أعلنت منطقة بركة قارون بمحافظة الفيوم محمية طبيعية بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء رقم 943 لسنة 1989 والمعدل بالقرار رقم 2954 لسنة 1997 بمساحة إجمالية حوالى 1385 كم2 . وتقع بحيرة قارون فى الجزء الشمالى الغربى لمنخفض وادى الريان وتعتبر من أقدم البحيرات الطبيعية فى العالم وتبلغ مساحتها حوالى 250 كم2 بما يعادل 55 ألف فدان ويتراوح عمقها من ( 5م إلى 12 م) ومنسوب سطح المياه فيها (-45 م) وتتراوح نسبة الملوحة فيها من 32 إلى 35 جم / لتر ويصرف فيها جزء كبير من مياه الصرف الزراعى .

أ – الساحل الشمالى :-                                                      

ويشتمل الجزء الشمالى للبحيرة على منطقة جبل قطرانى التى أشتهرت عالمياً يتوافر رواسب حفرية بحرية ونهرية وقارية يرجع عمرها إلى حوالى 40 مليون سنة وهى منطقة صخرية من الحجر الجيرى تحتوى على حفريات ثديية عمرها حوالى 3 – 10 مليون سنة والتى ظهرت فيها حفريات أقدم قرد فى العالم يسمى ايجيبتوثكس الذى يوضح العلاقة فى حلقة تطور الأجناس وحيوان الأرسينيوثيريوم أى حيوان الفيوم القديم ( الذى يشبه الخرتيت فى الشكل ويختلف عنه فى وجود أربعة قرون ممتدة من الجمجمة وليس قرنين من الطبقة الجلدية ) كما يوجد أسلاف فرس النهر والدرافيل وأسماك القرش وأسلاف الطيور وبعض الأشجار المتحجرة .

توجد بعض التكوينات الجيولوجية الهامة علمياً وتاريخياً فى شمال شرق البحيرة وكذلك بعض المستنقعات المائية التى تحتوى على مجموعات نباتية متنوعة تتوافد إليها كثير من الطيور المهاجرة والمقيمة فى فصل الشتاء كما توجد منطقة بطن البقرة فى منتصف  الساحل الشمالى وهى ساحل رملى تبلغ مساحتها حوالى 36 كم2 , وجزيرة القرن الذهبى فى منتصف البحيرة ومساحتها حوالى 1.5 كم2 , تتجمع وتبيض هذه الجزيرة مالايقل عن 20 ألف طائر من طيور النورس سنوياً من شهر أبريل  إلى يونيو كما تحتوى الجزيرة على عدد 7 هياكل للحيتان . وتجمعات من الحمام البرى بالإضافة إلى الضب المصرى والورل وغيرها . كما توجد بعض المناطق الأثرية فى مواقع على سواحل البحيرة منها الآثار الفرعونية والرومانية مثل منطقة الكنائس ومعبد قصر الصاغة ومنطقة أهربت ودير ابوليفة وغيرها وبعض الآثار لإنسان ماقبل التاريخ , وكذلك بعض المناطق الجيولوجية القديمة وبها حفريات نباتية وحيوانية ومنها هياكل عظمية لبعض الحيتان .

تمثل المحاجر الفرعونية المعروفة باسمم ( ودان الفرس) بشمال قارون مظاهر جمالية متكاملة تتكون من عدة وحدات أثرية مترابطة فيما بينها والطريق المعبد الذى يبلغ طوله حوالى 11 كم وتعتبر تلك المحاجر من أقدم المحاجر التى يرجع تاريخها إلى حوالى 2500 سنة قبل الميلاد ويمكن اعتبار منطقة ودان الفرس من المناطق الهامة فى محمية قارون لثرائها بالتراث الطبيعى والثقافى .

ب- الساحل الجنوبى :

وتميز ببيئة زراعية وأنشطة سياحية وصيد الأسماك مثل أسماك البلطى وأنواع منقولة وتأقلمت مثل أسماك البورى والدنيس والقاروص والحنش وسمك موسى وبعض اللافقاريات مثل الجمبرى الأبيض ويشتمل على مناطق تحتوى على آثار تاريخية مثل ( معبد قصر قارون – فيلادلفيا – واطفة ) كما توجد بعض المنشآت السياحية المقامة حول سواحل البحيرة مثل فندق الأوبرج – موتيل الواحة – بانوراما شكشوك – جزيرة البط – قرى إيزيس والربوع ومصر للتعمير وغيرها كما يوجد بعض القرى التى يشتغل أهلها بصيد الأسماك وبعض من البدو الرحل الذين يقومون برعى الأغنام والإبل بالمنطقة .

أعده للنشر / عبد المنعم أحمد رمزى

المصدر: المحميات الطبيعية فى مصر
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 760 مشاهدة
نشرت فى 30 إبريل 2012 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,461,217