ظهر مؤخرا على الساحل السوري نوع جديد من الأسماك المفترسة التي تأكل الأسماك الأخرى وتقطع شباك الصيد وهي سامة ومزودة بأشواك وتعد لحومها من أطيب لحوم الأسماك.

   وقال مدير المؤسسة العامة للأسماك الدكتور أديب سعد: إن هذا النوع المفترس دخل المياه السورية مؤخراً من البحر الأحمر والمحيط الهندي وبحر الصين وتدعى هذه السمكة بـ

1- (النفيخ) أو سمكة (puffer).

    وتعود تسميتها إلى كونها تنفخ نفسها تحت الماء فتصبح كالبالون خاصة إذا ما اقترب منها أي كائن آخر وتمتليء بالشوك بالإضافة إلى امتلاكها أربع أسنان تجعلها ذات قضمة مؤذية جداً.

    ورأى سعد وهو أيضا أستاذ علم الأسماك والبيئة المائية في جامعة تشرين أن سبب ظهورهذا النوع بالقرب من الشواطيء السورية يعود إلى التغير المناخي وارتفاع درجات حرارة مياه البحر المتوسط وميلها أكثر نحو الدفء ما جعلها تتأقلم هنا بسرعة كبيرة.

    ويعيش منها في البحر الأبيض المتوسط (8) أنواع (5) منها هاجرت إليه من البحرالأحمر عبر قناة السويس. وأشار إلى أن هذا النوع من الأسماك يحوي أيضا أخطر أنواع السموم وهو سم (التيترودوتوكسين) الذي يتوضع في كمياته تحت الجلد وفي البطارخ (أي المبايض أو المناسل) وفي الكبد.

   ويعد لحم هذه الأسماك في حال تم تحضيرها بالشكل الصحيح من أطيب لحوم الأسماك وتعد اليابان أكثر البلدان احترافاً في التعامل مع طهي هذا النوع حيث يسمى هناك (الفوغو).


 

2- سمكة المولا مولا Mola-Mola


تتميز هذه السمكة ..
بأنها أكثر الأسماك احتواءًا على العظم في جسمها..

ويطلق عليها أيضا : سمكة شمس المحيط

 

3- سمك البيرنا

 

    مخلوق خطير جدا اذ يشبه النمر فى شراسته ووحشيته..يعيش في بحيرات أمريكا الجنوبيه خاصه فى منطقة الأمازون ويعتبر من أكثر الاسماك شراسه فى العالم.


    يبلغ طول سمكة البيرانا أقل من 40 سنتمتر..ولها فك ضخم مزود بأسنان حاده قاطعه كالموس وتشبه المنشار , ويمكنها أن تقطع أكثر الجلود سمكا..وهذه الأسنان مثلثة الشكل,تنطبق الواحده على الأخرى, ويستطيع السمك بواسطتها أن يمزق حيوانا كبير الحجم الى أجزاء صغيره فى سرعه مدهشه.

    وتسمى أيضاً بالضاري، تتغذى بصورة رئيسية على الأسماك كما تقوم بالهجوم على الثديات والطيور العائمة في الأنهار أو الواقفة على المستنقعات أو المياه الضحلة وتعيش في أسراب كبيرة، وتقضي معظم وقتها في الصيد ،

   وهي ذات شهية كبيرة للطعام تعتمد على تكتيكات مثل السرعة والمفاجأة عندما تقوم بالصيد وعلى الرغم من أنها تقوم برحلة الصيد في جماعات إلا أنها عندما تهاجم فريستها تكون كل سمكة مسؤولة عن صيد فريسة منفصلة.


    وتمتاز هذه الأسماك بحاسة شم رائعة بل إن وجود دم في الماء يجعل هذه السمكة في حالة أشبه بالجنون. كما أنها تحس بأية ذبذبة غير مألوفة في الماء من حولها. وهذا يعني أن أي حركة في الماء تؤدي إلى جذب أسماك البيرانا الضارية إلى موقعها مباشرة في مجموعات كبيرة وباستطاعة أسماك البيرانا أن تبتلع السمكة الصغيرة كلها دفعة واحدة.

   وأما في حالة الأسماك الكبيرة فهي تقوم بمهاجمتها عن طريق قطع وتمزيق القطع الكبيرة منها ولا سيما اللحوم وتبتلع تلك القطع بأقصى سرعة ممكنة لتستعد للقيام بالنهشة التالية.


  وفي المياه الطينية أو في الأوقات التي يندر فيها الطعام يكون أي حيوان يدخل الماء لأجل الشراب معرضاً للافتراس بواسطة هذه الأسماك.

  وتعتبر هذه الأسماك مصدر إزعاج للصياديين، فهي تمزق لهم الشباك لتفتحها وتهرب، أو تقوم بالهجوم على الأسماك الموجودة معها في الشبكة .

                             أعدته للنشر علي الموقع/ منى محمود

المصدر : http://www.egypthunt.net/showthread.php?t=22032

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,461,238