استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الثلاثاء، نظيره الإريتري أسياس أفورقي، بقصر الاتحادية، خلال زيارته الرسمية إلى القاهرة لمدة يومين.

وتتسم العلاقات بين مصر وإريتريا بالقوة والاحترام المتبادل، إذ بدأ ذلك قبل استقلال الأخيرة عام 1991، حينما جاءت التحركات المصرية لتعكس اعترافًا بإريتريا ككيان منفصل عن الكيان الإثيوبي آنذاك.

ويتشارك شعب مصر، أبناء إريتريا فى العديد من التقاليد والعادات الموروثة، والتى تؤكد فيما بينها عمق هذه العلاقات التى تقترب من نحو أكثر من 300 عامًا عندما بدأت جولات الملوك الفراعنة المصريين فى البحر الأحمر، ووصلت قوافل التجارة المصرية إلى هذا الشاطئ الإريتري وبعده إلى جيبوتي والصومال خلال هذه العصور الماضية.

وفي إطار العلاقات القوية سيعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات مع نظيره الإريتري أسياس أفورقي، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة، إذ يأتي هذ اللقاء في إطار حرص مصر على التواصل والتنسيق المستمر مع أشقائها من القارة الأفريقية، وتدعيم التعاون والتنسيق معهم في جميع المجالات.

على المستوى السياسي، كان لمصر الدور الأكبر في دعم وتأييد الثورة الإريترية حتى إنجاز مشروع الاستقلال الوطني الإريتري وكانت مأوى للاجئين من الزعماء الوطنيين إدريس محمد أدم، وقبلة للطلاب وظلت طيلة فترة الكفاح على علاقات متينة مع فصائل الثورة الإريترية وبعد التحرير أسهمت في تكاليف الاستفتاء.

وقامت مصر بزيارة رسمية لإريتريا للتهنئة بإعلان الاستقلال وإرساء أسس قوية لتطوير العلاقة المستقبلية وتنمية التعاون بين البلدين في كل المجالات؛ فيما ترتبط الدولتان بعلاقات قوية عبر بعض الآليات التي تضمهما ودول أخرى ومن تلك الآليات جامعة الدول العربية، والكوميسا ومنظمة حوض النيل.

جدير بالذكر، أن آخر زيارات رئيس إريتريا للقاهرة، كانت في التاسع والعشرون من نوفمبر 2016، إذ أجرى أسياس أفورقي زيارة لمصر استقبله فيها الرئيس السيسي؛ وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات حيث تم الاتفاق على تبادل زيارات الوفود بهدف تحديد المجالات التي سيتم تطوير التعاون بها وتنفيذ مشروعات مشتركة وذلك تحضيرًا لعقد اللجنة المشتركة بين البلدين.

كما شهد اللقاء تباحثًا حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، واتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما في إطار المحافل والمنظمات الدولية.

وفي مطلع مايو الماضي، قاما عثمان صالح وزير خارجية اريتريا، ويماني جبر آب مستشار الرئيس الإريتري بزيارة مصر، استقبلهما سامح شكري وزير الخارجية، وبحثا فيها الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية في شتى المجالات ومتابعة برامج التعاون القائمة، بما يتسق مع العلاقات التاريخية القوية التي تربط البلدين.

وعلى صعيد العلاقات الاقتصادية؛ تشهد نسبة السلع المصرية الموجودة بالسوق الإريتري "بصفة ثابتة" نحو 10% من إجمالي السلع لا سيما مع القبول الذي تتمتع به السلع المصرية على مستوى المواطن الإريتري، فضلًا عن سمعتها الطيبة.

كما تصدر مصر بعض مواد البناء للسوق الإريترية مثل الحديد والأسمنت والمواد الأساسية المرتبطة بمشروعات التنمية.

وتُعد آلية إقامة معارض المنتجات المصرية هي الآلية الأكثر أهمية فى عملية التبادل التجاري، حيث أقيمت 5 معارض للمنتجات المصرية منذ استقلال إريتريا.

وقدمت مصر الكثير من المساعدات للدول الإفريقية من خلال الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا ومنها إريتريا، فأعد الصندوق المصري للتعاون الفني دورة خاصة لدولة إريتريا في مجال الزراعة في يناير 2010 في مجال "سبل الري الموفرة والزراعات الأقل استهلاكًا للمياه"، وذلك تفعيلًا للدور المصري في بناء الكوادر الإريترية.

كما قدم الصندوق المصري للتعاون الفني في فبراير 2010 معونة دوائية بوزن إجمالي 6 طن لدولة إريتريا، وشحنة من الصوب الزراعية مقدمة من الصندوق إلى الحكومة الإريترية.

كان للأزهر الشريف على مر التاريخ دورًا بارزًا في نشر وترسيخ الثقافة الإسلامية والعربية في إريتريا، وتمثل هذا الدور في فتح أبواب الأزهر لطلاب العلم من أريتريا، وتوفير المنح الدراسية لهم، كما حرصت مصر على تأهيل كوادر للمعهد الإسلامي فى إريتريا من خلال إرسال علماء الأزهر للتدريس لجيل من المتعلمين والمثقفين الإريتريين.

أما الإطار التعاقدى للعلاقات المصرية الإريترية فيقوم على الاتفاقيات التالية:

أولا: مذكرة التفاهم بين حكومتى مصر وإريتريا بمجال التعاون الطبى والدوائى والمنتجات الطبية، وتم توقيعها فى أبريل 2010 أثناء زيارة وزيرة الصحة الإريترية آمنة نور حسين لمصر خلال الفترة من 17 – 20/4/2010.

ثانيا: اتفاق الصداقة والتعاون بين مدينتى أسمرة والقاهرة الموقع بتاريخ 31/3/2009.

ثالثا: بروتوكول تعاون بين المجلس القومى للشباب بمصر والاتحاد الوطني لشباب وطلبة إريتريا بتاريخ 14/12/2009 تم توقيعه خلال زيارة سلطان سعيد رئيس الاتحاد الوطنى لشباب وطلبة إريتريا لمصر خلال الفترة من 2 – 15/12/2009، وتضمن نفس بنود اتفاق 13/11/2008 وأهمها: تبادل الزيارات لممثلى الشباب، والمشاركة فى المناسبات المحلية والدولية التى تعقد فى كلا البلدين، وإقامة المعسكرات المشتركة، وتبادل الإصدارات والبحوث فى مجال الشباب، وتبادل الخبرات والمعلومات فى مجال بناء القدرات وإدارة المؤسسات العاملة فى مجال تنمية الشباب.

رابعا: اتفاق غير حكومى لتنظيم حقوق الصيد بين مؤسسة الأسماك الوطنية NFC التابعة لوزارة الثروة البحرية الإريترية وشركة الموجة للصيد والأعمال البحرية EEZ شركة مساهمة مصرية، والموقع بتاريخ 28/10/2009 وبمقتضى الاتفاق، حصلت شركة الموجة على حقوق صيد حتى 30/6/2010 عبر تشغيل 80 مركب صيد من جنسيات مختلفة منها مراكب مصرية.

خامسا: اتفاق التعاون الفنى بين الحكومة الإريترية والصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا والموقع بتاريخ 21/8/2000، والذى نص على أن تقدم مصر لإريتريا خبراء مصريين للمساعدة فى عملية التنمية والرعاية الصحية فى إريتريا، واستقدام إريتريين لتلقى الدورات تدريبية فى مجالات عديدة كالمجالات الزراعية والصحية والشرطية فى القاهرة.

سادسا: اتفاق التعاون بين الاتحاد الوطني لشباب وطلبة إريتريا والمجلس القومى للشباب فى مصر والموقع بتاريخ 13/11/2008 والذي تضمن الاتفاق حول أوجه التعاون الثنائى المختلفة بين البلدين على مستوى الشباب والتى تتمثل أهمها فى: تبادل الزيارات لممثلى الشباب، والمشاركة فى المناسبات المحلية والدولية التى تعقد فى كلا البلدين وإقامة المعسكرات المشتركة، وتبادل الإصدارات والبحوث فى مجال الشباب، وتبادل الخبرات والمعلومات فى مجال بناء القدرات وإدارة المؤسسات العاملة فى مجال تنمية الشباب.

على جانب آخر؛ هناك عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التى لا تزال قيد الدراسة؛ وأبرز تلك الاتفاقيات:

- مشروع مذكرة تفاهم فى مجال التعاون السياحى بين مصر وإريتريا.
- مشروع مذكرة تفاهم حول التعاون المشترك فى مجالات الشئون الاجتماعية بين مصر وإريتريا.
- مشروع بروتوكول بين مصر وإريتريا فى مجال التعاون القنصلي.
- مشروع مذكرة تفاهم فى مجال الثروة السمكية بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى (الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية) ووزارة الثروة السمكية بدولة إريتريا.
- مشروع اتفاق تعاون ثنائى بين سلطتى الطيران المدنى المصرية والإريترية.

  • الزيارات المتبادلة بين الطرفين:

- فى 6/5/2017 زار كل من عثمان صالح وزير خارجية اريتريا، ويماني جبر آب مستشار الرئيس الإريتري بزيارة لمصر، استقبلهما سامح شكري وزير الخارجية، وبحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية في شتى المجالات ومتابعة برامج التعاون القائمة، بما يتسق مع العلاقات التاريخية القوية التي تربط البلدين.

- فى 19/3/2017 زار وفد إريتري رفيع المستوى ضم وزير الخارجية عثمان صالح والمستشارين السياسي والاقتصادي للرئيس الإريتري على التوالي يماني جبر آب وهاجوس جبرهويت مصر، استقبلهم سامح شكرى وزير الخارجية.

وبحثا الجانبان التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها أمن منطقة البحر الأحمر وتطورات الأوضاع في كل من اليمن والصومال وجنوب السودان بالإضافة إلى التنسيق بين البلدين في المحافل الدولية فضلا عن موقف إريتريا من العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن عليها.

- في 29/11/2016 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس اريتريا أسياس أفورقي، خلال زيارة لمصر، وبحثا الجانبان سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، حيث تم الاتفاق على تبادل زيارات الوفود بهدف تحديد المجالات التي سيتم تطوير التعاون بها وتنفيذ مشروعات مشتركة، وذلك تحضيرًا لعقد اللجنة المشتركة بين البلدين. كما شهد اللقاء تباحثًا حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث اتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما في إطار المحافل والمنظمات الدولية.

- فى 7/5/2015 زار وزير الخارجية سامح شكرى اريتريا، وعقد جلسة مباحثات ثنائية بكل من وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح ومستشار الرئيس أفورقى للشئون السياسية يمانى جبر آب.

وتناول اللقاء كافة جوانب العلاقات الثنائية التي تجمع بين البلدين الشقيقين وسبل المزيد من تطويرها، فضلا عن تناول عدد من القضايا الإقليمية الهامة وفي مقدمتها الأزمة اليمنية وأمن منطقة البحر الأحمر والتعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب والوضع في القرن الأفريقي وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

- في 9/9/2014 أجرى الرئيس أسياس أفورقي رئيس إريتريا زيارة لمصر، على رأس وفد ضم عثمان صالح وزير الشئون الخارجية، ويماني جبرياب مستشار الرئيس الاريتري، والسفير فاسيل جبرسيلاسي تكلا، سفير دولة إريتريا بالقاهرة، والأمين حسن سكرتير الرئيس الإريتري للمعلومات.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي الوفد، مشيدا بالموقف الاريتري الداعم لثورة 30 يونيو، وهو الدعم الذي تبلور على مستوى الاتحاد الإفريقي، ولاسيما في مجلس السلم والأمن الإفريقي، كما استعرض الجانبان تطورات الأوضاع في القارة الإفريقية، لا سيما فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والقرصنة، حيث اتفقت رؤى الرئيسين على ضرورة تدعيم التعاون والتنسيق بين الدول الإفريقية في هذا الصدد، وبما يحقق السلم والأمن والاستقرار بالقارة الإفريقية.

- زيارة الرئيس الإريتري أسياسي أفورقي لمصر فى 2010 لبحث آخر التطورات على الساحة الإفريقية والعلاقات بين مصر ودول حوض النيل والجهود المبذولة لمكافحة القرصنة في الصومال، بالإضافة إلى استعراض سبل تعميق وتوسيع نطاق العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر واريتريا بما يحقق مصالح البلدين ، وتعد هذه الزيارة هي الزيارة الثامنة عشرة للرئيس الأريتري إلى مصر، وقد أعقبها بزيارة أخرى فى ديسمبر 2010 لبحث أبرز القضايا على الساحة الإفريقية ومنطقة الشرق الأوسط .

- زيارة وزيرة الصحة الإريترية آمنة نور حسين لمصر فى ابريل 2010، وشهدت هذه الزيارة توقيع اتفاق تعاون فى المجال الطبى والتصنيع الدوائي، بالإضافة إلى تنظيم زيارات لوزيرة الصحة الإريترية لعدد من المستشفيات والمراكز الطبية بمصر، ولقائها مع المستثمرين ورجال الأعمال فى مجال الدواء.

- زيارة وزير الزراعة الإريتري أرفاينى برهى لمصر فى الأسبوع الأخيرة من شهر أبريل 2010، التقى خلالها وزير الزراعة المصرى، إذ تم عقد محادثات حول إمكانات سبل تعزيز التعاون بين الدولتين فى مجال الزراعة.

- زيارة الرئيس الإريترى أسياس أفورقي إلى جمهورية مصر العربية خلال الفترة من 4 – 6/5/2010 على رأس وفد عال المستوى، والتى التقى خلالها مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، بالإضافة إلى اللقاءات مع وزير الخارجية ورئيس جهاز المخابرات، فضلًا عن اللقاءات الفنية التى تمت بين أعضاء الوفد المرافق للرئيس الإريتري والوزراء المصريين (التعاون الدولى/ الزراعة).

- زيارة وزير الخارجية الإريترى عثمان صالح والسيد يمانى جبر آب، مسئول الشئون السياسية بالجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة إلى مصر فى منتصف مايو 2010.

- زيارة وزير الخارجية ورئيس المخابرات العامة فى 3/10/2009 إلى إرتيريا، وعقدا لقاءً مهمًا مع رئيس إريتريا أسياس أفورقى، وتم التباحث خلاله حول ملفي الصومال والسودان، وسبل إيجاد معالجة شاملة لكلا الملفين فى استجابة مصرية للتنسيق مع الجانب الإريترى.

- فيما زار وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح مصر 4 مرات خلال عام 2009، ففى 24 يونيو 2009 التقى مع وزير الخارجية فى إطار مشاورات ثنائية تم خلالها تناول الأوضاع فى منطقة القرن الأفريقى ودور مصر فى ملفى دارفور والصومال، ثم فى منتصف يوليو 2009 للمشاركة فى قمة الاتحاد الأفريقى على رأس الوفد الإريتري، ثم فى نهاية أغسطس 2009 فى زيارة رفيعة المستوى ضمت وزير الخارجية الإريترى والسيد يمانى جبر آب تم التركيز خلالها على ملف الصومال، وأعقب ذلك زيارة الوزير عثمان صالح لمصر فى نوفمبر 2009 للمشاركة فى المؤتمر الوزارى الرابع لمنتدى التعاون بين الصين وأفريقيا.

- زيارة وزير الزراعة الإريترى أرفاينى برهى لمصر فى بداية يونيو 2009، وأجرى فيها عدة مقابلات رسمية تم خلالها بحث سبل تفعيل التعاون بين البلدين فى مجال الزراعة، ومد مصر يد المساعدة لإريتريا فى هذا المجال.

- زيارة وزير الأراضى والمياه والبيئة الإريترى لمصر على رأس الوفد الإريتري المشارك فى الاجتماع الثاني للمنتدى البرلمانى لدول حوض النيل الذى عُقد بالقاهرة خلال يومى 17 و 18/6/2009.

- شاركت إريتريا فى اجتماع رؤساء برلمانات دول حوض النيل بالقاهرة خلال الفترة من 17 – 18/7/2009.

- زيارة وزير الأراضى والمياه والبيئة الإريتري تسفاى جبر سيلاسى لمصر على رأس الوفد الإريتري للمشاركة فى الاجتماع الوزاري لمبادرة دول حوض النيل فى الإسكندرية يومى 27 و28/7/2009.

- زيارة الوزير أحمد حاج علي وزير الطاقة والتعدين الإريتري لمصر لحضور الاجتماع الثاني للجنة التحضيرية للطاقة المتجددة (IRENA) يومى 29 و 30/6/2009 فى شرم الشيخ.

- شارك الجانب الإريتري فى اجتماعات المنتدى الرابع للتعاون بين الصين وأفريقيا FOCAC بشرم الشيخ خلال الفترة من 6 – 9/11/2009، وجاء على رأس وفد إريتريا، وزير الشؤون الخارجية الإريتري عثمان صالح، وعضوية حاجوس جبر هويت المستشار الاقتصادى للرئيس إسياس أفورقى، إذ التقى الأخير ـــــــ على هامش أعمال المنتدى ـــــ عددًا من المسئولين المصريين ورجال المال والأعمال، وتباحث معهم حول التعاون المصرى الإريتري فى مجالات التعدين، والإنشاء والتعمير، والثروة السمكية وغيرها.

- أجرت السفيرة الأمين العام للصندوق المصرى للتعاون الفني مع أفريقيا زيارة رسمية لإريتريا خلال الفترة من 2 – 5/12/2009، والتقت خلالها بعدد من الوزراء والمسئولين الإريتريين للتباحث حول سبل دفع التعاون عبر الصندوق لاسيما فى ضوء الطفرة التي حققها الصندوق فى التعاون الثنائى على المستوى الزراعى (تقديم 20 صوبة زراعية لإريتريا خلال عام 2009، وتقديم دورات تدريبية لمتدربين زراعيين من إريتريا).

- في أكتوبر 2006 توجه وزير الخارجية السابق أحمد أبو الغيط إلى العاصمة الإريترية أسمرا لحضور التوقيع علي اتفاق السلام الشامل بين الحكومة السودانية وجبهة الشرق‏.

- فى أكتوبر 2005، زار الشيخ علي سيد عبدالله وزير الشئون الخارجية الاريتري، القاهرة لبحث سبل تحقيق السلام في أفريقيا بوجه عام وفي القرن الإفريقي بوجه خاص، إضافة إلى بحث العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين، و فى ديسمبر من نفس العام أجرى الرئيس الأسبق حسنى مبارك زيارة لاريتريا لبحث تطورات الأوضاع في أفريقيا والنزاعات المسلحة في القارة والتوتر بين إريتريا وأثيوبيا.

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 86 مشاهدة
نشرت فى 10 يناير 2018 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,027,730