المخ :( Brain Encephaion 

 

  • يقع المخ في الأسماك في التجويف المخي الغضروفي داخل الجمجمة وهو محمي بالغضروف أو العظم وبأغشية السحايا المحيطة وبالسائل المخي الشوكي وبمادة دهنية تملئ معظم التجويف المخي . وتمتد الأعصاب المخية من المخ عبر ثقوب الجمجمة بينما يترك الحبل الشوكي من الخلف عبر النقرة العظمى .
  • يختلف المخ بين أنواع الأسماك فيما بينها داخل حدود التصميم الأساسي حيث نتجت من تطور بعض الاختلافات من تطور الأنواع والتي تتضح في تعقيد واندماج العضو أو قد تعزي هذه الاختلافات لدرجة نمو بعض الوظائف الحسية والحركية كما يختلف وزن المخ فيما بين الأسماك وبعضها فيصصل إلى 0.1% من وزن السمكة في أسماك القرش وأكبر حجم نسبي لوزن المخ موجود في سمكة الفيل الأفريقي حيث يصل إلى أكثر من 1% من وزن السمكة .
  • ويتميز الجزء الأمامي من المخ (مقدم المخ ) بوجود زوج من المراكز الشمية الأولية هما البصلتان الشميتان يمتد فيها عصبان شميان إلى العضو الشمي . وينشأ العضو الصنوبري من سقف منطقة المخ الأوسط (أو سرير المخ ) ووظيفة العضو الصنوبري والعضو جار الصنوبري الحساسية للضوء.
  • وتقع الغدة النخامية في موقع الاتصال مع منطقة تحت الماء (الهيبوثالامس ) البصري عند قاع المخ الأمامي والتى يوجد بها أيضا الكيس الوعائي المميز لأمخاخ الأسماك فقط والذي لا تعرف وظيفته بصورة مؤكدة ويحوي المخ الأوسط الفصان البصريان اللذان يكونان كبيران في الأسماك التي تتغذى اعتمادا على البصر بينما يكون صغيرا جدا في الأسماك ذات العيون الأثرية ( أسماك الجريث ) وهذا الجزء من المخ (المخ المتوسط ) له بالاضافة إلي الوظيفة البصرية وظائف أخرى تتعلق بالتعلم وإيصال الرسائل الحسية إلى المستلمات الحركية .
  • ويقع المخيخ في الجزء الأمامي للمخ الخلفي وأهم وظائفه تنسيق الحركة والنشاط العضلي وحفظ التوازن لذلك ففي الأسماك سريعة السباحة نجد أن المخيخ كبير نسبيا إلا أن هذه ليست صفة عامة فقد تلاحظ أن أسماك القراميط وهي ذات مخيخ كبير بطيئة الحركة نوعا ما مما يؤكد وجود تكامل بين الحوافز أو المحرضات الحسية حيث أن أسماك القراميط مزودة بأعضاء الاستقبال الحوافز الكهربائية .
  • ويمكن القول أن الجهاز العصبي المركزي (المخ) يقوم بتحديد سلوك الأسماك بالنسبة للبيئة المحيطة به وتحويرها لموائمة هذا السلوك طبقا للمثيرات التي يحصل عليها عن طريق الحواس لإستخدامه في صالح الأسماك كما أنه بالنسبة للبيئة الداخلية فإن الذي يقوم بالموائمة بين الاعضاء وقيامها بوظفها وبين الأجهزة المختلفة لجسم السمكة لصالح السمكة فهو الغدد الصماء وترتبط الميكانيكتيان مع بعضهما البعض عن طريق ما تحت المهاد Hypothalamus ، والذى ينقل تاثير العوامل البيئية  الخارجية على البيئة الداخلية والعكس بالعكس تؤثر البيئة الداخلية على سلوك الاسماك عن طريق الهرمونات بتاثيرها على الجهاز العصبى .

 

المخ المتوسط    ( Diencephaion ( Inter _Brain

ــ ويقع فوق وامام المخ الاوسط وهو عبارة عن تكوينات من خلايا عصبية ذات تركيب معقد جدا تشمل عديد من النوايا والنتوءات ويتكون المخ المتوسط أساسا من المهاد وما تحت المهاد.

المهاد : Thalamus

ــ  أهم أجزاء المخ المتوسط وهو عبارة عن كتلة من الخلايا العصبية تكون الجدران الجانبية والعلوية لبطين المخ الثالث . ويقع المهاد أسفل البطينان الجانبيان للمخ ( الاول والثالث ) وبجانب القوس والوصلة الامامية للمخ فى جهة والاجسام الركبية من الجهة الاخرى واعلى المهاد وتتصل بالمهاد جميع المستقبلات العصبية للجسم سواء الداخلية أو الخارجية بواسطة الالياف العصبية المتصلة بالعديد من النوايا العصبية التى يتركب منها المهاد أو بمعنى أخر فيعمل المهاد كمحطة تحويل لا بد من المرور بها لأى إحساس صاعد إلى جزء من المخ . وبذلك لا يمكن لأى نبضة أو أشارة عصبية قادمة من أى مستقبل عصبى بالجسم أن تصل إلى جزء فى المخ إلا من خلال المهاد .
ــ وأهم وظائف المهاد هى تنظيم وتنسيق الانفعالات ورد الفعل وتصنيف النبضات الحسية القادمة اليها وتوزيعها على المناطق المختلفة من قشرة النصفين الكرويين كما أن للمهاد سيطرة غير مباشرة على جميع وظائف الجسم المختلفة .

ما تحت المهاد Hypothalamus

يقع ما تحت المهاد فى قاع البطين الثالث للمخ ويتصل من الامام بالنصفين النهائية ومن المهاد الاخدود التحت المهادى .

وما تحت المهاد عبارة عن مجموعة كبيرة من الخلايا العصبية متشابكة تكون مجاميع من النوايا المميزة تؤدى كل منها وظائف محددة . ومن أهم نوايا ما تحت المهاد :

1 ـ النواة فوق البصرية .
2ـ النواة قبل البصرية .
3 ـ النواة الجار بطنية .
4 ـ مجموعة النوايا الخلفية لما تحت المهاد
5 ـ مجموعة النوايا للدرن السنجابية 

وهى فى غاية الاهمية للتكاثر فى الاسماك حيث يتصل بها جذع العزة النخامية مكونا بروز تسمى بالنتوء الوسطى الذى يعتبر مركزا للجهاز العصبى الباراسمبثاوى وهذا النتوء مكن من :

·      <!--[endif]-->مجموعة النوايا الوسطية الظهرية
·      <!--[endif]-->مجموعة النوايا الوسطية البطنية

وتتصل نوايا ما تحت المهاد ببعضها بواسطة الياف عصبية وتصل محاور الخلايا العصبية المكونة لفوق البصرية السنجابية والجار بطنية والدرنة السنجابية الى الغدة النخامية .
وتنتهى معظم محاور الفوق بصرية الجار بطينى النخامى وينتهى القليل منها حول الشعيرت الدموية للاوعية البابية للغدة النخامية فى حين تنتهى معظم المحاور لخلايا الدرنة السنجابية حول تفرعات الشريان النخامى فى منطقة النتوء الوسطى للدرنة السنجابية ( عند اتصال جذع الغدة النخامية بما تحت المهاد ) مكونة المحور الدرنى النخامى ومع أن الغدة النخامية فى معظم الاسماك ليس لها بروزا وسطيا أو دورة بوابية نخامية تحمل الدم وتمر به من تحت المهاد إلى الغدة النخامية إلا أن الفص الجانبى للاسماك العظمية تحترقه الياف عصبية من الفص العصبى أو الخلفى للغدة النخامية منشؤها فى خلايا النواة الجانبية الدرنية لما تحت المهاد

وهذه الالياف الناشئة من المناطق المختلفة للنواة الجانبية الدرنية هى وسيلة محتملة لاحداث تحكم ما تحت المهاد على الخلايا المفرزة لهرمونات الجونادوتروفين فى الفص الغدى أو الامامى للغدة النخامية وعلى الرغم من عدم وجود البروز الوسطى النمطى فى الاسماك العظمية فأن التحكم فى الجونادوتروفين يتم بواسطة مواد هرمونية تطلق أو تمر إلى الدم .


ــ وقد امكن رصد نوعية من الالياف العصبية المفرزة تصل إلى الفحص الامامى للغدة النخامية :
الاولى نوع (أ) : تنشأ من النواة قبل البصرية وقد وجد انها تحتوى على حبيبات إفرازية عصبية أولية يترواح قطرها ما بين 1400 ـ 1600 انجستروم وتنتهى هذه الالياف فى الجزء الوحش (DISKAI) من الفحص الامامى وقد تمد إلى الفحص الجانبى فى بعض الانواع :

الثانية من النوع (ب) : وتنشأ فى النواة الجانبية الدرنية وتحتوى على حويصلات حبيبية  كبيرة  يترواح قطرها ما بين 900 ــ 1000 انجستروم ويخترق كثير منها الغشاء القاعدى الذى يفصل العصبى للغدة النخامية عن أجزاء الفحص الغدى (الامامى) للغدة النخامية حيث تتصل اتصلا وثيقا بدرجة أو باخرى  مع جميع أنواع خلايا الفحص الغدى للغدة النخامية بما ذلك الخلايا المرزة للجوتادوتروفين .

ويعتقد أن الحويصلات الحبيبة الكبيرة فى الألياف من (ب) ربما تكون العامل المحدد لإفراز الجونادوتروفين .كما وجد بعض العلماء علاقة مباشرة بين نشاط الأجهزة التناسلية والنشاط العصبى الإفرازى فى المجموعة الجانبية من الالياف العصبية للنواة الجانبية الدرنية وفى ألياف النوع (ب) كما وجد على وجه الدقة أن درجات الحرارة المنخفضة تنشط الالياف العصبية للأنواء الجانبية الدرنية أو ألياف النوع (ب) والخلايا المؤثرة للجونادوتروفين بينما تقلل درجات الحرارة العالية من نشطها فى بعض الأسماك هذا بالنسبة لأسماك المياة الباردة والعكس بالعكس بالنسبة لأسماك المياة الدافئة كذلك أمكن إيجاد علاقة ايجابية بين النشاط الظاهر فى النواة القبل بصرية والنضوج الجنسى كذلك الضوء ينشط كل من الغدد التناسلية والانواء القبل البصرية .


وبصفة عامة فأن أهم وظائف ما تحت المهاد يمكن تلخيصها فى الاتى :
1 ـ تكوين بعض الهرمونات التى تفرز من الفص الخلفى للنخامية تحت تاثير النبضات والاشارات العصبية لما تحت المهاد .
2 ـ تنظيم وظائف الفص الامامى للنخامية والمحافظة على التوزان الهرمونى للجسم حيث تقوم بعض نوايا ما تحت المهاد بتصنيع العوامل او الهرمونات المطلقة المنشطة لإفراز بعض هرمونات الغدد النخامية المسيطرة على الغدد الصماء ، وبذلك يستطيع ما تحت المهاد المحافظة على التوزان الهرمونى للجسم بطريق مباشر بالمحافظة على مستوى الهرمونات فى الدم عن طريق تنظيم إفرازات هرمونات الفص الامامى للغدة النخامية حيث يتحقق الثبات الذاتى للبيئة الداخلية بفضل النشاط الوظيفى المتبادل للجهازين العصبى والهرمونى .
3 ـ تنظيم كميات الغذاء والماء المتناولة والجوع والشبع .
4 ـ تنظيم الضغط الأسموزى للدم .
5ـ الاشتراك فى التنظيم الحرارى للجسم .
6 ـ تنظيم نشاط الجهازين العصبى السمبثاوى والباراسمبثاوى .
7ـ الاشتراك فى تنظيم النوم واليقظة ( البيات الشتوى) .


ـــ وبصفة عامة نستطيع القول أن الجهاز العصبى يقوم بتنظيم وتنسيق عمل جميع أجهزة الجسم المختلفة بصورة متكامة وملائمة هذه العمليات الحيوية للتغيرات فى البيئة الخارجية حيث يحدث رد الفعل من أحد مستويات العصبى ـ أو منها مجتمعة ـ وهى :
1 ـ مستوى الحبل الشوكى .
2ـ مستوى النخاع المستطيل .
3ـ مستوى المخ المتوسط  ( ما تحت المهاد ).
4 ـ مستوى قشرتى النصفين الكرويين (المستوى الاعلى) .


وعلية تدخل السمكة موسم التزاوج بحدوث ردود الفعل المتسلسلة لعديد من العمليات المعقدة للجهاز العصبى بدءا من رؤية الذكر بالنسبة للانثى والالتصاق بينهما أو التغيرات فى درجات حرارة الوسط المحيط ... الخ ، كل ذلك تقوم المستقبلات العصبية باستقبالة وترجمته إلى نبضات حسية تبلغ المخ الذى يصدر الأوامر للغدد الصماء باتخاذ اللازم .

 
                            إعداد / منال محى الدين 
                              نشر / مارينا مجدى 

المصدر: كتاب علم تفريخ الأسماك – الجزء الأول – الأساسيات ا. د / سني الدين محمد صادق
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 326 مشاهدة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,752,520