الثروة السمكية تفتح افاقا جديدة للاستثمار

يقام فى الفترة من 3 الى 5 اكتوبر المقبل المؤتمر الخامس عشر لجمعية تنمية الثروة السمكية بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية .

ولمعرفة الجديد الذى يمكن ان يقدمه هذا المؤتمر فى نسخته ال15 كان هذا الحوار مع د/ عبدالله محمد ابراهيم استاذ البيئة المائية وخبير الثروة السمكية ورئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لتنمية الثروة السمكية وهو ايضا مقرر المؤتمر وسألناه :

الجديد

ــــ ماهو الجديد بالمؤتمر المزمع عقده بعد حوالى ثلاثة أشهر ؟

ـ فى المؤتمر نجمع حصيلة عدد من البحوث على مدار السنة وأخر مؤتمر عقدناه كان فى 3 يناير  2011 وخلال الفترة بينهما نجمع البحوث وبنهاية المؤتمر السابق وضعنا توصيات للفترة القادمة كان من ضمن الاتجاهات التى صرحنا بها الاهتمام بالاستزراع البحرى .

حيث كان من ضمن اهدافنا تحديد الانشطة التى يمكن الاستزراع بها الان ذلك نشاط حساس جدا ونشاط مباشر يحتاج الى خبراء متخصصين وانفاقات اكبر مما نستخدم بالنسبة للآسماك النيلية .

انواع مميزة
ــــ وهل هناك أنواع مميزة يسهل زراعتها فى مصر ؟

ـ هناك تلك الانواع التى نجحت زراعتها فى بحيرة قارون مثل الدنيس والقاروص وهو مهيمن جدا وله سوق عالمى خاصة بدول شمال البحر المتوسط كايطاليا وفرنسا والاسعار مرتفعة حيث ان الكيلو جرام الواحد يساوى 5 كحم من اسماك البورى وكانت الفكرة ان يتم تصدير هذه الاسماك لاوروبا ثم استيراد اسماك من روسيا ودول الاتحاد السوفيتى السابق ومن دول اخرى اشتهرت بمصايدها الطبيعية ولديها الاسعار رخيصة .

التنمية
ـــــ وماذا نحتاج لتنمية الاسماك البحرية ؟

ـ الاستزراع البحرى هدف يحتاج الى ابحاث ويحتاج ناس مخلصين يدرسون البيئة التى يمكن أن تنمو بها هذه الاسماك وعندنا فى الجمعية المصرية لتنمية الثروة السمكية لدينا العديد من الخبراء وننطم هذا المؤتمر السنوى الذى نشذ فيه المهم

                         وما الجديد؟

نحن ننتظر المزيد من الابحاث التى تدرس التنميه السمكيه فى مصر ولدينا قضيه دائمه وهى مشكله التغذيه وارتفاع أسعار الاعلام وتوفيرها للمزارع لإن استيرادها غالى وكل عام يرتفع السعر والتحدى الحالى هو انتاج اعلاف واغذيه طبيعبه من المحاصيل الزراعيه المنتجه مصريا وهذاالتحدى يواجه العلماء والربين والزراعين وهو كييفيه إيصال وتوفير العلف بشكل مستمر طوال مرحله عمر نمو السمك بأسعار مناسبه

ويجب أن تكون الدراسات علميه ودقيقه جدا حيث أن الاعلاف تختلف فى نوعياتها من الزريعه الى الاصبعيات الى مرحله النمو المختلفه فهذه  تحتاج دراسات علميه دقيقه تختص بالتحليل الكيميائى والبيوكيميائى للغذاء وكيف يتوفر بسعرللمستزرعين

وماهوالتحدى الثانى ؟

التحدى الثانى هو استخدام تكنولوجيات الاستشعار من بعد للبحث عن اماكن بكر وتوجيه السفن إليها فىى البحار حتى لا تضيع جهدا بالاتجاه لامكان بها الانتاج قليل .

كما تتيح هذه التكنولوجيا معرفه افضل اماكن الاستزراع فى البحيرات الشماليه فى المحيطات وليس كل الاماكن صالحه للخبراء وهذا امر متروك للخبراء وللاسف شواطئنا اصبحت ضيقه جدا بعد ما احتلتها القرى السياحيه والمنتجعات والتحدى ان نجد اماكن للصيد وسط هذا الزحام وتساعدنا فى ذلك هيئة وتكنولوجيا الاستشعارمن البعد وعلوم الفضاء .

ـــ دار حوار مع د/ ايمن الدسوقى رئسي هيئة الاستشعار من بعد وعلوم الفضاء وكذا د / محمود حسين الامين العام الذان تحدثا عن هذا التعاون فماذا تم ؟

ــ  هذا امر وتوجيه جديد لمنع التعدى على البحيرات والشواطىء يتم مع هيئة تنمية الثروة السمكية برئاسة الدكتور محمد فتحى عثمان وذلك للوقوف بحزم امام تجفبف البحيرات وهولاء من يسيطرون على الشواطىء ويستغلوها ويحجزون مساحات كبيرة من الشواطىء لمزارعهم وبالتالى يمنعون حركة تيارات المياه ويمنعون الصيد الحر فيقل انتاج البحيرات نتيجة جشع هؤلاء المستثمرين وتراخى تنفيذ القانون من الجهات الادارية والامنية المختصة ولذا ادعو للتشدد فى تنفيذ القانون وبحزم لوقف هذه التحديات على الشواطىء .

 

قامت بنشرة على الموقع  / اية سيد ممدوح  

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

32,614,832

رئيس مجلس الإدارة

ا . د/ صلاح الدين مصيلحى على

مديرعام الإدارة العامة لمركز المعلومات

المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم