undefined

استعرض الدكتور ممدوح التهامي عقل، أستاذ الطبيعة بجامعة الاسكندرية، الوضع السائد لمياه الشرب في مصر بين التبديد والترشيد، حيث تنحصر موارد المياة فيها ما بين نهر النيل ومياه الأمطار والمياه المعالجة والجوفية والصرف الزراعي.

وأشار التهامي، خلال مشاركته بندوة، "استهلاك المياة في مصر بين التبديد والترشيد" مساء أمس بالمجلس الأعلى للثقافة- إلى أن هناك موارد طبيعية وتمثل 84.2 متر مكعب وموارد مقننه وتمثل 55.5 م مكعب، مشيرا لأهمية إعادة ضخ الصرف الزراعي لمياه النيل والترع لأن الكمية المستخدمة من هذه المورد هى 6.3 والمياة المعالجة من الصرف الصحى هي الأقل جودة، كما قسم التبديد إلى نوعين طبيعي وبشري فالطبيعي يأتي عن طريق التناقص الطبيعي لمنسوب مياه النيل.


وأوضح أن التبديد البشري يتمثل في السيطرة العدائية للبشر على مياة النيل، وهذا يرجع لقدماء المصريين وحتى بناء السد العالي حتى حدثت مشكلة بين مصر والبنك الدولى مما نتج عنها خروج البنك الدولى بعمل دراسة خلال العام 19633 بضرورة بناء سدود أعالى النيل "سد النهضة الاثيوبي" مما يمثل تهديدا حقيقيا لنصيب مصر في المياه الواردة إليها، كما يتمثل أيضا في التبديد بالتلوث وهو الأخطر من خلال صرف صناعى وصحى وزراعي ومخلفات صلبة.

إعداد/ نورهان كيره

 

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية information.GAFRD@gmail.com www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة
نشرت فى 24 يناير 2017 بواسطة gafrd

الترجمة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية / وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD_ General Authority for Fish Resources Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,990,489

رئيس مجلس الإدارة

      د/ خالد عبد العزيز الحسني

رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

الأستاذة / هدي حسني محمد


حصاد أسماك القاروص من داخل المزرعة الشبة المكثفة بالمنزلة