تعد بحيرة ناصر التي تقع على الحدود الجنوبية بمحافظة أسوان، بنك مصر المائى ومن أهم مصادر الثروة السمكية، والتي يرجع عمرها إلى 40 عاماً وتصنف كأكبر بحيرة صناعية بالعالم، حيث تزخر البحيرة بالأطنان من أسماك البلطى، والتي شهدت طفرة في الإنتاج خلال السنوات الماضية، بعد تطبيق قرار حظر الصيد لمدة 60 يوما، والذى تم تطبيقه منذ عام 2017، بهدف مضاعفة المخزون السمكى بالبحيرة.

أكد المهندس خالد حسنين، المدير التنفيذي لبحيرة ناصر، أن الإنتاج السمكى المستهدف من البحيرة يصل الى 40 الف طن، موضحا أن المخزون السمكى بالحيرة يصل الى 50 الف طن من الأسماك، ويعتبر سمك البلطى هو النوع الأشهر في البحيرة بمختلف أحجامه.

وأضاف المدير التنفيذي للبحيرة، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أنه تم تطبيق حظر الصيد منذ 1 مارس عام 2017، والذى يبدأ منذ منتصف مارس وحتى منتصف مايو سنوياً، خلال فترة فقس البيض، ويستهدف مضاعفة الإنتاج بالبحيرة، موضحاً أن منذ تطبيق القرار وحتى عام 2020 ارتفع حجم الإنتاج بنسبة 100% على مدار الـ3 سنوات.

وأشار إلى أنه قبل تطبيق القرار في عام 2016 كان حجم الإنتاج 12 ألف طن، وارتفع في عام 2017 الى 16 الف طن، وفى عام 2018 ارتفع مرة أخرى الى 22 الف طن، وفى عام 2019 ارتفع أيضا الى 23 الف طن، وفى العام الجارى بلغ حجم الإنتاج السمكى الى 26 الف طن.

و أوضح  أن في 2012 من المستهدف أن يصل حجم الإنتاج السمكى من البحيرة الى 30 الف طن، موضحا أنه من المقرر اطلاق نحو 22 مليون زريعة لمضاعفة حجم الإنتاج في أكتوبر القادم، مؤكدا أن موسم الفيضان يؤثر على زيادة الإنتاج، نظرا لأنه يوفر بيئة جيدة للأسماك.

إعداد/ نورهان كيره

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 101 مشاهدة
نشرت فى 15 سبتمبر 2020 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

26,859,584