الأخبار
تعرف على عقوبة إنشاء مزرعة سمكية بدون ترخيص فى القانون الجديد
"الري": إزالة 68 حالة تعدٍ على نهر النيل في 7 محافظات
بروتوكول تعاون بين جامعة السويس والمعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد
إعادة الكنز السمكى بتطهير بحيرة المنزلة
فازت مصر بمنصب النائب الأول لرئاسة المكتب الاستشارى العلمى لقسم تربية الأحياء المائية بالهيئة العامة للمصايد وتربية الأحياء المائية
ندوة بعنوان إستزراع وتفريخ أسماك العائلة البورية أ.د/ نهى عبد الحميد "المعهد القومى لعلوم البحار" ج2
ندوة بعنوان إستزراع وتفريخ أسماك العائلة البورية أ.د/ نهى عبد الحميد "المعهد القومى لعلوم البحار" ج1
الدكتورة/ منى محرز و أ.د/ خالد السيد رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية يفتتحان جناح الهيئة فى معرض صحارى بأرض المعارض بالتجمع الخامس
نائب وزير الزراعة تفتتح معرض صحارى بمشاركة 250 شركة عارضة من 36 دولة
قامت الهيئة بزيارة ميدانية لمستشفى كوبري القبة العسكري

 

 

الوطن العربى والثروة السمكية

أيمن الشوربجى

رئيس مجلس إدارة مجلة أسماك

 

الوطن العربى غنى بثرواته المائية المتعددة ذات القيمة الاقتصادية الكبيرة نظرا لطول سواحله وتعدد بحاره وبحيراته وكثره مجاريه المائية العذبة ومستنقعاته. ولقد عرف معظم هذه الثروات واتخذوا منهم غذاءهم فقد أمكنهم صيد الأسماك البحرية منذ القدم والإعتماد عليها كغذاء رئيسى.

تشكل الأسماك أهم موارد الثروة المائية فى الوطن العربى وأوسعها انتشارا وأكثرها إستغلالا لأنها تمد سكان هذا الوطن بغذاء بروتينى أساسى يحميهم من أمراض سوء التغذية, ويعوض النقص الواضح فى الثروة الزراعية أو الحيوانية عند بعض الأقطار العربية, كما أن زيادة الإنتاج السمكى تؤدى إلى ازدهار مشروعات التصنيع التى من أهمها صناعة حفظ وتعليب الأسماك , وصناعة استخراج الزيوت والشحوم السمكية التى تستخدم فى علف الحيوان والدواجن.

ورغم طول السواحل العربية (21100 كيلومتر ) وتعدد البحار المطلة عليها, وكثرة البحيرات والمسطحات والمجارى المائية الداخلية المختلفة إلا أن إنتاج الوطن العربى من الأسماك لم يتعد 1.4% من جملة الإنتاج العالمى ، وهذا يظهر ضالة الإنتاج العربى من الأسماك رغم الإمكانيات الكبيرة الكامنة فى المسطحات المائية العربية ، ويرجع ذلك إلى بدائية الأساليب المستخدمة فى عمليات الصيد البحرى وخاصة أن السفن المستخدمة معظمها شراعية أو تسير بالمجاديف مما أدى إلى قصر معظم عمليات الصيد على المسطحات المائية المجاورة لليابس ، ومع ذلك فخلال السنوات الأخيرة بدأ استخدام السفن الآلية المجهزة بوسائل التبريد على نطاق واسع وخاصة فى المغرب ومصر ومنطقة الخليج العربى ، حتى أن أساطيل الصيد العربى الحديثة تجوب حاليا أعالى البحار والمسطحات المائية الممتدة غرب القارة الأفريقية لغناها بالأسماك كما أن صعوبة النقل بين معظم المناطق الساحلية والأجزاء الداخلية المزدحمة بالسكان والتى تشكل الأسواق الرئيسية لتصريف الأسماك يزيد من تكاليف الإنتاج السمكى ويقلل الفترة الزمنية لصلاحية الأسماك وخاصة انه لا تستخدم وسائل التبريد على نطاق واسع حتى الآن.

تبقى مشكلة الافتقار إلى رؤؤس الأموال التى تمكننا من استغلال مسطحات مائية واسعة تزخر بثروتها السمكية فى الوطن العربى ، فعلى سبيل المثال بحيرة ناصر الواقعة جنوب مصر مثلا غناها الكبير بالعديد من أنواع الأسماك كبيرة الحجم التى يمكن استغلالها على نطاق اقتصادى ، إلا انه يقابل ذلك عدة صعوبات من أهمها توفر رؤؤس الأموال التى تحقق ذلك. يجب أن نأخذ فى الاعتبار عزوف السكان فى جهات متعددة من الوطن العربى عن احتراف الصيد والحرف المرتبطة بهذا القطاع تمثل عقبة كبرى وتحديا حقيقياً أمام تنمية الثروة السمكية.

المصدر : مجلة أسماك

إعداد : أمانى إسماعيل

 

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 318/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
110 تصويتات / 3930 مشاهدة
نشرت فى 21 يوليو 2009 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,621,089