أفاد شريف سارح، أن أسعار اللوت والقاروص تتأثر أيضا بتوافر هذه المنتجات من مزارع المشروعات القومية بالإيجاب، حيث تنخفض الأسعار طالما تواجدت بوفرة فى السوق، فيتهاوى سعر اللوت أحيانا إلى 30 جنيه للأسماك التى تزيد أحجامها عن 4 كيلو للسمكة، أو تقل عن الكيلو، بينما الأوزان المنضبطة البالغة كيلو و200 جرام إلى 2 كيلو فتتراوح بين 45 إلى 55 جنيها، أما أسماك المزارع الأخرى فترتفع عادة إلى 65 جنيها حسب السوق.

ويرى شريف سارح أنه كلما توافرت أسماك «الجيش» فى السوق تتهاوى أسعار الدنيس والقاروص والجمبرى واللوت، وهى الأصناف التى لجأت الحكومة لاستزراعها بكثافة خلال السنوات القليلة الماضية، والعكس صحيح، وهو ما يعنى أن هذه المشروعات بالقطع نجحت فى كبح جماح الأسعار.

لدى أصحاب المزادات أيضا أنواع لا حصر لها من الجمبري، مستورد وبلدى وافد من خليج السويس والبحر الأحمر، وبعضها مزارع المشروعات القومية، وتتراوح أسعار الجمبرى الوسط من 80 إلى 95 جنيها فى المزادات ولدى البائعين.

يقول ضياء م.، تاجر جملة بالسوق، إن أسعار الجمبرى تتأثر بمدى توافرها فى السوق بالطبع، خاصة إذا «هجمت» من مزارع «الجيش»، نسبة إلى المشروعات القومية، كما يتأثر الدنيس والقاروص واللوت كلما توافرت فى السوق.

ويبدو السؤال ضروريا الآن: أين سمكة البلطى الشعبية من هذه المشروعات؟

 

يجمع التجار على أن البلطى غير متوافر إلى الآن فى المشروعات القومية، رغم بدء إنتاج أصناف عالية الجودة من مشروع بركة غليون، إلا أن أحد موزعى الشركة رفض نشر اسمه أكد أن إدارة المشروع لا تحول إنتاجها إلى أسواق الجملة حتى الآن، وتقوم بتوزيعها مباشرة عبر منافذها والسيارات المتحركة والموزعين.

ويباع فيليه البلطى للمستهلكين التابع لبركة غليون بأسعار تتراوح بين 120 و130 جنيها، ويباع البلطى منزوع الأمعاء وجاهز للطهى بسعر يتراوح بين 30 إلى 35 جنيها فى عبوات فاخرة مدون عليها تاريخ الإنتاج وشعار «غليون».

ويطالب تجار الجملة بسوق العبور بزيادة ضخ المشروعات القومية الأسماك فى الأسواق بهدف سد احتياجات المستهلكين وزيادة العرض وبالتالى انخفاض أسعار الأسماك وإحداث توازن فى السوق، كما يطالبون بزيادة الاهتمام بالمنافذ الثابتة لشركات المشروعات القومية لأنها تبيع الأسماك بأسعار تقارب أسعار الجملة.

فجوة غذائية

من السوق والزعيق إلى كلام المتخصصين، ترصد «الأهرام التعاوني» معكم أهمية مشروعات الدولة، والتى بدأت من شركة قناة السويس للاستزراع السمكى عام 2016 فى منطقة أحواض الترسيب على هامش مشروع قناة السويس الجديدة، ثم مشروع بركة غليون العملاق بكفر الشيخ، وأخيرا مزرعة الفيروز التى تعتبر الأكبر على مستوى الشرق الأوسط بعد مشروع بركة غليون مباشرة.

فى هذا السياق، يرى الدكتور محمد شادي، الباحث الاقتصادي، أن مصر تعانى من فجوة غذائية فى الغذاء البروتيني، وفجوة غذائية أكبر من المتوسط على مستوى الأسماك، إذ أنها تنتج 1.9 مليون طن منها، أما الاستهلاك فهو 2.6 مليون طن، أى أن الفجوة تقدر بـ700 ألف طن، كما أن معظم الإنتاج يأتى من الاستزراع السمكى بواقع 1.6 مليون طن، موضحا أن مشروع الفيروز قد يوفر 100 ألف فرصة عمل خلال 5 سنوات مقبلة.

ويضيف شادى قائلا: «من المتوقع أن يصل إنتاج مصر من الأسماك فى عام 2029 نحو 2.9 مليون طن، أما الاستهلاك فسيبلغ 3.7 مليون طن، وسيزيد الدخل وهو ما سيتتبعه زيادة على مستوى طلب الأسماك والمواد البروتينية عموما، كما أن عدد أفراد الأسرة سيزداد».

وأوضح أن الفجوة الغذائية المتوقعة فى عام 2029 دون تدشين المشروعات القومية قد تزيد إلى أكثر من مليون طن، وبالتالى فإن الدولة المصرية تدخلت لتقليل الفجوة الغذائية وإيجاد وفرة تصلح للتصدير، مضيفا أن مصر تحتل المركز الخامس على مستوى العالم فى إنتاج الأسماك من الاستزراع السمكي، مشيرًا إلى أن مشروع الفيروز للاستزراع السمكى الذى افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسى مؤخرا، سيوفر 10 آلاف فرصة عمل، كما أنه سيؤدى إلى زيادة طاقة الاستزراع، وأنه قد يوفر 100 ألف فرصة عمل خلال 5 سنوات مقبلة، لأن الطلب على السمك فى تزايد، كما أن هناك أكثر من مكان لإنشاء المزارع السمكية.

ويعتبر مشروع الفيروز الأكبر من نوعه فى الشرق الاوسط، ويساهم فى تنفيذ أهداف السياسة العامة للدولة فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسماك عالية الجودة، ويهدف إلى تقليل الاستيراد وتصدير فائض الإنتاج من السوق المحلى إلى الأسواق العالمية، لتوفير العملة الصعبة ودعم الاقتصاد المصري.

مكونات الفيروز

طبقا للبيانات الصادرة عن الهيئة العامة للاستعلامات، تشمل مشروعات الاستزراع السمكى بمنطقة شرق بورسعيد 5906 أحواض المزرعة «أ» 3521 حوض استزراع سمكى على مساحة 9500 فدان، والمزرعة «ب» 1810 حوض على مساحة 4898 فدانًا، والمزرعة «ج» 575 حوضًا على مساحة 1592 فدانًا.

ويضم المشروع 4000 حوض استزراع سمك بحرى ومفرخ لإنتاج 160 مليون زريعة سمكية و500 مليون يرقة جمبرى سنويًا، وحضانة لتجهيز 160 مليون إصبعية من الأسماك و300 مليون يرقة جمبرى سنويًا، ومصنع أعلاف لإنتاج 150 ألف طن علف سنويًا، ومصنع فرز وتصنيع وتعبئة وتغليف الأسماك.

وتستخدم الترعة الرئيسية لتغذية 331 حوض استزراع سمكى بالمياه العذبة، كما يبلغ إجمالى الأطوال للترعة الرئيسية 39.7 كيلومتر، وإجمالى أطوال الترعة الفرعية 200 كيلومتر. ويتم تغذية الأسماك المستزرعة على أعلاف تجاریة مصنعة وذات مواصفات غذائیة وتصنیعیة فائقة الجودة، وتحتوى هذه الأعلاف على نسبة بروتين خام لا تقل عن 42%، ودهون خام لا تقل عن 10 %.

المجرى الملاحى لقناة السويس هو المصدر الرئيسى لتغذية الأحواض الرئيسية، أسوة بالمياه المستغلة فى مشروع قناة السويس للاستزراع السمكي، ويجرى رفع مياه الأحواض الفرعية عن طريق طلمبات على جانبى الأحواض، وجرى وضع أسالیب علمية للحفاظ على نقاء ونظافة المياه الناتجة عن الاستزراع واستخدام الأعلاف، بنفس درجة النقاء للمياه المُغذية للمشروع وذلك من خلال تصميم الأحواض.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أصدر قرارا جمهوريا فى أغسطس 2016 بتخصيص مساحة 1075 فداناً من الأراضى المملوكة للدولة بجهة مثلث الديبة غرب بورسعيد لاستخدامها فى مشروعات الاستزراع السمكى، كما تم تخصيص 117 ألف فدان بشرق بورسعيد لاستغلالها فى الاستزراع السمكى البحري.

فائض للتصدير

من جانبه يؤكد النائب هشام الحصري، رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب، إن مشروع الفيروز للاستزراع السمكى بشرق التفريعة بمحافظة بورسعيد يعد الأكبر من نوعه فى منطقة الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يغطى كمية كبيرة من الفجوة الموجودة فى قطاع الأسماك، ويؤدى إلى وجود فائض للتصدير.

ويوضح النائب هشام الحصري، أن مشروع الفيروز للاستزراع السمكى يوفر نحو 10 آلاف فرصة عمل، وبالإضافة لذلك، فمع وجود كم كبير من البحيرات والبحار، من الصعب عدم وجود اكتفاء ذاتى لتوفير الأسماك بالأسعار المناسبة للمواطنين.

أما النائب أحمد جعفر، رئيس شبعة الأسماك بالغرفة التجارية، وعضو مجلس النواب، فيعتبر أكثر احتكاكا بالسوق، ويتحدث لـ «الأهرام التعاوني» قائلا إن مشروع الفيروز للاستزراع السمكى ببورسعيد سيسهم فى توفير الأسماك بأسعار مناسبة، موضحا أن هناك فجوة بين ما تستهلكه مصر بنحو 25% من الأسماك.

وأضاف أن مشروعات الاستزراع السمكى تأتى لصالح المواطن، وتسهم فى الحفاظ على ثبات الأسعار، ومنع ارتفاعها فى السوق المصرية، حيث وصل سعر البلطى يتراوح ما بين 18 لـ 22 جنيها فى أسواق الجملة، وفى الأسواق الشعبية يتراوح ما بين 23 و25 جنيها.

وأشار رئيس شعبة الأسماك بالغرفة التجارية عضو مجلس النواب، إلى أنه يوجد فجوة تقدر بـ 25% من الاستهلاك المحلي، ولا بد من حل المشكلات المتواجدة فى القطاع، مضيفًا أن المزارع السمكية الجديدة تنتج أسماكا على أعلى مستوى والسمك المصرى مطلوب فى العالم.

ولفت رئيس شعبة الأسماك بالغرفة التجارية إلى أن منتجات الأسماك فى بركة غليون جزء منها يتم تصديره، وهو مطلوب فى أوروبا، وجزء آخر يخصص للسوق المحلية، نظرا لأنها أنشأت على أحدث طراز.

ويقول الدكتور سيد خضر، الخبير الاقتصادي، إن مشروع الفيروز للاستزراع السمكى يعتبر امتدادا لتطور وازدهار القطاع الإنتاج الحيوانى فى الفترة الأخيرة، ويعتبر إنجازا جديدا يضاف إلى سلسلة الإنجازات العملاقة، واستمرار عملية التنمية الاقتصادية بما ينعكس على التنمية الاجتماعية من خلال توفير فرص عمل وكذلك سيكون هناك انتعاش فى السوق الداخلي، وتحقيق الاكتفاء الذاتى من الإنتاج السمكي، وكذلك سيكون هناك مردود فى انخفاض الأسعار.

ولفت إلى أن العمل على تنمية قناة السويس وشبه جزيرة سيناء، يعتبر نقطة فارقة فى خريطة الاستزراع السمكي، بإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، كما يهدف إلى تقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، وزيادة فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة.

بركة غليون

من الحديث عن مشروع الفيروز ببورسعيد إلى مشروع بركة غليون، وهو واحد من أهم المشروعات الطموحة التى خطت بها الدولة خطوات واسعة فى هذا المجال، و يضع هذا المشروع محافظة كفر الشيخ على الخريطة الاستثمارية.. ويأتى هذا المشروع الذى تنفذه القوات المسلحة متمثلة فى «الشركة الوطنية للاستزراع السمكى والأحياء المائية»، ليحول تلك المنطقة الممتدة على ساحل البحر لاكثر من 20 الف فدان، والتى عُرف عنها «بأنها منطقة هجرة غير شرعية» إلى منطقة انتاجية متميزة للأسماك للداخل والخارج، من خلال توفير فرص عمل لأكثر من 15 ألف مواطن، 5 آلاف عمالة مباشرة، وأكثر من 10 آلاف عمالة متغيرة.

فى 18 نوفمبر 2017 افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى المرحلة الأولى للمشروع ببركة غليون كمدينة سمكية متكاملة، والتى تشمل مزرعة سمكية على مساحة 4 آلاف فدان، تضم 1359 حوضاً للأسماك والجمبرى، ومنطقة المفرخات وإنتاج الزريعة ومنطقة بحثية، ومنطقة صناعية على مساحة 55 فداناً تضم مصنع لتجهيز وتعبئة وتغليف الأسماك بطاقة إنتاجية 100 طن فى اليوم، ومصنع لإنتاج الأعلاف بطاقة إنتاجية 180 ألف طن سنوياً، ومصنع لإنتاج الثلج بطاقة إنتاجية 60 طناً فى اليوم، ومصنع لعبوات الفوم بطاقة إنتاجية 1200 عبوة فى اليوم، ويستهدف المشروع خلق منطقة إنتاجية متميزة للأسماك للداخل والخارج، مخصصة لإستزراع الأسماك البحرية ذات الجدوى الاقتصادية العالية، والمرتفعة القيمة الغذائية لابتعادها عن أى مصادر تلوث لتصل إلى المستويات العالمية، وإنتاج أنواع عالية الجودة من أسماك الجمبرى والبورى، ووضع حد لمشكلات الصيد الجائر فى البحار، ومحاربة صيد الزريعة ببحيرة البرلس، ورفع القيمة الانتاجية للاستزراع السمكى، حيث ان الانتاج سيصل الى 3 آلاف طن سمك ، فى الدورة الواحدة التى تصل لـ 18 شهرا، وانتاج 2000 طن جمبرى فى الدورة الواحدة التى لا تستغرق اكثر من 6 شهور، حيث لا يمكن تربية الجمبرى سوى فى فصل الصيف فقط، وأنواع الاسماك التى من المقرر استزراعها هى البورى والوقار والدنيس.

قناة السويس

وكان مشروع قناة السويس للاستزراع السمكى هو بادرة الأمل الأولى وبشارة الخير وأول مشروعات الاستزراع السمكى فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، التى انطلقت فى عام 2016، وتم إنشاء 1400 حوض استزراع سمكى بخدماتها- واستكمال الوحدات السكنية للعمال بالمشروع - وتوفير جميع المعدات والأدوات اللازمة للمشروع من طلمبات مياه ومولدات كهربائية ومعدات تغذية آلية ومنظومة مراقبة، وتتضمن أحواض المشروع، أحواض تحضين، وأحواض تربية، ويحتوى المشروع على 4 آلاف حوض استزراع سمك بحرى بكامل خدماتهم.

وتتضمن المرحلة الثانية والتى استمر العمل بها لمدة عام، أحواض ترسيب (22-23 وجزء من 18) شرق القناة، بمساحة إجمالية 2900 فدان والمستهدف منها 1600 حوض استزراع سمكى وخدماتها من ترع ومصارف، ومصنع أعلاف لإنتاج 150 ألف طن سنويًا على مرحلتين، ومفرخ لإنتاج 160 مليون ذريعة دنيس، قاروص، لــوت و500 مليون يرقة جمبرى سنويًا ومركز تدريب العاملين بالمشروع، ومخازن أعلاف، ومصنع فرز وتصنيع وتعبئة وتغليف الأسماك، ومخازن للمعدات والمهمات وقطع الغيار.

رؤية 2030

فى الختام يشرح الدكتور صلاح مصيلحي، رئيس هيئة الثروة السمكية، رؤية مصر المستقبلية فى الاستزراع السمكي، فيقول إن رؤية مصر 2030 لتنمية الثروة السمكية، تهدف إلى زيادة نصيب الفرد لـ4 جرامات يوميًا لتقترب من نصيب الفرد على المستوى العالمى وذلك طبقًا لمؤشرات منظمة الأغذية والزراعة بالامم المتحدة، ومن المتوقع أن يصل نصيب الفرد من تلك الزيادة المتوقعة 2 جرام من الأسماك، ومستهدف أن يصل الإنتاج السمكى فى مصر إلى 3 ملايين طن بحلول عام 2030.

وأفاد بأن مشروع الفيروز الذى تم افتتاحه بشرق التفريعة بمحافظة بورسعيد يعد اضخم مشروع استزراع سمكى فى منطقة الشرق الاوسط وإفريقيا، مشيرا إلى أن هذا المشروع يعد الاول من نوعه الذى ينفذ فيه عملية الاستزراع السمكى فى احواض ترابية باستخدام مياه البحر الخالصة على مساحة 16342 فدانا تتضمن عدد 5908 حوض استزراع سمكى بطاقة إنتاجية أكثر من 13 الف طن اسماك سنويا.

واستكمل مصيلحى أن المشروع يتضمن أيضا بحيرتين للصيد بمساحة 9658 فدانا مقسمة إلى بحيرة شرقية والتى تقع على مساحة (425) فدانا وكذلك بحيرة غربية والتى تقع على مساحة (5772) فدانا واحواض ترسيب بمساحة 3461 فدان لن يتم البدء فى حفرها لتنضم للبحيرة الغربية، ومتوسط الطاقة الإنتاجية المستهدفة لهم هى 4000 طن اسماك بحرية سنويا.

وأكد مصيلحى الأهمية القصوى لمشروع الفيروز للاستزراع السمكى خاصة من الناحية الاقتصادية حيث ان الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع رائعة نظرا لما يقدمه من إنتاجية عالية من اسماك المياه المالحة ذات جودة عالية تجعلها أكثر طلبا بالسوق سواء على مستوى الاتحاد الأوروبى اوعلى مستوى الدول الإفريقية والعربية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى.

وأكد مصيلحى أن الدولة تعمل على انشاء قاعدة بيانات مميكنة للصيادين، لدعم هذه الفئة والارتقاء بمستواها الصحى والمهنى والاجتماعى، فضلا عن مبادرة «بر أمان»، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى، وصندوق تحيا مصر، والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، وتستهدف هذه المبادرة «41890» صيادا بتكلفة مالية حوالى 50 مليون جنيه، وعن النصائح التى أود تقديمها لهذه الفئة الهامة فى هذا القطاع، نتمنى من جميع الصيادين الالتزام بقوانين الصيد، والالتزام بالاماكن المحددة للصيد، والالتزام بفترات وقف الصيد.

 

المصدر: بوابة الأهرام
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 195 مشاهدة
نشرت فى 23 يونيو 2021 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

32,183,016