v   <!--[endif]-->الطرق الشائعة لمعالجة مياه الصرف:

يتم تحديد درجة المعالجة المطلوبة من خلال وضع أهداف المعالجة للمشروع ومراجعة جميع القوانين واللوائح المعنية وأخيرا مقارنة خصائص مياه الصرف مع متطلبات القوانين، وبذلك يتم تحديد وتقييم البدائل المتاحة للمعالجة والتخلص وإعادة الاستخدام ثم يتم اختيار البديل الأنسب ، ويتم التخلص من الملوثات في مياه الصرف بأساليب إما فيزيائية أو كيميائية أو بيولوجية، منفردة أو متجمعة.

وعموما فان معظم الملوثات الموجودة في المخلفات السائلة الصناعية يمكن إزالتها والتخلص منها بالطرق الفيزيائية أو، البيولوجية أو الكيمائية وتصنف تبعا لوظائف كل طريقة إلى الآتى:-

<!--عمليات المعالجة الفيزيائية    Physical Treatment Processes .

<!--[if !supportLists]-->· عمليات المعالجة البيولوجية   Biological Treatment Processes .

<!--[if !supportLists]-->· عمليات المعالجة الكيميائية    Chemical Treatment Processes .

ويتم اختيار طريقة المعالجة تبعا لظروف كل مشروع وحسب الحاجة والغرض المنشأ من اجلها وحدات المعالجة، فيمكن أن تقتصر على المعالجة الفيزيائية أو البيولوجية، كما يمكن دمج أكثر من طريقة للمعالجة وهذا هو الشائع إذا لا يخلو أي مشروع من وحدات فيزيائية بجانب وحدات كيميائية أو بيولوجية.

1-   <!--[endif]-->العمليات الفيزيائية     Physical Treatment Units

وهى العمليات التى تعتمد على القوى الطبيعية والفيزيائية وكانت هذه الطرق هى أول الطرق المستعملة في معالجة مياه الصرف لأن معظمها نشأت عن تأملات الإنسان الأول في الطبيعة ومن هذه الطرق: التصفية – الخلط – الترويب – الترسيب – التعويم أو الطفو – الترشيح – حركة الغازات.

وتعتمد طرق المعالجة الفيزيائية على الخواص الطبيعية الموجودة في الطبيعة نفسها بدون تدخل الإنسان، أى القوى المؤثرة هي قوى طبيعية التى لاحظها واكتشفها الإنسان داخل البيئة المحيطة.

ووحدات المعالجة الفيزيائية هي دائما الواحدات التمهيدية والأولية لكل مشاريع معالجة المخلفات السائلة، حيث يبدا كل مشروع بوحدات معالجة فيزيائية كمرحلة اولى من مراحل المعالجة.

ومن أهمها التصفية، إزالة الرمال، الترشيح، الترويب، الطفو، الادمصاص، الترسيب والتناضح العكسي.

ويبين الجدول التالى جدول رقم (1 – 2 ) أهم الطرق الفيزيائية للمعالجة والهدف من كل طريقة ودورها في المعالجة:

وسوف يتم دراسة وتناول بعض وحدات المعالجة الفيزيائية بالتفصيل في باب المعالجة التمهيدية.

2- العمليات الكيميائية Chemical Treatment Processes :

وهى العمليات التى تعتمد على حدوث تفاعل كيميائي من أجل التخلص من أو تحول الملوثات إلي مواد يسهل فصلها من مياه الصرف. ومن أكثر الطرق الكيميائية شيوعا في هذا المجال : الترسيب والامتزاز والتطهير تتم المعالجة بالترسيب الكيمائي من خلال تكوين راسب كيميائي. وفي معظم الأحيان يحتوى هذا الراسب على المكونات التى قد تفاعلت مع الكيماويات المضافة إلى جانب المكونات الأخرى التى قد ترتبط بالمواد المترسبة وتفصل معها، أما الامتزاز فيعتمد على قوة الجذب بين الأجسام للتخلص من مركبات معينة من خلال التصاقها بسطح المواد الصلبة.

وهى طرق وعمليات المعالجة التى يتم فيها إزالة أو تحويل ملوثات المخلفات االسائلة عن طريق إضافة الكيماويات او عن طريق التفاعلات الكيمائية، ومن أمثلة هذه العمليات الكيمائية الترسي الكيماوى والادمصاص والتطهير وهذه العمليات السالف ذكرها من اكثر العمليات شيوعا في المعالجة مياه الصرف الصحى.

فمثلا الترسيب الكيمائي (بأستخدام الكيماويات) يتم باستخدام مرسبات كيميائية لتنشيط والإسراع بعملية الترسيب حيث يترسب كلا من المرسب والمادة المراد ترسيبها، بينما يتم الادمصاص كمثال آخر للمعالجة الكيمائية عن طريق إزالة الملوثات من المياه الملوثة على سطح مادة الادمصاص بفعل قوى التجاذب بين الأجسام.

وتتمثل المعالجة الكيميائية في عمليات التطهير بإضافة الكلور والتى تعرف بالكلورة أو التطهير بالأوزون، وأيضا إضافة بعض البوليمرات أو الكيماويات التى تساعد على تجفيف وإزالة الماء من الحماءة الناتجة من مراحل الهضم اللاهوائي.

وعامة في مجال معالجة مياه الصرف الصناعي تستخدم وحدات المعالجة الكيميائية مرتبطة ومكملة لوحدات المعالجة الفيزيائية ففي معظم الصناعات الغذائية والكيماوية تنشا وحدات المعالجة الكيميائية تلى أو تسبق وحدات المعالجة البيولوجية،

فمثلا عمليات التعادل الكيميائي (بأستخدام الأحماض أو القلويات) تسبق وحدات المعالجة الكيميائية من أجل أعداد وظبط الرقم الهيدروجينى ليكون ملائما لعمل الكائنات الحية الدقيقة التى تقوم بمعالجة الملوثات بيولوجيا في وحدات المعالجة البيولوجية.

وتطبيقات المعالجة الكيميائية يصفها الجدول القادم ويبين استخدام مواد كيميائية عديدة لتحسين نتائج ونواتج تشغيل وحدات المعالجة الأخرى.

المعالجة الكيميائية لها بعض العيوب بالمقارنة بطرق ووحدات المعالجة الأخرى مثل وحدات المعالجة الفيزيائية، وهذه العيوب تتمثل في انه عمليات المعالجة الكيميائية هي عمليات إضافة مواد (يتم فيها إضافة مواد معينة) ففي كثير من الأحيان هناك مادة معينة تضاف لمياه الصرف لإزالة ملوث أو مكون معين يتبعه زيادة في النهاية للمواد والمكونات الذائبة لمياه الصرف.

فعلى سبيل المثال الكيماويات المضافة لتحفيز إزالة المواد العالقة في وحدات الترسيب الابتدائي يصاحبها عادة زيادة في تركيز المواد الذائبة الكلية لمياه الصرف مما يضع بعض القيود لإعادة استخدام هذه المياه فيما بعد.

وهناك عيب آخر وهو التكلفة العالية لاستخدام الكيماويات فهذه التكلفة تكون مساوية أو تزيد عن تكلفة الطاقة اللازمة لتشغيل وحدات المعالجة الأخرى كبديل للمعالجة الكيميائية.

3- العمليات البيولوجية Biological Treatment Processes

        طورت المعالجة البيولوجية أصلا من أجل الصرف الصحى البلدى ولكن هذه المعالجة تصلح في كثير من الأحيان لمعالجة المياه الملوثة من الصناعات العضوية مثل الصناعات الغذائية (التعليب – الحليب – اللحوم) وصناعة الورق والدباغة والصناعات النسيجية وغيرها، وتعتمد المعالجة البيولوجية على النشاط البيولوجى للكائنات الحية الدقيقة في التخلص من الملوثات . وتستخدم هذه الطرق أساساً من اجل التخلص من المواد العضوية (الرغوية أو الذائبة) القابلة للتحلل بيولوجيا وتتم هذه العلمية من خلال تحويل هذه المواد إلى غازات تتسرب إلى الهواء الخارجى أو إلى نسيج الخلايا البيولوجية (الحمأة) التى يمكن التخلص منها عن طريق الترسيب.

        وتستخدم المعالجة البيولوجية أيضا في التخلص من المغذيات (النتروجين والفسفور) وذلك من خلال عمليات التأزت Nitrification، وعكس التأزت Denitrification بالنسبة للنتروجين، وتحويل الفسفور إلى مركبات ثابتة يسهل الاستفادة منها في أغراض متعددة كالزراعة مثلا وفي في أغلب الأحيان يمكن معالجة مياه الصرف بيولوجيا مع التحكم البيئى الملائم.

        وتعتمد عمليات المعالجة التى يتم فيها التخلص من الملوثات في المخلفات السائلة وذلك بفعل نشاط الكائنات الحية الدقيقية الميكرسكوبية (Microorganisms) .

        وتختص هذه المعالجة البيولوجية بإزالة المواد العضوية القابلة للتحلل بيولوجيا عن طريق البكتريا سواء كانت هذه المواد العضوية غروية أو ذائبة في مياه المجارى وتتميز المعالجة البيولوجية عامة بأنخفاض تكاليف الإنشاء والتشغيل نظرا لاعتمادها على الكائنات الدقيقة وخاصة البكتريا بأنواعها المختلفة (الهوائية واللاهوائية والاختيارية) في القيام بتكسير وتحلل المواد العضوية والملوثات، وأيضا لندرة استخدام الكيماويات في المعالجة والتى تزيد من تكاليف التشغيل.

v   <!--[endif]-->ومن أشهر نظم المعالجة البيولوجية النظم الآتية:-

<!--عمليات المعالجة بالحمأءة المنشطة وتطبيقاتها المختلفة.

<!--المرشحات البيولوجية.

<!--والأقراص البيولوجية الدوارة.

<!--التأزت (النيترة) وعكس التأزت.

<!--إزالة الفسفور بيولوجيا.

<!--بحيرات الأكسدة.

        والشكل القادم شكل (1) يمثل نموذج لمحطة صرف صناعى تشمل أنواع المعالجة الثلاثة الفيزيائية والبيولوجية والكيميائية حيث أن المعالجة التمهيدية والابتدائية تعتمد على اسس المعالجة الفيزيائية والطبيعية وعمليات الحمأءة المنشطة هى عمليات معالجة هوائية بيولوجية وتتم من خلال وحدات المعالجة الثانوية مثل أحواض التهوية إما التطهير بالكلور فيعد من عمليات المعالجة الكيميائية.

4-   <!--[endif]-->معالجة الحمأءة Sludge Processing:

إما بالنسبة لمعالجة الحمأءة (الرواسب الصلبة) الناتجة عن محطات المعالجة المختلفة فقد تشمل عمليات كيميائية وفيزيائية وبيولوجية.

فالعمليات الكيميائية مثل تثبيت الحمأءة بالصودا أو بالجير أو تطهير الحمأءة كيميائيا أو تجهيزها كيميائيا.

والعمليات الفيزيائية مثل التجفيف الحرارى والتجفيف بالطرد المركزى والتركيز بالطفو والجاذبية.

والعمليات البيولوجية مثل الهضم الهوائي واللاهوائي للحمأءة.

إعداد / فاطمة مدبولى
مراجعة وإشراف / منى محمود

المصدر: احمد السروى
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 6584 مشاهدة
نشرت فى 12 يناير 2016 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,230,896