها في زراعة الصحراء، فضلا عن تكريك وإزالة 80 مليون طن من الرواسب وذلك باستخدام كراكات عملاقة عالمية من هيئة قناة السويس وكبرى شركات العالم تمهيدًا لاستخراج المعادن الموجودة بباطن البحيرة واستخلاصها والاستفادة منها في 49 صناعة.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن تكريك بحيرة المنزلة وبحيرات مصر حلمت بيها ليكم يا مصريين، موجها بعدم استخدام أحواض سمكية في بحيرة المنزلة.

وأضاف الرئيس السيسي: "هنحلم ونجرى على حلمنا، وربنا يوفقنا للإصلاح، لأنه تعمير وبناء وتنمية وإصلاح في الأرض وليس إفساد أو تخريب".

وأكد الرئيس السيسي، "أن بحيرة المنزلة تآكلت وحدث ما حدث، مشيرا إلى استعادة هيبة الدولة والسيطرة الكاملة على شيء مش مظبوط".
وأكد الرئيس السيسي أن الإهمال ببحيرة المنزلة يصنع بؤر إرهاب وتطرف ومخدرات، مشيرا إلى أن بحيرة المنزلة الأن هو حلم منذ 4 سنوات للتطهير لـ250 ألف فدان، مطالبا المحافظات المحيطة بالبحيرة بتطهيرها لتصبح بصورة أفضل، مشددا على أنه لا وجود لاحواض سمك بجوار البحيرة.
وأكد الرئيس السيسي أن الاهتمام ببحيرة المنزلة يساعد على إنتاج أنواع جيدة من الاسماك، مضيفا: "أقسم بالله العظيم ما يصنع لا يتم ولا يحدث.. لكنه تم"، مؤكدا أن ما تم بعون الله لأنه إصلاح في الأرض وليس تخريب.
وقال الرئيس السيسي إنه سيتم عمل مسح بالطائرة على 250 ألف فدان محيظ البحيرة لعدم وجود مخالفات.

على الجانب الآخر تشهد بحيرة المنزلة حاليا أعمال تطوير وتنمية لم تشهدها من قبل، حيث تم شن عدة حملات لتنمية وتطهير مساحات كبيرة من المسطح المائى لبحيرة المنزلة، حيث تم تطهير 70٪ من مساحة البحيرة وتم إزالة البوص والغاب والتحويطات من أغلب المساحات كما تم أعمال تكريك للبحيرة وتغيير المياه لإعادة انتعاش الثروة السمكية للبحيرة.

فيما يطالب الصيادون الذين يعملون داخل بحيرة المنزلة باستمرار الحملات للقضاء على ظاهرة التحاويط والتعديات داخل البحيرة وكذلك مواجهة الصيد بالكهرباء حفاظا على الثروة السمكية.

البحيرة حاليا أصبحت غنية بانواع مختلفة من الأسماك التى اختفت منذ فترة طويلة وهى اللوت والقاروص والبياض والجمبرى والكابوريا واصبح الصياد حاليا أفضل من ذى قبل لان العائد المادى اصبح أفضل بعد تزايد الانواع المختلفة للأسماك بالبحيرة.

يتضمن المشروع القومى لتطهير وتطوير بحيرة "المنزلة" استكمال أعمال تطوير 700 ألف متر مربع بمنطقة "دشدة" بقطاع "النسايمة"، فيما يجرى الانتهاء من إنشاء فتحة قناة "البط" حيث تم عمل مجرى مائى من نهاية نهر النيل "فرع دمياط" لتحسين خواص المياه بالبحيرة ولمكافحة التلوث.

يشرف على المشروع القومى لتطهير وتطوير "بحيرة المنزلة"، الهيئة العامة للثروة السمكية، ويسير التطوير وفق المخطط المقرر، حيث إن ملف التطوير هو ملف مشترك بين محافظات دمياط والدقهلية وبورسعيد وأحد أهم المشروعات التنموية التى يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتمامًا خاصًا.
الهيئة العامة للثروة السمكية أعدت الدراسات الفنية بالتعاون مع جهاز الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والجزء الفني يخص هيئة الثروة السمكية بالإضافة إلى عمليات المساعدة والتطهير بوحدات الهيئة والتطوير بهدف تعظيم عائد إنتاج الثروة السمكية من تلك البحيرات، سواء من حيث الكم والنوعية ومراعاة الجودة البيئية.

الهيئة تنسق مع الأجهزة الأمنية لإزالة 270 داخل المسطح المائي، وعمليات الإزالة تتمثل بالقضاء على الأقفاص السمكية والحد من التعديات على البحيرة وأنه تم دراسة قاعية لمسطح المياه لتحقيق الأعماق المختلفة لمختلف أنواع الأسماك، وأن الهدف من تطوير بحيرة المنزلة وباقى البحيرات يتمثل في تعظيم عائد إنتاج الثروة السمكية من تلك البحيرات.

تعد بحيرة المنزلة أهم البحيرات الطبيعية الداخلية بمصر على الإطلاق وأخصبها حيث يتوفر لها أهم مقومات المربي السمكي الطبيعي لتوافر المواد الغذائية الطبيعية واعتدال المناخ طوال العام وتنتج ما يقرب من 48% من إنتاج البحيرات الطبيعي وكان لاتصالها بالبحر الأبيض من خلال الفتحات التي تسمح بتبادل المياه وتوازنها ودخول وخروج الأسماك ميزة ساعدت على وجود أفخر أنواع الأسماك.

دور وزارة الرى في تطوير بحيرة المنزلة يتمثل في تطوير مثلث الديبة، وهو عبارة عن قناة يبلغ عرضها 40 مترا بتكلفة تصل 101 مليون جنيه، ومتوسط ما تم تنفيذه من من العمليات الثلاث في بحيرة المنزلة بلغ 70% والمتبقى 30 % يتم الانتهاء منه في 30 يونيو الجارى. المشروع التاني في بحيرة المنزلة هو تطهير كل من بوغازي الجميل 1 والجميل 2 بالإضافة لعمل 2 لسان بحري لكل بوغاز للتقليل من الترسيب وتغذية بحيرة المنزلة بكميات كبيرة ومتجددة، وتصل تكلفة هذه المشاريع الإجمالية إلى نحو 100 مليون جنيه.
تم إنجاز نحو 80 % من مشروع بوغاز الجميل 1 أما مشروع بوغاز الجميل 2 فقد تم البدء فيه من شهر وإنجاز نحو 35 % من المشروع إلا أن سير العمل يتم بشكل جيد وسيتم الانتهاء من هذه المشاريع أيضا في 30 يونيو الجارى، بالإضافة إلى الانتهاء من عمليات تطهير 3 قنوات هى الصفارة والرطمة والبط للعمل على تجديد وزيادة سرعة توصيل المياه إلى بحيرة المنزلة.

استكمالا لتطوير بحيرة المنزلة تم إنجاز أعمال عاجلة لشرق حائط عزبة البرج بلغت تكلفتها 5 ملايين تم تنفيذها في مدة شهرين والانتهاء منهم قبل "نوة الشتاء" بطول يصل إلى 400 متر، كما أن هناك دراسة للقيام بأعمال حائط حماية لـ12 كيلومتر طولي في شرق عزبة البرج لحماية مساحة من البحيرة تبلغ أكثر من "4800 فدان" ومن المتوقع أن تبلغ التكلفة الإجمالية لهذا الحائط البحري نحو ملياري جنيه.

اعدته للنشر / داليا عاطف

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

26,841,542