تتبع أسماك القرش مجموعة الأسماك المعروفة باسم صفيحية الخيشوم، وهي من
الغضروفيات، ومنها الورنك والشّفنين البحري. ولايعرف العلماء تماما كم عدد
أنواع أسماك القرش في هذه المجموعة، وكثيرًا ما يعيّنون أنواعًا جديدة،
ولكنهم أحيانا يكتشفون أن نوعين اعتُبرا مختلفين في الماضي هما في الواقع
نوع واحد. ويصف هذا الجزء من البحث بعض أسماك القرش المعروفة تماما.


أسماك القرش المستدفئة.


طولها 9م، وتعيش في المياه المدارية وشبه المدارية والمعتدلة، وتأكل فقط
العوالق المائية. ومن عادة هذه أسماك القرش السباحة البطيئة على سطح الماء
كأنها تستلقي في الشمس لتُدفئ نفسها، ولكنها في الواقع تصفي العوالق من
سطح الماء.

القرش الثور



تستطيع هذه الأنواع من أسماك القرش الحياة في المياه الع**ة، ومن عاداتها
دخول الأنهار الصابّة في البحر. ولهذا السبب، فقد صيدت قروش الثور في نهر
الأمازون بالبرازيل، وفي نهر الجانج بالهند، وفي نهر المسيسيبي بالولايات
المتحدة. كما وجدت أيضا في بحيرة نيكاراجوا الع**ة بنيكاراجوا.



قرش أبو مطرقة.



يشمل هذا النوع من أسماك القرش عددًا من الأنواع المتماثلة وتعتبر من أكثر
أنواع أسماك القرش غرابة في منظرها. فلها رأس مسطحة تشبه في معظم الأنواع
رأس المطرقة، وتقع عيونها وثقوب أنوفها عند نهايتي المطرقة. يزيد طول أكبر
هذه الأسماك وأضخمها عن 6م قليلاً. ويعيش القرش أبو مطرقة في المياه
المدارية الضحلة، والمياه الدافئة المعتدلة، ويهاجم الناس.


القرش الذئب



من أسماك القرش السريعة والقوية، وتعتبر واحدة من أشد أنواع أسماك القرش
مراسًا. وحينما يُصاد هذا القرش يقاوم بالقفز عاليا في الهواء. يعيش القرش
الذئب في المياه الاستوائية والدافئة المعتدلة. وربما يصل طوله إلى 3,5م،
ويتغذى بالأسماك مثل المياس والرنجة والماكريل وأبي سيف. وقد هاجمت أسماك
القرش من هذا النوع قوارب الصيد الصغيرة كما هاجمت السباحين.



أسماك القرش الحاضنة (النيرس)


وهي أسماك بطيئة الحركة قد يصل طولها إلى 4,5م. وتعيش بين صخور المياه
المدارية وشبه المدارية الضحلة. وعلى ع** معظم أنواع أسماك القرش الأخرى
فإن أسماك القرش الحاضنة تستطيع ضخ الماء على خياشيمها؛ ولذا، فهي ليست
بحاجة للسباحة باستمرار، وكثيرًا ماتستلقي بدون حراك على قاع البحر. وتأكل
أسماك القرش الحاضنة الأسماك القاطنة في القاع مثل سرطان البحر، والكركند،
وقنافذ البحر، والروبيان. وقد هاجمت هذه أسماك القرش الناس وسبب هذا
الهجوم غالبًا أن الضحايا ج**وا بكل حمق القرش الحاضن الساكن من ذيله.



القرش الثعلب (الدّرّاس)



هذه أسماك القرش أسماك طويلة الذيل تعوم بمحاذاة السطح، وتوجد في المياه
شبه المدارية وهي تنمو لطول 6م، ونصفها ذيل. تستعمل هذه الأنواع من أسماك
القرش ذيلها الطويل لجمع الأسماك في أسراب لغذائها، ثم صعقها قبل أكلها.
ولم يُعرف عن أي قرش من هذا النوع أنه هاجم إنسانًا من قبل.



أسماك قرش الوبيغونغ



هي من أسماك القرش التي تعيش في المياه الضحلة الشاطئية لأستراليا.
وغالبًا ماتوجد في كهوف أو فجوات بالحواجز المرجانية. ولأسماك القرش هذه
رأس عريض مسطح وفم تحيط به زوائد لحمية تشبه الشراريب. والجسم عمومًا بني
اللون مع نقط وخطوط ذات حواف باهته. وتنمو أسماك القرش هذه لتصل إلى أكثر
من 3م طولاً، وهي خطرة عند إثارتها.



قرش الحوت



رغم حجمها الضخم فإن أسماك القرش هذه تأكل فقط العوالق المائية والأسماك
الصغيرة، ولذا فهي غير مؤذية للإنسان وتعيش في المياه المدارية.




أسماك القرش البيضاء



. تُعتبر ضمن أسماك القرش الأكثر خطورة. وتصل إلى 6,5م طولاً، وتعيش في
المياه المعتدلة الباردة وفي المياه المدارية. تسبح أسماك القرش البيـضاء
بقوة، وتفترس الحيوانات الكبيرة مثل أسود البحر وأسماك التونة وأسماك
القرش الأخرى. وقد هاجمت الإنسان وحتى قوارب صيد الأسماك.



أسماك القرش الرقطاء



أسماك قرش ذات طبيعة عدوانية تعيش في بحار المناطق المدارية وشبه
المدارية. وقد اكتسبت اسمها من الخطوط السوداء على جسمها، على الرغم من أن
كبارها ليست مخططة في العادة. ولهذا النوع من أسماك القرش ذيول واضحة
تمامًا منجلية الشكل. وتنمو لأكثر من خمسة أمتار طولاً، وتزن حتى 800كجم.
وتتغذى أسماك القرش الرقطاء بفرائس متنوعة تشمل الدلفين، وسلاحف البحر،
والأسماك، وسرطان البحر، وتهاجم الإنسان كثيرًا.
يتبع

 

اعدته للنشر / اية سيد ممدوح

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية information.GAFRD@gmail.com www.GAFRD.org

الترجمة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية / وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD_ General Authority for Fish Resources Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,054,063

رئيس مجلس الإدارة

د/ خالد عبد العزيز الحسنى

المشرف العام على الموقع

د/ مدني علي مدني