ربما سمعنا كثيرا عن زيت كبد الحوت وفوائده الكثيرة لكن هل تعرف عنه شيئا؟! الكثير لا يعرفه، لذلك دعونا نتعرف على ما هي فوائد زيت كبد الحوت (والمعروف أيضا بزيت كبد سمكة القد) لصحتنا؟ وما القيمة الغذائية التي يقدمها لجسمنا؟

لذلك نقدم لكم في هذا المقال كافة التفاصيل المتعلقة بزيت كبد الحوت والقيمة الغذائية له:

ما هو زيت كبد الحوت؟

زيت كبد الحوت أو زيت كبد سمك القد (Cod Liver Oil)، هو زيت تم استخلاصه من كبد سمك القد الذي تم اصطياده من المحيط الأطلسي (Gadus morhua)، المعروف بخصائصه العلاجية الكثيرة نظرا لاحتوائه على أحماض دهنية وفيتامينات هامة.

زيت كبد الحوت وزيت السمك:

ما الفرق بينهما؟

نتناول زيت كبد الحوت على صورة مكمل غذائي وهو مشابه لزيت السمك العادي، لكن الفرق بينهم هو مصدر كل واحد منهما.

فزيت كبد الحوت يستخلص من كبد سمكة القد فقط ولا يستخلص من أنسجتها على عكس زيوت الأسماك الأخرى التي تستخلص من أنسجة الأسماك الزيتية مثل سمك السلمون والتونة والماكريل والرنجة.

زيت كبد سمك القد يوجد به كميات أقل من الأحماض الدهنية وأوميجا 3 وذلك بالمقارنة مع زيوت الأسماك العادية، لكن الذي يجعله متميزا هو احتوائه على كميات أعلى من فيتامينات A و D.

فوائد زيت كبد الحوت

حسب موقع “ويب طب” نعرض لكم أهم فوائد زيت كبد الحوت مثل ما أثبتتها الدراسات:

1- الوقاية من السرطان

زيت كبد الحوت المليء بفيتامين D، يقوم بدور هام في عملية تنظيم نمو الخلايا والتواصل فيما بينها.

وقد أثبتت بعض التجارب أن أحد مشتقات فيتامين D يمكنه أن يقلل من تطور مرض السرطان وذلك عن طريق إبطاء النمو والتطور للأوعية الدموية، ويعمل على زيادة موت الخلايا السرطانية والتقليل من تكاثرها وانقسامها.

2- خفض خطر الإصابة بالسكري

العديد من الدراسات أثبتت وجود علاقة عكسية بين تركيز فيتامين D في الجسم وخطر امكانية الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

وإحدى الدراسات، أظهرت أن الرضع الذين أخذوا ٢٠٠٠ وحدة دولية يومياً من فيتامين D انخفض لديهم خطر احتمال الإصابة بمرض السكري من النوع 1 من قبل سن ٣٢ بنسبة قدرها ٨٨٪.

3- مقاومة التهاب المفاصل

أظهرت دراسة ألمانية شملت ٤٣ مريض بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أن أخذ 1جم من زيت كبد الحوت كل يوم لمدة ثلاثة أشهر اسهم في انخفاض حدة ألم المفاصل.

وفي دراسة أخرى ثبت أن زيت كبد الحوت ساعد الذين يشتكون من هشاشة العظام، وأسهم في الحد من الألم والضرر الذي أصاب الغضروف بسبب هشاشة العظام، وكذلك قلل من الحاجة إلى استبدال المفاصل.

4- مكافحة الإصابة بالتنكس البقعي

العديد من الدراسات تشير الى أن أوميجا3 تقوي صحة العين وتمنع الاصابة بالضمور البقعي، وكذلك بالنسبة للكاروتينات، التي يمكن أن تحد من الضرر وتخفض خطر الإصابة بتحلل البقعة الصفراء.

5- مكافحة أمراض القلب

تناول زيت كبد الحوت يوميا يساعد على منع تصلب الشريان التاجي.

وفي بحث تم نشر نتائجه في مجلة (Lipids) ثبت أن تناول 1.5 جم من الأحماض الدهنية أدى الى الحد من خطر الاصابة بأمراض الشريان التاجي.

6- التئام الجروح

أظهرت احدى الدراسات أن الاستخدام الموضعي لزيت كبد الحوت ساهم وبشكل واضح في التئام الجروح وشفائها.

7- الأداء المعرفي

لقد تبين وجود صلة بين فيتامين D والأداء المعرفي.

في دراسة تم نشرها في مجلة جراحة الأعصاب والطب النفسي (Neurosurgery & Psychiatry)، توصل الباحثون إلى أن فيتامين D أسهم بدور أساسي في الحفاظ على وظائف الدماغ والادراك.

8– فوائد زيت كبد الحوت للحامل

اتضح من الدراسات أن نقص مستويات فيتامين D في جسم المرأة الحامل له ارتباط بزيادة خطر الاصابة بالأمراض التالية:

_مرض سكري الحمل.

_مرض التهاب المهبل الجرثومي.

_مرض تسمم الحمل.

لهذا فإن تناول زيت كبد الحوت بصفة معتدلة قد يسهم في الوقاية من كل هذه الامراض.

تحذيرات بخصوص زيت كبد الحوت

حسب دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض القلب، يمكن لتناول كميات كبيرة من الأسماك أن يتسبب في اثار جانبية وسموم تؤثر بالسلب على البيئة، مثل الزئبق وثنائي الفينيل متعدد الكلور، والديوكسين وغيرها.

أيضا من المعروف ان استهلاك كميات عالية من كل من فيتامين D وفيتامين A ربما يكون له اثار سلبية على الجسم، لهذا ينصح بتناول الوجبات اليومية الموصى بها من مصادرها المختلفة.

إعداد / أحمد مصطفى 

المصدر: https://www.ngmisr.com
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

27,128,270