د/إيمان عنتر
المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية

 

يتم إختيار أنواع الأسماك المستزرعة تبعاً لخواص المياه من الملوحة ودرجة الحرارة حيث أن لكل نوع من الأسماك مدى معين من الملوحة ودرجة الحرارة يتم تربيته فيه، وكذلك تبعاً للظروف المناخية السائدة، وعادةً يراعى في الأسماك التي يتم إختيارها سرعة نموها وكفاءتها العالية في تحويل الغذاء والإستفادة منه ومقاومة الأمراض وتوفر مصدر لزريعة هذه الأسماك.

 وتوجد عدة أنواع تستخدم في الإستزراع السمكي أهمها ما يلي:

1- البلطي Tilapia

من أهم أسماك المياه العذبة وتمتاز بتحملها للظروف البيئية المختلفة كما أن صفات اللحم بها جيدة وقد أدى ذلك إلى

إنتشاره في جميع أنحاء العالم، ويبدأ موسم التربية لأسماك البلطي إعتباراً من شهر مارس حتى نهاية سبتمبر أي ما يقرب من 8 شهور وذلك للحصول على أوزان 250 إلى 300 جم بمعدل 3- 4 سمكات في الكيلو، ويمكن الإحتفاظ بالأسماك داخل الأحواض خلال فترة الشتاء للحصول على أوزان أعلى بشرط توفير الأعماق المناسبة حتى لا تتعرض الأسماء لإنخفاض درجة الحرارة أو الإحتفاظ بها داخل صوب حيث أن الأسماك تحتاج إلى درجة حرارة من  20-30 درجة مئوية وتكون في معدلها الأعلى عند درجة حرارة 30 درجة.

وتوجد عدة سلالات من أسماك البلطي مثل البلطي النيلي والأوريا والجليلي والزيللي وأفضلها البلطي النيلي حيث يتميز بسرعة النمو، وتتغذى أسماك البلطي على الهائمات النباتية والحيوانية الموجودة في الأحواض السمكية كما تقبل على الأغذية المصنعة بشرط جودتها.  والمشكلة الرئيسية في تربية أسماك البلطي هي سرعة تكاثرها حيث تنضج الإناث عند عمر 4 شهور وبذلك تزيد أعدادها بدرجة كبيرة في الحوض مما يعوق نمو الأسماك الكبيرة خاصةً الإناث التي تحتفظ بالبيض المخصب في فمها حتى الفقس وبالتالي تمتنع عن التغذية خلال هذه الفترة بينما لا تأخذ  الأسماك الصغيرة فرصتها في التغذية مما يؤدي إلى مشاكل كبيرة لمربي الأسماك عند تسويقها لعدم تجانسها وإختلاف أوزنها.

وقد إتجهت المزارع التجارية لتربية ما يعرف ب )بلطي وحيد الجنس( الذي تكون معظم أفراده من الذكور حيث يستخدم الهرمون في المراحل الأولى من عمر الزريعة لتحويلها جميعاً إلى ذكور وهناك جدل كبير حول صحة هذا الأسلوب وإن كان من الممكن إتباع بعض الطرق التكنولوجية لإنتاج وحيد الجنس دون إستخدام الهرمون.

 2-أسماك العائلة البورية Mugilidae

ويوجد منه عدة أنواع هي البوري الحر والطوبارة والجرانة والهليلي والسهيلي وأهمها البوري الحر، ورغم إنها من الأسماك البحرية فإن من الممكن أقلمتها على المياه شبه المالحة والعذبة. وهذه الأسماك من الأنواع التي تعيش بالقرب من السواحل Coastal species وتدخل مصبات الأنهار حيث تعيش في البحيرات حتى النضج الجنسي ثم تعود إلى البحر لتتكاثر في المياه المالحة وتضع بيضها وتعود اليرقات إلى البحيرات متتبعة مصبات الماء العذب لتدخل البحيرات مرة ثانية وتستأنف دورة حياتها، ونظراً لطبيعة تفريخ أسماك البوري فإنه يعتمد حتى الآن على تجميع الزريعة من المصادر الطبيعية من محطات التجميع عند مصبات الأنهار.

وتعيش هذه الأسماك في مدى واسع الملوحة )صفر- 40 ألف جزء في المليون( ودرجات الحرارة ) 5- 35 درجة مئوية( لذلك نجدها تنتشر في مناطق كثيرة من العالم، وتتميز أسماك البوري الحر بوجود غشاء دهني يغطي حدقة العين وتحتاج إلى حوالي 16 شهراً حتى يصل وزنها إلى 800 جم وتصل إلى النضج الجنسي عند عمر عامان، ويتراوح الطول الكلي لسمكة البوري الحر في نهاية السنة الأولى بين 22 إلى 28 سم وفي السنة الثانية بين 32 إلى 36 سم.

-3 أسماك المبروك Carp

تعتبر أسماك المبروك من أوسع الأسماك إنتشاراً في العالم، وهي من أول الأسماك التي تم إستيرادها بغرض الإستزراع

السمكي في مصر وتتميز بسرعة نموها حيث تصل إلى 250 جم عند عمر 5 شهور ويصل وزنها إلى 4 كجم بعد 4 سنوات، وتعتبر من الأسماك الكانسة حيث تعمل على التخلص من جميع البقايا بالمزرعة ويتم تحميلها مع بعض الأنواع الأخرى بغرض إحداث توازن في عملية التغذية. وينصح بعدم صيد هذه الأسماك قبل بلوغ عمر سنتين حتى نضمن تحول الأشواك الرفيعة التي تنتشر في اللحم في الأعمار الصغيرة إلى أشواك عظيمة، ويوجد في هذا النوع أربعة أشكال هي المبروك القشري Scaled Carp والمبروك الجلدي Leather Carp والمبروك اللامع Mirror Carp والمبروك ذو الخط Line Carp . وتوجد مجموعة أخرى من المبروك تعرف بأسم المبروك الصيني نسبة إلى موطنها وهي المبروك الفضي ومبروك الحشائش والمبروك ذو الرأس الأسود الذي تم إدخاله إلى مصر، حيث تتغذى على قواقع البلهارسيا وبالتالي يحد من إنتشار المرض.

4- أسماك الدنيس Sparus ausatus - Sea bream

- الإهتمام بالإستزراع السمكي البحري لم ينل حظاً وافراً من الإهتمام حتى الآن بالمقارنة بالإستزراع السمكي للأسماك العذبة ولابد من الإهتمام بالإستزراع السمكي للأسماك البحرية في الفترة الحالية وفعلاً يوجد الآن محاولات جادة للتوسع في إستزراع الأسماك البحرية وذلك نظراً لإرتفاع قيمتها التصديرية وزيادة الطلب عليها بدرجة كبيرة حيث أنها

ذات لحم مستساغ وجيد وفي هذه المقالة سوف نتعرض بشيء من التفصيل لسمكة الدنيس كنوع من الأسماك البحرية.

- يتم الإستزراع السمكي لها (في أقفاص سمكية عائمة أو أحواض ترابية).

-5 أسماك القاروص bass   Dicentrarchus labrax - Sea

لأسماك القاروص أهمية خاصة في الإستزراع السمكي لما تتميز به من قدرتها على التكيف لدرجات الحرارة المختلفة والملوحة والعكارة فمن السهل تربيتها في الأحواض الترابية أو الخرسانية أو الأقفاص السمكية العائمة في المياه العذبة أو المالحة أو الشرب بعد أقلمتها تدريجياً على درجات الملوحة، بالإضافة إلى سرعة نموها فقد تصل إلى الحجم التسويقي في عمر عشرة أشهر وقد تصل إلى وزن واحد كيلو جرام كذلك تتميز بإرتفاع أسعارها عالمياً لما تتميز به لحومها من جودة

عالية مع إنخفاض نسبة الدهون بها( 20٫6 ٪ بروتين، 1٫2 ٪ دهن على أساس الوزن).

كذلك لأسماك القاروص قدرة كبيرة على التأقلم للإستزراع في الأقفاص بإستخدام كثافات تخزينية عالية وإمكانية تغذيتها بعلائق صناعية وتفريخها طبيعياً وصناعياً كل هذه المميزات وغيرها كانت سبباً في زيادة الأتساع في إستزراع أسماك القاروص على مستوى العالم. وفي مصر يتم إستزراع أسماك القاروص في البحيرات الشمالية بغرض التصدير لدول أوروبا.

-6 أسماك الوقار Epinephelus guaza

- تنتشر زراعة أسماك الوقار فى منطقة دمياط وبورسعيد كما يزرع أيضاً فى بعض المزارع فى المياه العذبة فى مصر، وتعتبر أسماك الوقار من الأسماك الحساسة جداً للتداول والنقل، وقدرت أفضل معدلات للنمو لها فى المزرعة السمكية -2٫6 3 جم/ يومياً وتتغذى على الأسماك والقشريات الطازجة ويمكن تغذيتها بالعلائق الصناعية ذات المحتوى البروتينى العالى 50 ٪ بروتين )يفضل العلائق الرطبة من الأسماك والقشريات الطازجة المفرومة(. وتتراوح مدة تربية أسماك الوقار ) 25 جم( بين 10 - 12 شهر ليصل حجمها أكبر من 1 كجم تحت ظروف البيئة المصرية، وسعر بيع

الأصباعية الواحد بحجم 20 - 30 جم يتراوح بين 7- 10 جنيها، وسعر بيع الكيلو جرام الواحد من الحجم التسويقى يتراوح ما بين 35 - 40 جنيها، وتعتبر أسماك الوقار من الأسماك التصديرية.

7- أسماك اللوت Argyrosomus regius - Meagre

- تنتشر زراعة أسماك اللوت فى منطقة مثلث الديبة بمحافظة دمياط )المزارع البحرية بشطا( فى مصر. وأفضل معدلات للنمو فى المزارع السمكية بمتوسط 3 جم/ يومياً ويصل وزنها إلى حوالى 1٫5 كجم فى موسم تربية 10 - 12 شهراً تحت ظروف البيئة المصرية، ويتراوح سعر بيع الأصباعية فى حدود 7 جنيها، ومتوسط سعر بيع الكيلو جرام الواحد بحجم تسويقى 1٫5 للحبة الواحدة يصل إلى 20 - 25 جنيهاً.

-8 أسماك ثعبان السمك Eel

هناك عدة أنواع من أسماك الثعابين وينتشر فى مصر نوع Anguilla وصل إنتاج مصر من ثعبان السمك إلى حوالى 800 طن، وتعتبر الديدان ومفروم الأسماك الطازجة أو المبردة من أفضل الأطعمة المتاحة لتغذية أسماك الثعابين، والثعابين تعتبر من الأسماك المهاجرة وتعيش فى المياه المالحة والعذبة ويجود زراعتها فى المياه الشروب قليلة الملوحة.

ومن أهم أنواع الأسماك الجديدة التي نتجت من تهجين بعض

الأنواع القاسية ما يلي:

أ- البلطي الأحمر Red Tilapia ويوجد منه صنفين تجاريين هما الفلوريدا وهو ناتج عن تهجين:

Tilapia Mossambicus (male) × Tilapia Hornorum female ويتميز هذا النوع بسرعة النمو وتحمله لدرجات عالية من الملوحة وقد تم إدخاله في مصر في شركة مريوط للمزارع السمكية بالأسكندرية.

أما النوع الثاني فهو التيواني وهو ناتج عن تهجين:

Tilapia Aureas (male)× Tilapia Mossambicus female ويتميز هذا النوع بالإضافة إلى ما سبق بتحمله لدرجات منخفضة الحرارة، ولذلك يفضل إستخدامه في المناطق الصحراوية حيث تنخفض بها درجات الحرارة بمعدلات أكبر أثناء الليل.

ب- Hybrids Pennyfish وينتج هذا النوع من تهجين:

T. Mozambique × T. Hornorum improved orange

female ) وينمو هذا النوع من 10 جرام إلى 600 جرام في مدة 150 يوم.

ج- The chocolate Hybrids وقد نتج هذا النوع من تهجين:

Red t. Nilotica (female) × improved yield t.

Hornorum Super (male( وهو أحدث الأنواع ويعتبر الأسرع نمواً ويتيح عمل دورتين إنتاجيتين خلال العام.

د- القاروص المخطط Striped Bass وينتج هذا النوع من تهجين:

Female white bass × male striped bass

(sunshine bass) or

Female striped bass × male white bass Palmetto

bass

-9 جمبري المياه المالحة:

هناك العديد من أنواع الجمبري التي تربى على المياه المالحة منها الياباني والسويسي والهندي وحالياً بدأ دخول الجمبري الفانمى إلى مصر وزراعته.

أ- الجمبرى السويسى :p.semisulcatus

ينتشر تواجد الجمبرى السويسى بمنطقة خليج السويس والبحر الأحمر وهاجر إلى البحر المتوسط عن طريق قناة السويس ولونه بني فاتح وقد يميل إلى الإخضرار ويفضل تربيته في ملحة من 16 - 27 جرام /لتر وتعتبر درجة حرارته المثلى

32-27 درجة مئوية.

 

ب- الجمبري القزاز :P. Kerathurus

يتنشر تواجده بالسواحل المصرية وليبيا ودول المغرب العربي ولونه بني فاتح ويفضل درجات الملحوة من 12 – 25 جرام/لتر ويعيش في درجات حرارة 24 - 26 درجة مئوية.

ج- الجمبري الياباني :P. Japonicus

وينتشر في شواطئ البحر الأحمر بدول الصومال والسودان ومصر ويعيش في ملحة 28 - 32 جرام /لتر ودرجة حرارته المثلى 24 - 29 درجة مئوية.

د- الجمبري الهندي :P.Indicus

وينتشر في سواحل اليمن والسعودية والصومال والسودان ومصر وعمان والإمارات لون جسمه شبه شفاف أخضر رمادي ويفضل أن يربي في ملوحة من 20 - 32 جرام/لتر ودرجة حرارة 26 - 30 درجة مئوية.

ه- الجمبري الفانمي:

كل الأنواع السابقة من الجمبري قابلها العديد من المشاكل المرضية أثرت على المحصول بالمزارع وتسببت في خسائر

كثيرة وعلى الرغم من أن الجمبري الفانمي هو أقل تحمل للأمراض من الأنواع السابقة إلا أن معدلات نموه الجيدة والسريعة ومعدلات تحمله للملوحة المختلفة أدى إلى إنتشاره بصورة كبيرة في العالم كله حيث يصل إلى الحجم التسويقي في فترة تتراوح بين 4- 5 أشهر فقط كذلك إحتياجاته من البروتين القليلة وإرتفاع سعرة البيعي ساعد في إنتشار زراعته.

-10 جمبري المياه العذبة Fresh water prawn

يتميز هذا النوع بأن حلقة الجسم الثانية تغطي جزء كبير من الحلقة الجسمية الأولى والثالثة مع وجود كلابات كبيرة

بالزوج الأول والثاني، وأهم الأنواع التي يمكن إستزراعها هي Macrobrachium rosenbergii ويعتبر من القشريات الإستوائية حيث ينتشر في جنوب شرق آسيا ويمتد حتى شمال أستراليا وقد أدخل إلى شركة مريوط للمزارع

السمكية في 1988 . ويصل أقصى طول هذا النوع إلى 34 سم للذكور و 26 سم للإناث ولونه يترواح بين الرمادي

والأصفر الفاتح مع وجود بقع برتقالية على الجسم، وتتميز الذكور بأن كلاباتها أكثر طولاً من الإناث وتكون برتقالية

اللون وتميل إلى اللون الأزرق في الأحجام الكبيرة. وتحمل الإناث بيضها أسفل حلقات الجسم، ويمكن تربية هذا النوع

في درجة ملوحة تتراوح بين 2- 5 جرام في اللتر ويلائمه درجة حرارة من 25 - 32 درجة مئوية ويتعرض للنفوق عند إنخفاض الحرارة إلى 15 درجة مئوية،ويحتاج هذا النوع في تغذيته إلى نسبة بروتين تتراوح بين 35 - 40 ٪

ويفضل تقديم العليقة ليلاً حيث ينشط هذا النوع للتغذية في هذا الوقت. ويمكن الحصول على زريعة جمبري المياه العذبة من المفرخات الموثوق بها كشركة مريوط للمزارع السمكية التي إستوردت هذا النوع وحافظت على نقاوة السلالة بغرض نشر هذا النوع الهام من الإستزراع، ويمكن الحصول على الزريعة طوال العام ولكن يفضل نقلها في خلال شهر مايو ويونيو وهو موعد بدء الإستزراع.

إعداد / أيمن رمزى

المصدر: مجلة أعلاف وأسماك العدد 39
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية information.GAFRD@gmail.com www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 440 مشاهدة
نشرت فى 20 مارس 2017 بواسطة gafrd

الترجمة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية / وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD_ General Authority for Fish Resources Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,561,598

رئيس مجلس الإدارة

      د/ خالد عبد العزيز الحسني

رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

الأستاذة / هدي حسني محمد


حصاد أسماك القاروص من داخل المزرعة الشبة المكثفة بالمنزلة