قال الدكتور صلاح صقر مدير مركز بحوث الأسماك بجامعة العريش، أن محافظة شمال سيناء تمتلك المقومات التي تجعلها رائدة في مجال الاستزراع السمكي النظيف والخالي من التلوث، مؤكدا أن المحافظة ستنافس قريبا أهم محافظات الجمهورية في الاستزراع السمكي مثل : كفر الشيخ والبحيرة ودمياط وبورسعيد، وستصبح رائدة في هذا المجال.

وأوضح مدير مركز البحوث - في تصريح له - أن مركز بحوث الأسماك المنشأ حديثا والذي تم افتتاحه وبيع باكورة إنتاجه الأسبوع الماضي هو الأحدث والأكبر على مستوى شبه جزيرة سيناء، وهو مركز بحثي تدريبي إرشادي يعمل بشكل علمي وعملي، ويشتمل على نماذج من النظم الإنتاجية المكثفة وفائقة التكثيف للاستزراع السمكي بهدف تدريب الطلاب ونشر ثقافة الإستزراع السمكي في سيناء.

وأكد أنه لو تم استغلال المقومات المختلفة المتوفرة في محافظة شمال سيناء، فإنها يمكنها أن تنتج وبشكل مبدئي 3 أضعاف مايتم إنتاجه من البحر المتوسط وبحيرة البردويل، ومن أسماك ذات جودة ومواصفات تصديرية ممتازة.

وقال إن الطاقة الإنتاجية لمشروع الاستزراع السمكي بمركز بحوث الأسماك بحامعة العريش تصل إلى ٢٠٠ طن من مختلف أنواع الأسماك من الشبار والبوري والطوبارة كمرحلة أولى، وسيضاف إليها الجمبري في المرحلة الثانية للمشروع.

وأوضح أن المشروع مكون من وحدات مختلفة مكملة لبعضها البعض وتشمل: وحدات إنتاجية مثل وحدة الإنتاج المكثف المعزول برقائق البولي إيثيلين، وحدة التفريخ ورعاية اليرقات وإنتاج زريعة الأسماك، وحدة الإنتاج المكثف متعدد المراحل، وحدة الإنتاج المكثف بنظام إعادة دوران المياه، وحدة التدريب والاستشارات السمكية، وحدة المبيعات والتسويق الترفيهي، وحدة تصنيع الأغذية والأعلاف السمكية، ووحدة التحاليل ومؤشرات جودة المياه.

وأشار إلى أن مشروعات الاستزراع السمكي في مصر تساهم بأكثر من ٧٥ % من الإنتاج الكلي للأسماك، في حين تساهم المصايد الطبيعية التي تشمل البحر والبحيرات ونهر النيل وفروعه من ترع ومصارف بحوالي ٢٥ % فقط من الإنتاج الكلي للأسماك.

ونوه إلى أنه في شمال سيناء فإن المصايد الطبيعية والتي تشمل البحر المتوسط وبحيرة البردويل تساهم بنسبة ١٠٠ % من إنتاج المحافظة من الأسماك، مشيرا إلى أن مصر من الدول المتقدمة في مجال الاستزراع السمكي حيث تحتل المركز الأول عربيا وعلى مستوى قارة إفريقيا ، والمركز الأول على مستوى العالم في استزراع سمكة البوري، والمركز الثالث عالميا فؤ استزراع سمكة البلطي.

وأشار إلى أن استراتيجية تنمية الثروة السمكية في مصر تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك خلال العشر سنوات القادمة، والوصول بالإنتاجية إلى مليوني طن بنهاية عام 2022.

اعداد/ نورهان كيره

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 183 مشاهدة
نشرت فى 2 يوليو 2020 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

26,193,386

رئيس مجلس الإدارة

      ا.د/ خالد أحمد السيد على محمد


رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

        الأستاذة / هدي حسني محمد

مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات

   المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم