2- ممارسات الإدارة التى من شأنها رفع الإنتاجية كماً و نوعاً: 

يمكن تطوير أسلوب الاستزراع السمكى من النظام الإنتشارى إلى النظم الآعلى تكثيفاً بتطبيق العديد من الممارسات الزراعية التى من شأنها رفع الإنتاج ، حيث يتم تطبيق نظام الاستزراع الشبه مكثف فى الآحواض الآرضية ببعض المزارع المحدودة بمحافظات شمال الدلتا ومحافظة الفيوم . وتعتبر اهم الممارسات المطبقة لرفع الإنتاجية : أستخدام نظم التهوية الصناعية ، زيادة معدل تجديد المياه ، أستخدام الاعلاف المطبوخة والمتوازنه غذائياً طبقاً لآعمار الآسماك بدلاً من الأعتماد على الغذاء الطبيعى فقط .

الأنتاجية السمكية تتأثر بظروف وعوامل عدة وهذه الظروف والعوامل إما أن تعمل على زيادة الإنتاج أو تعمل علي تخفيضه ولكى نتمكن من رفع الانتاجية السمكية يجب الآهتمام بهذه العوامل :

1- موقع المزارع السمكية .

2- تصميم المزرعة .

3- العمالة والإشراف .

4-نوع الزريعة وجودتها .

  5-  نوع العلف وجودتها .

6-المعاملات المزرعية .

7-جودة المياه .

8-أستخدام التهوية الصناعية .

9-الحصاد ومعاملات ما بعد الحصاد .

10- السجلات المزرعية .

وسوف نناقش كل عامل على حدة لكى نتمكن من تعظيم كفاءة أستخدام المدخلات للحصول على أعلى و أفضل إنتاجية ممكنة .

1-2 موقع المزرعة السمكية :

الموقع المناسب من أهم العوامل المحددة فى إنشاء مزرعة سمكية فيجب الاهتمام بأختيار الموقع بناءاً على المؤشرات الفنية والادارية .

وتعتبر أهم العوامل المتحكمة فى المؤشرات الادارية :

قرب الموقع أو بعده من الاسواق والعمران وسهولة شبكة الطرق للوصول إليه .

-  سهولة إيجاد عمالة مدربة بالقرب من الموقع.

-  سهولة الحصول على عمالة لصيانة أو تصليح المعدات والميكنة .

-  أستقرار الموقع من الناحية الامنية حيث أن سرقة الإنتاج من أهم المعوقات المنتشرة والتى تهدد أى مزرعة سمكية .

أما بالنسبة للمؤشرات الفنية فأختيار الموقع له أسس علمية هامة أهمها :

وجود رى وصرف بالراحة للمزرعة السمكية أو أحدهما على الاقل .

يجب أن تكون أرض الموقع ممهدة نسبياً ولا يوجد بها إرتفاعات ومنخفضات كثيرة مما قد تتسبب فى زيادة الأعمال الترابية من تسوية وتشوينات والتى قد تتسبب فى نهاية الامر زيادة تكاليف البنية الأساسية .

-  أختيار موقع تكون مياه النشع به بعيدة حتى يمكن تجفيف الاحواض جيداً بعد الموسم الزراعة لآن التجفيف من العوامل الهامة التى تساعد على التخلص من المواد العضويه التى تكونت خلال الموسم والتى إذا لم يتم التخلص منها جيداً ستكون حمل على الموسم التالى .

2-2 تصميم المزرعة السمكية :

تصميم المزرعة يعتمد بشكل أساسى على نوع الاستزراع المستهدف و الاستثمارات المخصصة للمشروع طبقاً للآتى :

-  نوع الاستزراع يحدد ما إذا كانت المزرعة السمكية ستكون أحواضها ترابية أو أحواض مغلفة بالبولى إيثيلين عالى الكثافة hdpe أو أحواض أسمنتية ، بالآضافة إلى أهمية الأخذ فى الاعتبار قرار العمل بدورة إنتاجية واحدة أو دورتين فى السنة ، حيث أن ذلك سيتطلب إلى أهمية وجود الصوب الزراعية وربما توفر نظم التسخين ؟.

الاستثمارات المخصصة للبنية الاساسية عامل محدد رئيسى حيث أنها تحدد أسلوب الاستزراع السمكى المناسب لموقع  المشروع ، مع أهمية تدارك تخصيص الاستثمارات المطلوبة للتشغيل والتى فى الاحوال الكثيرة تفوق أستثمارات البنية الاساسية عند تشغيل دورات إنتاجية متلاحقة .

-  المؤشرات الفنية للتصميم من حيث أختيار شكل الاحواض وأتجاه الاحواض حيث يجب أن تكون الاحواض والأتجاه الشمالى الغربى أو فى أتجاه الرياح السائدة فى المنطقة وذلك لآن الرياح عامل هام فى تقليب مياه الاحواض السمكية والتى من شأنها توجيه مخلفات الاحواض لفتحات الصرف . ولقد بدأ الاهتمام بهندسة وأشكال الاحواض السمكية حديثاً ، فقد كان مربى الاسماك سابقاً لا يعتد بالتصميم الهندسى للمزرعة السمكية ، فبعد أن كان الاستزراع فى أحواض غير واضحة المعالم ولا تخضع للاعتبارات الهندسية فى إنشائها خاصة بالنسبة لعمليات الرى والصرف تطور إنشاء الاحواض الترابية إلى الأشكال التى يمكنها معها تحقيق أعلى إنتاجية من وحدة المساحة .

-            أهمية الاخذ فى الاعتبار عند تصميم المزرعة توفر مخازن لتخزين الاعلاف ، مكان مناسب لغسل وفرز وتدريج الاسماك ،المبانى الادارية،المبانى السكنية للمهندسين والعمال ، ورشة للصيانة ، ومعمل لتحليل المياه .

-          أهمية إنشاء المزارع السمكية المتكاملة مع المنظمة الزراعية فى الاراضى الصحراوية ، حيث يمكن إستغلال المياه الجوفية لإنتاج أكثر من محصول زراعى  ( أسماك / نبات / حيوان ).

3-2 العمالة والاشراف :

العمالة الجيدة المدربة من أهم العوامل التى تعمل على تعظيم الإنتاجية السمكية فالعامل المدرب يوفر كثيراً من الجهد والمال المبذول فى المزرعة السمكية فالعامل المدرب يمكنه التنبه لآى خلل يحدث فى الحوض قبل أن يتطور هذا الخلل لمشكلة يصعب حلها . فالعمالة المدربة تكون لها خبرة جيدة فى توزيع الاعلاف وكمياتها ويتدارك فترات تخفيض أو وقف برامج التغذية ، بالاضافة إلى سرعة الحصاد وفرز الاسماك دون أهلاك أو فقد كميات من الاسماك المنتجة .

4-2 تعتبر نوع الاسماك المستزرعة من أهم العوامل المؤثرة فى الانتاج حيث مراعاة الآتى :

-  دراسة السوق وأحتياجاته لهذه النوعية من الاسماك سواء كانت أسماك عذبة أو بحرية .

-  توفر الزريعة بالكميات  والأحجام والاسعار المناسبة ، حيث أن جودة الزريعة قد تؤثر على جودة وكمية المنتج النهائى وجودة الزريعة تعنى جودة المصدر فيجب أختيار مفرخ سمكى يتبع أساليب صحيحة فى التفريغ والحصاد والعد لتصل الزريعة للمزرعة فى حالة جيدة مع مراعاة النقل أيضاً . ويجب فحص زريعة الاسماك المنقولة للتأكد من سلامتها قبل النقل . وتشمل عمليات الفحص التأكد من خلو الزريعة من الامراض الفطرية والبكتيرية والطفيلية المؤثرة ، علاوة على الحيوية العامة للزريعة وكذلك خلوها من أى تشوهات . ويجب مراعاة الآتى عند نقل الزريعة :

عند تطبيق أختبارات الإجهاد لا ينصح بنقل الزريعة فى حالة إنخفاض معدل الإعاشة عن 90% .

لتخفيض نسبة الفاقد وزيادة كفاءة النقل يفضل نقل الاسماك التى لاتزيد أحجامها عن 2,5 سم .

يفضل أن تكون الزريعة ذات حجم واحد وفى عمر متقارب .

-  أن تكون مواصفات مياه الزريعة عالية الجودة من حيث محتوى الاكسجين الذائب ونقاوتها ، علما بأن الاسماك صغيرة الوزن تستهلك معدلاً أعلى من لاكسجين بالنسبة لوحدة الوزن .

عدم نقل زريعة الاسماك التى تتعرض للجروح أو فقد القشور إثناء عمليات النقل لفقد أتزانها الإسموزى لسهولة أصابتها بالامراض فى أحواض الحضانة .

-  يمكن نقل زريعة الاسماك بثلاثة طرق وهى : (الخزانات المحمله بالمياه،الاكياس البلاستيكية والمشمعات المغلفة لطبلية سيارات النقل).

-  يفضل أن يتم تداول الزريعة فى درجات الحرارة المنخفضة وخاصة فى الصباح الباكر أو عند غروب الشمس ، ويفضل إستخدام السيارات المبردة فى نقل الاسماك عند إستخدام الاكياس . وقد يستخدم مخلوط الثلج المجروش مع نشارة الخشب ويوضع الخليط بين الاكياس فى أكياس منفصلة عن أكياس نقل الزريعة . وتقدر كمية الثلج بحوالى 800جرام لكل كيس به 10 لتر ماء ولرحلة مدتها 10 ساعات وذلك للمحافظة على درجة حرارة فى حدود 22 درجة مئوية .

يفضل إستعمال بعض العقاقير المطهرة والمضادات الحيوية فى حمام لمدة صغيرة ، وذلك قبل نقل الزريعة إلى وسطها الجديد حتى لا تكون محملة بالآمراض . وأكثر المواد المطهرة شيوعاً : (برمنجنات البوتاسيوم ، الفورمالين، ملح الطعام ، أخضر الملاكيت).

-  عند نقل الزريعة بواسطة الآكياس البلاستيك فمن المفضل فرش قاع السيارة بكمية كبيرة من القش حتى لا تتعرض الاكياس للثقب خلال أحتكاكها بأرضية السيارة ، وعلى أن يتم ترطيب القش بالماء لتخفيض الحرارة نسبياً . وعلى أن تغطى السيارة بقماش مشمع لحجب أشعة الشمس أثناء النقل ، بشرط تثبيته بمسافة لاتقل عن 20 سم فوق الاكياس .

-  عند النقل بطريقة المشمع المغلف لطبلية سيارة النقل ، فيجب الاهتمام بتغيير المياه كلما كان هناك ضرورة وذلك في حالة طول المسافة ومددتها ووصول الأسماك في حالة حرجة حيث تطفو الاسماك على السطح بدلا من مكوثها فى القاع ، وعلى أن يتم تغيير المياه ببطأ شديد ، وذلك بتفريغ نصف المحتوى المائى ثم نبدأ بكمية أخرى جديدة ونقية .

أن يتم أقلمة الزريعة المنقولة عند الوصول بموقع المزرعة أمام بوبات الرى لآحواض الحضانة فى حالة التحضين أو بوبات أحواض التربية فى حالة الفرد المباشر لها .

يجب أن تكون الزريعة المختارة تتمتع بالصفات التالية - توفر الزريعة وسهولة الحصول عليها - سرعة النمو- كفاءة التحول الغذائى - مقاومتها للأمراض . وفى حالة أختيار البلطى مثلاً كمحصول سمكى يجب الوضع فى الاعتبار نوع المعاملة على الزريعة هل هى معاملة بالهرمون أو أختيار زريعة مهندسة وراثياً مثل yy أو أختيار زريعة بلطى نيلى لم تتم عليها أى معاملات .

-   زراعة أكثر من محصول سمكى واحد مثل تحميل البورى والمبروك على البلطى وذلك للأستفادة من أختلاف نوع وطرق التغذية للاستفادة من العادات الغذائية والمعيشية المختلفة لهذه الاسماك .ِ

أعدته للنشر / نورهان كيره

المصدر: د / شريف شمس الدين صادق ، م / محمد صبرى عبد الله م / نجوى إبراهيم عبد اللطيف
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 571 مشاهدة
نشرت فى 24 إبريل 2012 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

24,176,964