تذخر البحار والمحيطات بكثير من الثروات والموارد اللازمة لحياة الانسان واتجهت الان كثير من الشعوب ووجهت انظارها للبحار لسد العجز في الطعام  والماء وكذلك المواد الخام كالبترول ومن المعادن كالمنجنيز والفضة والذهب والاملاح وتنقسم تلك الموارد الي :

1. موارد متجددة: وهي تلك الموارد التي يمكن تجددها وتعويض النقص فيها بالاكثار منها او المحفظة عليها او استزراعها كالاسماك والكائنات البحرية .


2. موارد غير متجددة: وهي تلك الموارد التي يصعب فعليا تجديدها ولا يمكن تعويضها او انمائها كالمعادن والبترول والرمال والحصي.

أولا  المد والجذرو الرياح: وكيف لو استغلت تلك الظاهرة الطبيعية في توليد الكهرباء وتم عمل مصدات لمياه البحر واستخدمت تلك المصدات في توليد الطاقة لتم سد العجز في العالم العربي كافة وتعويض النقص في الكهرباء في جميع اقطاره ولك ان تتخيل حجم ومقدار تلك الثروة وسأضرب مثال واحد فقط علي ذلك بمصر فتملك مصر شواطيء علي البحر الاحمر طولها حوالي 1200 كم وعلي البحر المتوسط حوالي 650 كم فلو تم الاستفادة من تلك الشواطيء في مصر والسعودية مثلا  لتم سد العجز في العالم العربي وسوف نصدر كهرباء لاوروبا ، ايضا  

 

ثانيا مصايد الاسماك :  باختصار شديد تذخر البحار والمحيطات بحوالي اكثر  ربع مليون نوع من الاسماك فقط 240.000 تتبع كل من الاسماك العظمية والغضروفية  ويعيش حوالي 60% من تلك الاسماك في الماء المالح و 40% في الماء العذب ونصيب البحر الاحمر منها 1280نوع والخليج العربي 542 نوع  وتعتبر الاسماك احد مصادر البروتين 6-7 % وتشكل حوالي 17 % من البروتين الحيواني وبها احماض دهنية وفيتامينات وتقي لحوم الاسماك الانسان من كثير من الامراض كضغط الدم وانخفاض نسبة الكوليسترول بها.


ثالثا مصايد اللؤلؤ : من المعلوم ان اللؤلؤ الطبيعي يتكون نتيجة ترسيب حبيبات الرمل داخل انسجة الكائن الرخو في نوع معين من المحار يسمي بمحار اللؤلؤ ويذدهر هذا الاستزراع في الخليج العربي ولنا ان نعلم انه في الماضي كان يستخرج اللؤلؤ من الخليج العربي ولكن اندثرت تلك الحرفة بعد اكتشاف النفط  وتعمل اليابان حاليا علي استزراعة صناعيا بوضع حبات الرمال يدويا داخل المحار وان كان لهذة الطريقة عيوبها مثل ان نسبة كبيرة من المحار لاتستجيب وتكون لؤلؤ وثانيا ان تكون لؤلؤ يكون صغير الحجم وباهت اللون.


رابعا مصايد الاسفنجيات : الذي يعتبر من الثروات الهامة في البحار ولقد عرفه الانسان منذ زمن بعيد يرجع للاغريق والرومان وهو يستخدم باختصار شديد في الادوية والدهانات والمسح وغير  ذلك وكان ايضا من الحرف الاساسية استخراجه في الخليج العربي قبل النفط.


رابعا الاملاح : يتم الحصول علي كثير من الاملاح في الملاحات بواسطة تبخير مياه البحر باستحدام الطاقة الشمسية وتنتشر الملاحات بكثير من شواطيء الدول العربية خاصة مصر وتتمثل تلك الاملاح في ملح الطعام واليود والبروميد والماغنسيوم والذان يدخلان في العديد من الصناعات كصناعات العقاقير الطبية  والاصباغ وتحميض افلام التصوير.


خامسا الماء العذب:   يشكل الحصول علي الماء العذب مشكلة في الوطن خاصة لدي دوله التي تقع في الاحزمة الجافة كدول الخليج والتي تخلو من الانهار وتلحأ كثيرمن الدول الي انشاء محطات تحلية تنتج مياه صالحة للشرب نسبة الاملاح بها 5-7% ومياة للري نسبة الاملاح بها 15% وهناك الكثير من الابحاث للدفع بتلك العملية وتكثير نسبة المياه المنتجة وهناك بحث جميل للدكتور زغلول النجار في هذا الموضوع  يتناول طيقة للتحلية بأرخص الاثمان.


سادسا الاعشاب البحرية والحشائش : تقدم تلك النباتات للبشر الكثير من المنافع مثل الجيلاتين والجلي وحمض الالجنك واملاحه الذي يدخل في الكثير من الصناعة كتنقية السكر والصباغة وصناعات الايس كريم او البوظه كما يطلق عليه اقطار الخليج والتصوير والسيراميك ومساحيق ادوات التجميل وفي صنع الاجار الذي تتغذي عليه البكتريا في المزارع.


2. الموارد غير المتجددة:
وتشمل البترول والغاز الطبيعي وهما من المصادر الحيوية للانسان والتي تلعب دورا هاما في حياته واقتصادياته وثورته الصناعية ، ومن المعلوم ان البترول والغاز الطبيعي يتكون باحتصار شديد نتيجة تحلل العناصر المترسبة فوق القاع  بعد موت الكائنات فتلجأ البكتريا الي تحللها في غياب الاكسجين فينتج الغاز الطبيعي والبترول وتتوالي عملية الترسيب وتتراكم الرواسب فوق بعضها وتندمج وتطرد الماء وتتحرك تلك السوائل الي صخر مسامي رملي فيمسك بتلك السوائل في مسامة عندئذ يتم استخراجه. ويوجد البترول بكثرة في البحر الاحمر والخليج العربي خاصة في خليج السويس
المعادن تمتليء قيعان البحار والمحيطات بكثير من المعادن التي بدأ الكثير ينتبه اليها الان ونحن في غفلة فتوجد في قيعان المحيطات والبحار مناطق غنية جدا بالمعادن مثل عقد المنجنيز





وهناك عقدا مسودة  آخري غنية بالحديد بنسب تجارية والنحاس والكوبلت  يتم الان تدشين السفن المجهزة لها وسرقتها من مياهنا بحجة انها مياه دولية ففي القانون البحري الذي يعطي كل دولة  16   ميل بحري قرابة   40 كم  والباقي مياه دولية  نعم تختلف تلك المسافة من دول الي اخري لكن علي كل حال يتم سرقة المعادن من المياه العربية  من آن لاخر. <!--Signature-->
المصدر/المنتديات العلمية

http://olom.info/ib3/ikonboard.cgi?act=ST;f=8;t=37662;view=old

أعدته للنشر على الموقع/ أمانى إسماعيل

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

23,992,364