الصين تعمل على تطوير أبحاث بخصوص تكاثر أسماك ” الحفش الصيني ” صناعيا ، فكما جاء الخبر في شبكة ” محيط” فقد أعلن معهد بحوث أسماك “الحفش الصيني” أنه سيعمل على تحسين واستكمال تقنيات التكاثر الصناعى للجيل الثاني من أسماك “الحفش الصيني” لتعزيز أعمال تربية الجيل الجديد من تلك الأسماك المتكاثرة صناعياً، كما سيواصل التكاثر الصناعي الكامل للحفش الصيني فى عام 2010.

وأشار المعهد إلى أن تقنيات التكاثر الصناعي للحفش الصينى تتمثل فى بحوث الجيل الأول من الأسماك المتكاثرة صناعياً وتكاثر الجيل الثانى من الأسماك من خلال الإخصاب الصناعي للجيل الأول من تلك الأسماك.

ونجحت الصين فى التكاثر الصناعي لأسماك الحفش الصيني فى أكتوبر عام 2009، وهذا يرمز إلى تمكن الصين من تكاثر سمك “الحفش الصيني” دون اللجوء إلى “الحفش الصيني” البري.

يذكر أن سمك الحفش الصيني يعتبر من الأحياء المائية النادرة الخاصة في الصين ويدرج فى قائمة الحيوانات الوطنية المحمية من الدرجة الأولى وهو أقدم الحيوانات الفقرية فى العالم ويرجع تاريخه إلى ما قبل 140 مليون سنة ويلقب بـ”المتحجرات السمكية الحية” ويعيش حالياً فى حوض نهر اليانجتسى فى العادة.

أعدته للموقع/ أمانى إسماعيل

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

24,289,769