تناولنا في العدد السابق/ طرق علاج الأسماك المريضة وهي عبارة عن ثلاثة طرق يتم من خلالها علاج الأسماك المريضة تحدثنا عن "العلاج الخارجي وكذلك العلاج الداخلي الجهازي عن طريق الغذاء " ونستكمل في هذا العدد عن " العلاج بالحقن " وأهم الاحتياطات الواجب وضعها في الإعتبار قبل البدء في البرنامج العلاجي أو الوقائى للأسماك:

ثالثاً – العلاج عن طريق الحقن :

العلاج عن طريق الحقن العضلى أو في التجويف البريتوني من الوسائل محدودة الإستخدام في مزارع الأسماك القليلة في ذات الأهمية مثل أمهات الأسماك ، كما يفضل إجراؤها تحت تأثير المخدر لتحاشي إجهاد الأسماك أثناء الحقن وتعد التكلفة الكلية للعلاج من العوامل الأساسية التى يجب أن تؤخذ في الإعتبار قبل إتخاذ قرار العلاج مقارنة بقيمة الأسماك نفسها . وعلى ذلك فقد ينصح في بعض الأحيان بترك الأسماك المريضة حتى تنكسر حدة المرض تلقائياً مع تقبل حدوث نسبة من الوفيات قد تم تقديرها مسبقاً حسب شدة الحالة المرضية . كذلك من الممكن الإتجاه إلى حصاد الأسماك إذا كانت في ذات حجم مناسب تسويقياً وكان تشخيص الحالة بعيد عن الإعتبارات  المرضية الخاصة بصحة الأسماك أو صحة مستهلكيها . أما إذا كانت الأسماك في ذات حجم غير مناسب تسويقياً فيمكن الإتجاه إلى تصنيعها كمسحوق سمك مع الأخذ في الإعتبار الإشتراطات الصحية الواجب إتباعها ضماناً لسلامة تلك الأعلاف .

بعض أنواع الكيماويات المستخدمة في علاج أمراض أسماك وطرق استخدامها :

undefined

بعض أنواع المضادات الحيوية المستخدمة في علاج أمراض الأسماك وطرق استخدامها :undefined   الإحتياطات الواجب وضعها في الإعتبار قبل البدء في البرنامج العلاجي أو الوقائى للأسماك :

 -   يجب تصويم الأسماك قبل البدء في العلاج لمدة 12 – 24 ساعة.

 -   يجب زيادة نسبة الأكسجين الذائب في المياه.

 -   يجب أن تتم إجراءات العلاج في أقل درجة حرارة ممكنة في الصباح الباكر أوفي المساء وذلك في المناطق الحارة.

 -    بعض فصائل الأسماك حساسة لأنواع معينة من المركبات وبالتالي من الممكن أن تسبب سمية ونفوق للأسماك عند استخدامها. ولتجنب ذلك يجب أن يتم إختيار المركب قبل إستخدامه على عينة عشوائية من الأسماك المراد علاجها .

  -   يفضل تخدير الأسماك قبل نقلها إلى أحواض العلاج أو قبل حقنها بالدواء

 -   يجب ملاحظة سلوك الأسماك أثناء العلاج ، ويوقف العلاج إذا لوحظ سلوك غير طبيعي.

 -   يجب حساب جرعة الدواء بدقة متناهية.

-          الإحتياطات الواجب توافرها في الأدوية والمركبات التي تستخدم في علاج الأسماك:

 -    تربية الأسماك تحكمها الناحية الإقتصادية ، لذلك يجب أن يكون الدواء رخيص الثمن وسهل الإستعمال والحصول عليه .

  -   أن يكون للدواء تأثير فعال في علاج الأسماك في وقت قصير وفي جرعة ليس لها أي تأثير ضار علي الأسماك .

 -   أن يكون معدل خروج الدواء من جسم وأنسجة الأسماك سريع ولا يترك أي بقايا والتي من شأنها أن تؤثر على صحة الإنسان .

 -   هناك بعض الأدوية التى ينصح بعدم استخدامها في علاج الأسماك التى يتناولها الإنسان مثل مركبات الزرنيخ و الزئبق ومركبات الفوسفور العضوية .

التطهير :

 تعد عمليات التطهير للبرك الأحواض ووسائل التربية في المزارع السمكية من العمليات الهامة والأساسية لضمان التخلص من مسببات الأمراض (بكتيرية – طفيلية – فطرية – فيروسية ) قبل البدء في عمليات التربية . وتعتمد فاعلية المطهر علي تركيزه والزمن الذي يستغرقه ملامسا لما يراد تطهيره . ويجب الأخذ بالإعتبار التخلص من المواد العضوية أولاً قبل البدء عملية التطهير.

 

من المطهرات الشائعة الإستخدام :

1.    أشكال اليود مثل البيفودين ويسكودين وبيتادين :

لتطهير بيض الأسماك لكن تفقد فعاليتها بتأثير المواد العضوية لذلك يجب غسل الأدوات جيداً بعد تطهيرها لأنه يعتبر سام علي الأسماك وتستخدم بتركيز50- 100 جزء بالمليون لمدة 5-10 دقائق.

2.    هيدروكسيد الصوديوم Naoh:

يستخدم في تطهير البرك الأرضية الفارغة وملحقاتها المختلفة سواء كانت إسمنتية أوخشبية أومطاطية أوألياف زجاجية . ويجب إبقاء البرك التي تمت معالجتها بدون إستخدام لعدة أيام لضمان كفاءة عملية التطهير.

3.    هيبوكلورايت الصوديوم Naocl:

يستخدم لتطهيروسائل تربية الأسماك مثل الأحواض والقنوات المائية بالإضافة إلى الأدوات مثل الفرشاة والشباك والوسائل الأخرى ما عدا المعادن . وتستخدم بتركيز 1-2 % لمدة 30 دقيقة وتقل فعاليته في وجود المواد العضوية .

ويؤثر الكلور الناتج من المحلول بشكل فعال على الفيروسات والبكتيريا والفطريات وينصح بالإهتمام بالغسيل الجيد للأحواض والأوعية الأخرى بالماء الجاري بعد عملية التطهير وقبل وضع الأسماك لتلافى التأثير الضار لبقايا المطهر على الأسماك .

4.    الفورمالين :

يستخدم لتطهير الأبنية مثل أماكن فقس البيض (محطات التفريخ ) والتى يجب أن تكون خالية من الأسماك أثناء إجراء عملية التطهير ويستخدم هذا المركب لأغراض التطهير بين الفترات بين دورات إنتاج اليرقات .

5.    مركبات الأمونيوم الرباعيةNH4 :

المادة الفعالة فى هذه المركبات غير ثابتة . ولإستخدامها بشكل مفيد في أعمال التطهير يجب إتباع نصائح الجهة المصنعة , ونظراً لتأثيرها السمى على الأسماك فإنه ينصح بالغسل الجيد للأدوات التى تم تطهيرها .

إعداد/ منال محى الدين
مراجعة/ نورهان كيره

المصدر: مجلة أعلاف و أسماك
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية information.GAFRD@gmail.com www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 97 مشاهدة
نشرت فى 7 ديسمبر 2016 بواسطة gafrd

الترجمة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية / وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD_ General Authority for Fish Resources Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,741,567

رئيس مجلس الإدارة

      د/ خالد عبد العزيز الحسني

رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

الأستاذة / هدي حسني محمد


حصاد أسماك القاروص من داخل المزرعة الشبة المكثفة بالمنزلة