بقلم د/ محمد خطابي (مركز البحوث الزراعية)

يعتبر سمك الكارب (المبروك) أكثر الأسماك أنتشاراً في المزارع الإصطناعية وتجمعات المياه الطبيعية لذلك لابد من الإهتمام برعاية هذه السمكة نظراً لأهميتها الإقتصادية.

 تصيبه بعض الأمراض لابد من التعرف عليها ومعرفة كيفية الوقاية والعلاج وهي كالآتي :

أولاً- مرض إستسقاء البطن :

مرض معدي تسببه حمى راشحة ويساعد علي ظهور المرض على الإصبعيات في مرحلة التسمين ، يسببه وجود بكتيريا Aeromonas Punctata تمتد حضانة المرض من 4 أيام في درجة حرارة 30 درجة مئوية الي عدة أسابيع في درجة 10 مئوية لذلك أكثر مايظهر المرض في الربيع والصيف .

طرق العدوي:

تنتقل العدوى من سمكة مريضة إلى أخرى سليمة بالتماس المباشر عند توزيع الإصبعيات وقياس العينات . هذا وينتقل المرض بواسطة الضفادع والأسماك الأخرى والطيور المائية والمياه الملوثة وأدوات الصيد والتجهيزات الملوثة .

العوامل المساعدة لظهورالمرض وإنتشاره :

         أ‌-         جروح الأسماك عند النقل والتوزيع .

       ب‌-       تشتية الأسماك بكثافة عالية بوحدة المساحة .

       ت‌-       أنواع الكارب (المبروك) المحسنة في حين أن المرض في الأنواع الهجينة يظهر بشكل خفيف (تحت حاد) .

       ث‌-       درجات الحرارة المناسبة ما بين مئوية 20- 30 درجة. 

الأعراض المرضية :

         أ‌-         بقع التهابية على الجلد تتحول الى نزفية متورمة .

       ب‌-       موت الجلد فوق البقع الإلتهابية وتحولها إلى تقرحات تتوسع داخل العضل حتى يغطيهاالقرح .

       ت‌-       تضخم البطن لإمتلائها بسائل مصلي لزج .

الوقاية :

         أ‌-         تجنب العوامل المساعدة لإنتشارالمرض وظهور العدوى.

       ب‌-       تجفيف الأحواض سنوياً وتعريضها للشمس مع التعقيم بالجير الحي وبمعدل 600 كجم/ فدان .

       ت‌-       التخلص من الأسماك المريضة وعدم توزيعها علي مزارع أخرى .

       ث‌-       العناية بالأمهات وأحواض تخزينها وتطهيرها ونظافتها.

العلاج :

تبلغ الوفيات في بعض الحالات المرضية الحادة حتى 80% من الأسماك ولكن إستخدام المضادات الحيوية أعطي نتائج جيدة حيث يمكن إستخدام الكلورا مفينكول بالمقادير التالية :

         أ‌-         2 ملجم لكل 100جم سمك حي حقناً بالبريتوان .

       ب‌-       200 ملجم لكل لتر ماء لمدة 8ساعات بشكل مغاطس .

       ت‌-       50 ملجم لكل كجم من العليقة .

ثانياً- جدري الكارب :

مرض ساري خفيف الوطأة يصيب أسماك عائلة المبروك وخاصة في الأحواض الإصطناعية يسبب المرض حمى راشحة ولم تنجح الطرق الإصطناعية في نقل المرض لأن فترة الحضانة طويلة جداً.

العوامل المساعدة لظهور المرض وإنتشاره :

         أ‌-         المياه ذات التفاعل الحامضي .

       ب‌-      المزارع المهملة ذات القاع الوحلي (عدم التعرض لأشعة الشمس).

       ت‌-       استخدام المياه العكره في تغذية الأحواض الاصطناعية.

       ث‌-       قلة الغذاء الطبيعي في الوسط المائي .

الأعراض المرضية :

         أ‌-         تكاثر خلاياالبشرة الجلدية وتحولها الى نتوءات ظاهرة.

       ب‌-       لين العظام وخاصة العمود الفقري .

       ت‌-       الضعف العام والهزال.

       ث‌-       إلتهاب العيون وفقدان البصر.

الوقاية :

   أ‌-         تجنب العوامل المساعدة لإنتشارالمرض والعدوى.

    ب‌-       تربية سلالات مقاومة.

   ت‌-       تجفيف الأحواض لمدة 60 يوم سنوياً وتعقيمها بالجير الحي وبمعدل 1500 كجم/ فدان .

   ث‌-       التخلص من الأسماك المريضة وعدم الإستمرار بتربيتها.

ثالثاً- تعفن الخياشيم عند الكارب (المبروك) :

مرض فطري يصيب الكارب (المبروك) في الصيف يسببه فطريدعى Branchimoycas Sanguinis  يهاجم الشرايين الخيشومية لغناها بالأوكسجين حيث يتكاثر في الشعيرات الدموية حتى تنفجر فيتوزع العامل المسبب علي الخياشيم بأكملها ويسبب تفتتها حيث تنفق الأسماك وتموت بالإختناق.

العوامل المساعدة لظهور المرض وإنتشاره :

         أ‌-  الزريعة الكثيفة في وحدة المساحة بما لا يتناسب مع تدفق الماء الى الأحواض/ قلة تجديد مياه الأحواض.

          ب‌-  إرتفاع درجات الحرارة فوق 25 درجة مئوية.

        ت‌-  إرتفاع كمية المواد العضوية في المياه وخاصة في مزارع تربية البط مع الأسماك والأحواض المهملة وعدم مراقبة المعالف وعدم تنظيم دخول الماء.

الأعراض المرضية :

         أ‌-         لون الخياشيم المتبدل ما بين الأحمرالنزفي والباهت .

       ب‌-       تفتت الصفيحات الخيشومية .

       ت‌-       التصاق الصفيحات الخيشومية فيما بينها بعد الشفاء .

الوقاية :

تجنب العوامل المساعدة لظهور المرض وإنتشاره .

العلاج :

عند ظهور المرض يجب اتخاذ الإجراءات السريعة التالية:

         أ‌-         وقف تقديم الأعلاف .

       ب‌-       زيادة تدفق الماء إلى الأحواض وتجديد مائها .

       ت‌-       الجير الحي في الأحواض وبمعدل 100 كجم لكل هكتار

       ث‌-       إخراج الأسماك الميتة من الأحواض وحرقها خارج الحوض .

        ج‌-       تجفيف الأحواض في الخريف بعد بيع المحصول .

رابعاً- مرض الفطرالقطنى

داء يصيب معظم أنواع الأسماك وبويضها وخاصة الأسماك التى تتعرض للجروح أثناء النقل وفي الأحواض ذات الكثافة السمكية العالية وخاصة أحواض التشتية يسبب المرض فطر Saprolegniacae وهو فطر خيطى يظهر على الأسماك كالزغب القطنى وهي منتشرة في جميع المياه الطبيعية .

للوقاية من إنتشار الفطر:

يجب التخلص من الأسماك النافقة والبويضات المتحللة في صحون الفقس وزيادة تدفق الماء إلى الأحواض ولمعالجة الأسماك المريضة يمكن استعمال إحدى المغاطس التالية :

         أ‌-         برمنجنات البوتاسيوم بمعدل 1 جرام لكل 100 لتر ماء لمدة ساعة واحدة

       ب‌-       أخضر ملاكيت بمعدل 1جرام لكل 200 لتر ماء لمدة ساعة واحدة .

وفي حال ظهور المرض على البويضات في المفقسات الاصطناعية يمكن إجراء المغاطس على النحو التالي بويضات الكارب (المبروك) ومثيلاته 1جرام أخضر ملاكيت لكل 1م3 ماء تبقى البويضات في المحلول لمدة 5 دقائق .

الطفيليات التى تصيب أسماك الكارب (المبروك) :

         أ‌-         الطفيليات الداخلية :

يصيب سمك الكارب طفيليات داخلية أهمهاالكوكسيديا والديدان المعوية ولكنها ضعيفة الوطأة لأن مراحل التربية تقطع دورة حياتها وخاصة في الأحواض التي يتم تجفيفها دورياً وتعقيمها ولضمان عدم ظهور هذه الأمراض ينصح بعدم تربية الإصبعيات مع الأمهات أو أسماك الإستهلاك .

       ب‌-       الطفيليات الخارجية :

نذكر منها:

1.   علق الأسماك :

أهمها طفيلي يدعى Piscicola طوله ما بين 1.5 – 5سم يثبت على الجلد ويمتص دم الأسماك مما يسبب هزالها ويوقف نموها لذلك يجب التخلص من هذه الطفيليات بإجراء المغاطس للإصبعيات قبل التوزيع على أحواض التسمين بإحدى المواد التالية (5جرام جير حي لكل لتر ماء لمدة 5-10 ثواني أو 1 سم3 ليزول لكل 5 لتر ماء لمدة 5-15 ثانية ).

من الضروري تجفيف الأحواض وتعقيمها بالجير الحي وبمعدل 600 كجم/ فدان .

2.   قمل الكارب (القراد):

طفيل كروي قطره حتى 8.5 مللي يدعى Argulus له درع ظهري وفم مدبب يستعمله لثقب الجلد ومص الدم ذنب الطفيلي في الوسط مقسوم إلى قسمين .

يضع الطفيل بويضاته في الصيف على الأحجار والأعشاب وخلال 4 أسابيع تخرج اليرقات التي تهاجم الأسماك حيث تصبح بعد 4 أسابيع طفيل يافع . يؤثر الطفيل بإفراز سمومه عن طريق الجروح الصغيرة على جلد الأسماك، لذلك يجب القضاء على الطفيليات بمغاطس محلول الليندان وإسمه الكيماوى هو (جاما بنزن هكساكلوريد Gamma Benzene Hexachloride ) بمعدل 1سم3 لكل م3 ماء درجة حرارته 27 مئوية لمدة أربع ساعات، لابد من تجفيف الأحواض وتعقيمها لقطع دورة حياة الطفيل لمدة 25 يوم .

3.   مرض الوريقات الجلدية

طفيليات صغيرة تدعى Dactylogyrus طولها حتى 2مم تهاجم إصبعيات الكارب (المبروك) حتي طول 7 سم في الأحواض الفقيرة بالغذاء الطبيعي تتثبت على الخياشيم والرأس بصورة خاصة ويتم القضاء على هذه الطفيليات بالمغاطس بإحدى الطرق التالية :( محلول 25 سم3 فورمالين في 100لتر ماء لمدة 30 دقيقة أو محلول 3 كجم ملح الطعام 1.5 كجم سلفات المغنسيوم لكل 100 لتر ماء لمدة خمس دقائق) .

 إعداد/ منال محى الدين
مراجعة/ نورهان كيره

 

 

                       

المصدر: مجلة أعلاف و أسماك
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية information.GAFRD@gmail.com www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 38 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2017 بواسطة gafrd

الترجمة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية / وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD_ General Authority for Fish Resources Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,983,707

رئيس مجلس الإدارة

      د/ خالد عبد العزيز الحسني

رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

الأستاذة / هدي حسني محمد


حصاد أسماك القاروص من داخل المزرعة الشبة المكثفة بالمنزلة