قنديل البحر jellyfish، ويدعى أيضاً هلام البحر أو رئة البحر أو السمك الهلامي، من اللافقاريات الهلامية التي تسبح بحرية في المحيطات. لقنديل البحر جسم شفاف شبيه بالجرس ومجسات طويلة لاسعة. وقنديل البحر هو أحد أقدم الحيوانات التي ما تزال حية، فقد ظهر على الأرض منذ 650 مليون عام.

الهلاميات

الهلاميات أو الأسماك الهلامية أو قناديل البحر ليست أسماكاً بل هى لافقاريات بحرية تنتمى إلى شعبة اللواسع. توجد الهلاميات في كل محيطات العالم وتقطن في مختلف المسستويات أو النطاقات المحيطية. يمكن العثور عليها على السطح كما في الأعماق. وقد عاشت الهلاميات على الأرض منذ ملايين السنين. ويوجد أكثر من 1500 نوع معروف من الهلاميات في بحار العالم. ومع أنها توجد بشكل رئيس في مياه البحار إلا أن بعض أنواعها توجد أيضاً في بحيرات المياه العذبة.

تكاثر قنديل البحر

يتكاثر قنديل البحر جنسياً، حيث يطرح ذكره الحيوانات المنوية في الماء فتعوم وتدخل إلى فم الأنثى مع كميات من الماء فتخصب البيوض الموجودة في داخلها. تتطور الأجنة إلى يرقات إما داخل جسم الأنثى أو في أكياس تناسل موجودة على أذرعها، ثم تتطور اليرقة إلى بولب يتكاثر لا جنسياً بأن يشكل براعم أو أكياساً. ثم تتطور كل من هذه البوالب إلى قنديل بحر بالغ.

اللواسع

قنديل البحر jellyfish من اللواسع cnidarians فهو يحوي خلايا لاسعة تدعى بالأكياس السلكية fierratocysts تتسبب هذه الخلايا بلسعات مؤلمة وهي في كثير من الأحيان تحوي ما يكفي من السم لقتل الإنسان، لا يوجد لدي قنديل البحر رأس بالمعنى المعروف أو جهاز تنفسي أو جهاز طرح، وليس له دماغ، بدلاً من ذلك يحوي على مجموعة عصبية بسيطة تساعده على إيجاد الضوء وشم الحيوانات المفترسة القادمة نحوه.

غذاء قنديل البحر

يتغذى قنديل البحر على الأسماك الصغيرة والعوالق الحيوانية، كما تتغذى بعض أصنافه على السلطعانات الصغيرة والقشريات الأخرى. وهو عادة يستخدم أذرعه ليجرف الحيوانات الدقيقة إلى فمه في أثناء سباحته في الماء. وقد يستخدم خلاياه اللاسعة لحقن السم في الأسماك الأكبر وقتلها ثم يطالها بمجساتها ويسحبها إلى فمه.

التحرك لدى قنديل البحر

ينتقل قنديل البحر عادة بالاعتماد على التيارات المحيطية التي تعومه أو تسحبه أو تغطسه إلى مختلف الجهات. كما يسبح قنديل البحر أيضاً لينتقل من مكان إلى آخر.

أنواع قنديل البحر

الكاسيات: الكأسيات SCyphozoa هي قناديل بحر حقيقية، ويوجد منها 200 صنف معروف مثل الهلام القمري والهلام التاجي وقُراص البحر.

قراص البحر: قراص البحر sea nettle هو هلام بحر حقيقي يوجد في المحيطين الأطلسي والهندي وفي القسم الشرقي من المحيط الهاديء. ويمكن لقراص البحر أن ينمو حتى يصل قطر جرسه إلى 25 سم. لقراص البحر لسعة شديدة الحدة وهو من أكبر قناديل البحر.

الهلام الصندوقي: الهلام الصندوقي box jellyfish، ويدعى أيضاً دبور البحر أو اللاسع البحري، هو من أكثر الحيوانات البحرية سمومية وفتكاً، يقطن عادة في المياه الساحلية لشمال أستراليا والمناطق المحيطة بها في المحيطين الهاديء والهندي، جرسه على شكل مكعب تتدلى المجسات من زواياه، ويحوي كل مجس على 5000 خلية لاسعة.

هلام لبدة الأسد: يعد هلام لبدة الأسد lion’s mane jellyfish من أكبر قناديل البحر في المنطقة القطبية الشمالية وشمال الأطلسي وشمال المحيط الهادئ ، ويتراوح قطره 2.5 متر وطوله حتى 30 مترًا.

الهلام المشطي: الهلام المشطي ليس قنديل بحر حقيقياً بل ينتمي إلى طائفة المشطيات ctenophores وهيحيوانات لافقارية تعيش في البحار. يحوي الهلام المشطي صفائح شبيهة بأسنان المشط تدعى الأهداب cilia تساعدها على الانتقال في الماء. ويوجد حوالي 90 صنفاً من الهلام المشطي، ولبعضها القدرة على إصدار إشعاعات ضوئية.

الهلام القمري: الهلام القمري moon jellyfish من القناديل البحرية الشائعة وهو يعيش في في المحيطات الأطلسي والهندي والمحيط الهادئ.

الصفات المميزة لقنديل البحر

لقناديل البحر أشكال وأحجام وألوان مختلفة. وهي حيوانات بسيطة ذات نظام عصبي بسيط. لايملك قنديل البحر قلباً أو عظاماً أو عيوناً أر دماغ ويتألف 95% من جسمه من الماء. معظم قناديل البحر صغيرة الحجم. ولكن يمكن لبعضها أن ينمو إلى قطر عدة أقدام وليس لها حراشف أو أصداف فإذا ما تعرضت للشمس فإنها تختفي مخلفة وراءها دائرة من الغشاوة الرقيقة. لقنديل البحر آلية دفاعية تتألف من أذرع ومجسات فمية مغطاة بأعضاء تدعى الأكياس السلكية Nematocysts.

بنية حيوان قنديل البحر

يتألف جسم قنديل البحر عموماً من ستة أقسام أساسية

  • البشرة التي تحمي أعضاءه الداخلية.
  • الجدار المعدي وهو الطبقة الداخلية
  • النسيج العضلي الأوسط ويعرف بالهلام الأوسط ويقع بين البشرة والجدار المعدي.
  • التجويف المعدي الوعائي ويعمل كمريء ومعدة وحتى كأمعاء
  • الفوهة وتعمل كفم وشرج معاً.
  • المجسات وتحيط بحواف الجسم.

تنتشر أقسام الجسم من المحور المركزي على نحو متناسق بشكل تام. ويسمح تناسق جسم قنديل البحر باستجابته للأخطار من جميع الجهات؛ كما يساعده في العثور على طعامه في كل الجهات. توجد من أربعة إلى ثمانية أذرع فمية بالقرب من الفم وهي بالإضافة للمجسات تساعده في تقريب الغذاء إلى فمه.

حركة قنديل البحر

يتحرك قنديل البحر بطريقة الدفع النفاث, فهو يحوي عضلات تاجية على الطرف السفلي من بطنه تسمح له بتقليص و توسيع جسمه. يوسع قنديل البحر جسمه بملئه بالماء قم يعيد دفع هذا الماء الى الخارج عبر بطنه المجوف مما يدفعه نحو الأعلى أو الأسفل فقط. بالنسبة لحركته الأفقية فان قنديل البحر لا يملك عيونا او دماغا لذا فهو يعتمد على توجيه مجموعته العصبية له لتدفعه في الاتجاه الصحيح.

قنديل البحر الصندوقي

يعد قنديل البحر الصندوقي أو دبور البحر مخلوقاً خطراً جداً فهو يحوي سموماً قوية في مجساته. إذا أصابت هذه السموم الانسان فهي قادرة على وقف وظائفه القلبية – التنفسية خلال ثلاث دقائق. قنديل البحر الصندوقي ذو جسم شفاف أو أزرق فاتح؛ وقد سمي بهذا الاسم لأنه شبيه بجرس او مكعب ذو أربعة أطراف متميزة.

هل تعلم ؟

معظم قناديل البحر طافيات سلبية تتغذى على الأسماك الصغيرة و العوالق الحيوانية, كما تأكل الحيوانات الصغيرة كالقريدس أو الهلاميات من أصناف أخرى.

إعداد / أحمد مصطفى 

 

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

27,663,533