قال الدكتور / خالد الحسنى رئيس الهيئة العامة لثروة السمكية بوزارة الزراعة، إن حملة إزالة كافة التعديات على البحيرات الشمالية، مستمرة وخاصة على "البرلس والمنزلة وادكو ومريوط"، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية تنهى خلال شهرين، للحد من التعديات، ورفع كفاءتها الإنتاجية، وذلك فى إطار الاستعدادات لافتتاح مشاريع تنموية سمكية.

وأكد رئيس الثروة السمكية، لـ"اليوم السابع"، أنه لأول مرة بدأت الهيئة فى خطة تنفيذية عاجلة لإزالة التعديات وإبعاد الملوثات على بحيرة المنزلة، من خلال عمل جسر وقائى فاصل لمنع التعديات عليها بشق قناة عرضها 10 أمتار بطول البحيرة، لافتًا إلى أنه يوجد بروتوكول تعاون مع هيئة الاستشعار عن بعد، لتحديد حدود البحيرات الشمالية لتنفيذ الإزالة بأسلوب علمى، لتعود إلى سابق عهدها، موضحًا أن البحيرات ثروة قومية كبرى تمثل دخل قومى وتوفر فرص عمل فلابد من الاهتمام به بشكل أمثل فى إطار خطة النهوض بالإنتاج السمكى.

ويأتى ذلك بعد تجهيز كافة المعدات التى تستهدف إزالة كافة التعديات على البحيرات الشمالية وخاصة المنزلة والبرلس وإدكو ومريوط، لكشف مسطح مائى صالح للصيد الحر لجموع الصيادين العاملين بالبحيرات، ومصادرة اللنشات التى تعمل بالمخالفة، وشق القنوات الشعاعية، وتنفيذ أعمال التعميق والتكريك ببوغاز البرلس،ما يسمح بدخول مياه البحر المتوسط إلى البحيرة، مما يساهم فى مردود واسع على تحسين مستوى المياه وزيادة إنتاجية البحيرة من الأسماك، لتعظيم الناتج القومى منها وتحسين مستوى العاملين بمهنة الصيد.

وأضاف الحسنى، أنه تم إعداد برنامج يجرى يتم تنفيذه حاليا بالتعاون مع الأجهزة المعنية لمراقبة مراكب الصيد بالأقمار الصناعية لمنع اختراقها المياه الإقليمية لدول الجوار، ما يتسبب فى أزمات دبلوماسية، مؤكدًا على أنه سيتم البدء فى تركيب 450 مركبًا بأجهزة إرسال للسفن بتقنيات حديثة، للحد من عمليات الهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى اتخاذ عدد من الاجراءات العقابية لمعاقبة السفن التى تخترق المياه الإقليمية، بمصادرة المركب والترخيص ومنع استخراج رخص صيد للملاحين المشاركين، بخلاف العقوبات الجنائية.

وتابع رئيس الثروة السمكية، أن افتتاح مشروعات جديدة وتطوير البحيرات لتخفيف الضغط عن زيادة الطلب على اللحوم الحمراء، والوصول بالإنتاج الكلى لمصر إلى 2.2 مليون طن خلال الأعوام المقبلة من خلال الهيئة والمشروعات القومية التى تقيمها الدولة،والخطة القومية التى تعمل بها الهيئة للنهوض بالاستزراع السمكى، مؤكدا أن إجمالى إنتاج مصر من الأسماك يبلغ حاليا نحو مليون و527 ألف طن حاليا، ورغم ذلك هناك العديد من المشاكل تواجه عملية الانتاج السمكى،منها التلوث، والصيد الجائر والتعديات بالردم على البحيرات الشمالية.

 وأكد الحسنى، على أنه تم إعداد قانون من قبل وزارة الزراعة، يتم إرساله إلى مجلس النواب، يغلظ عقوبات اختراق الصيادين للمياه الإقليمية للجوار، وتغليظ عقوبة الصيد الجائر، والمعتدين بالردم على البحيرات الشمالية، مشيرًا إلى أن القانون ينظم الصيد فى المياه الإقليمية ويراعى المواصفات الجديدة للمزارع السمكية، لمواجهة مافيا المهنة غير المشروعة ممن يستخدمون وسائل غير قانونية للصيد، كصعق بالكهرباء والديناميت، وغيرها من الأساليب التى تؤثر على جميع الأحياء البحرية والإنتاج.

إعداد / مارينا مجدى

مراجعة وإشراف/ مني محمود

المصدر: http://www.youm7.com
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

23,308,364