اكتشف صيادون تجاريون نوع غريب من سمك القرش بلا جلد وبلا أسنان ويعتبر هذا الاكتشاف الأول من نوعه أثناء تجريف المياه في سردينيا وهي ثاني أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية تم سحب سمك القرش الأسود في الأعماق بالقرب من سردينيا والتي بدت بصحة جيدة وسط عدد من التشوهات.

ومع ذلك ، فإن تشوهات الأنثى لم تعيق قدراتها المفترسة ، حيث وجد المخلوق طرقًا للتكيف - مثل ابتلاع الفريسة كاملة، ويقترح الفريق أن سمك القرش فقد جلده بعد تعرضه لمواقع ملوثة كيميائيًا ، بالإضافة

إلى التحمض بسبب تغير المناخ.

واكتشف فريق من جامعة كالياري بإيطاليا سمك القرش الخالي من الجلد ، ويقولون إن هذا هو الأول من نوعه، والجلد هو أداة حيوية لأسماك القرش، لأنه يحميها من البيئات القاسية والمنافسين الذين قد يرغبون في الشجار على الطعام أو الأرض، كما ثبت أن الطبقة الخارجية تساعدهم على المناورة عبر الماء ، حيث تقلل الاحتكاك حول الجسم.

ومع ذلك ، يبدو أن أنثى catshark تعيش بدون درعها الخارجي، ووفقًا للصور

كان لون القرش شاحبًا مصفرًا في كل مكان ، باستثناء العينين والبطن والخياشيم التي كانت الأماكن الوحيدة للتصبغ

تقول الورقة البحثية: "من غير الواضح كيف تؤثر الشذوذ على سلوك أو فسيولوجيا أو بيئة هذا الفرد".

وأضافت "بالنظر إلى الوظائف التي يؤديها الجلد ، من المحتمل أن يؤدي نقص الأسنان الجلدية والبشرة وانسداد الطبقة إلى تعديل السباحة ، وربما زيادة تكلفة الطاقة وإبطاءها".

كما أن قلة الأسنان لم تؤثر على قدراتها التغذوية حيث وجد الفريق 14 مخلوقا داخل المعدة ومع ذلك ، تشير بقايا فريسة القرش إلى أنها قد ابتلعت كاملة.

يعتقد العلماء أن المياه الملوثة كيميائيًا ، إلى جانب ارتفاع درجة حرارة المياه من تغير المناخ ، هو ما تسبب في فقدان القرش جلده وأسنانه.


إعداد / أحمد مصطفى 

المصدر: https://alwafd.news
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

27,128,165