أطلق المركز الدولى للأسماك، بالشراكة مع المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية، المؤتمر العلمى والمعرض الدولى الأول حول "التنمية المستدامة للاستزراع السمكى" بالقاهرة خلال الفترة من 20 إلى 22 نوفمبر الجارى.

وأوضحت السفارة السويسرية بالقاهرة، أن هذا الحدث يأتى بدعم من مشروع "التحول المستدام لمنظومة السوق بقطاع الاستزراع السمكى المصرى" الممول من مكتب التعاون الدولى بسفارة سويسرا بالقاهرة، إضافة إلى عدد من ممولى القطاع الخاص من شركات الأعلاف.

وأضافت السفارة، أن مشروع التحول المستدام لمنظومة السوق بقطاع الاستزراع السمكى المصرى الذى أطلق فى فبراير العام الماضى، يهدف إلى مساندة نحو 45 ألف شخص بطريقة مباشرة ونحو 4 ملايين شخص بطريقة غير مباشرة، ويقدم دعمه إلى مزارعى الأسماك، وتجار وبائعى الأسماك فى سبع محافظات هى كفر الشيخ، والبحيرة، والفيوم، والشرقية، وبورسعيد، والمنيا، وبنى سويف، وتصل ميزانية المشروع إلى مليونى فرنك سويسرى.

وأشارت إلى أن المؤتمر العلمى والمعرض الدولى لـ "التنمية المستدامة للاستزراع السمكى" يهدف إلى جمع نحو 400 شخص من صانعى السياسات وعلماء الثروة السمكية والاقتصاديين والأكاديميين ومقدمى الخدمات ومزارعى الأسماك والأطباء البيطريين من أجل تبادل الأفكار والخبرات المتنوعة من خلال الالتقاء بأصحاب المصلحة فى صناعة الثروة السمكية فى جمهورية مصر العربية والقارة الإفريقية وشتى أنحاء العالم.

من جانبه، أوضح مدير المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية الدكتور أيمن عمار، أن المعمل بالشراكة مع المركز الدولى للأسماك، يسعى إلى توصيل نتائج الأبحاث إلى الجهات المعنية، وصناع القرار، والسياسيين، وضمان استمرار الحوار مع مزارعى الأسماك والمنتجين وشركات الأعلاف، من أجل تنمية قطاع مصايد الأسماك والاستزراع السمكى فى مصر والعالم.

ويتناول المؤتمر موضوعات مهمة، ذات صلة بآخر التحديات التى يشهدها قطاع الاستزراع السمكى فى مصر وإفريقيا والشرق الأوسط والعالم، ومن ضمنها الوقاية من الأمراض، ودور قطاع الاستزراع السمكى فى تحقيق الأمن الغذائى، فضلاً عن دور برامج التحسين الوراثى فى تنمية وتطوير قطاع الاستزراع السمكى، وأخيراً الدور المتنامى الذى يلعبه الاستزراع السمكى فى توفير فرص معيشية أفضل للفقراء فى الدول النامية.

وفى هذا الصدد، أفاد الدكتور هاريسون شارو كاريسا، المدير الإقليمى للمركز الدولى للأسماك فى مصر ونيجيريا، بأن الانطلاقة الحقيقية لقطاع الاستزراع السمكى ومصايد الأسماك من أجل تحقيق الأمن الغذائى لإفريقيا والعالم تكمن فى تبنى التكنولوجيات الجديدة التى تعزز من زيادة الإنتاجية بشكل مستدام، لافتاً إلى أن المركز الدولى للأسماك ركز أبحاثه على تقديم سلالة "البلطى النيلى" المحسنة وراثياً والمعروفة باسم "سلالة العباسة"، وتدريب المزارعين وغيرهم من أصحاب المصلحة على فوائد تطبيق أفضل ممارسات الإدارة فى المزارع والمفرخات السمكية، وكذلك الأسواق.

كما ينقل عدد من الخبراء الدوليين فى المؤتمر خبراتهم ويفتحون باب المناقشة حول آخر المستجدات فى القطاع، وعلى رأسهم الأستاذ فى جامعة (ميتشيجن) الأمريكية الدكتور محمد فيصل، والدكتور مالكوم بيفيريدح من منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، والدكتور جون بنزى، والدكتور بنوى كومار بارمان من المركز الدولى للأسماك.

اعداد/ منال محي الدين

المصدر: http://agri.ahram.org.eg
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية information.GAFRD@gmail.com www.GAFRD.org

الترجمة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية / وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD_ General Authority for Fish Resources Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,561,655

رئيس مجلس الإدارة

      د/ خالد عبد العزيز الحسني

رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

الأستاذة / هدي حسني محمد


حصاد أسماك القاروص من داخل المزرعة الشبة المكثفة بالمنزلة