أعلنت وزارة البيئة، عن إنقاذ 30 تمساح نيلي قبل بيعها من قبل أحد الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بالتعاون مع شرطة البيئة والمسطحات وقسم شرطة الأزبكية.

وأوضح المهندس أحمد سلامة، رئيس قطاع حماية الطبيعة، أنه فور العثور على إعلان على موقع «فيس بوك» يفيد ببيع كمية من التماسيح الحية تم التواصل مع البائع والاتفاق معه على شراء التماسيح والتنسيق مع شرطة البيئة والمسطحات وقسم الأزبكية الذى رصد البائع فور حضوره لاتمام عملية البيع في الميعاد المتفق عليه، وضبطه وتحرير محضر بالواقعة.

وقالد الدكتور خالد علام، رئيس الإدارة المركزية للتنوع البيولوجى، إنه تم معاينة التماسيح والتى يتراوح طولها ما بين 20 -25 سم، وهى قادمة من قبل أحد الصيادين بأسوان، وتم نقلها إلى الإسكندرية ثم تسليمها لبيعها بالقاهرة، وجارى تسليم التماسيح لحديقة الحيوان بالجيزة.

جدير بالذكر أن قطاع حماية الطبيعة يقوم بمتابعة المستمرة عمليات الاتجار عبر شبكات التواصل الاجتماعى لملاحقة الإتجار غير الشرعى بالحياة البرية بالمخالفة لقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994، وتعديلاته والاتفاقيات الدولية المنظمة للاتجار فى الحياة البرية الموقعة عليها مصر.

إعداد / أحمد مصطفى 

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

25,533,258