تتجه أنظار الصيادين، اليوم السبت، نحو بحيرة البردويل بمنطقة بئر العبد فى شمال سيناء المقرر افتتاحها اليوم، أملاً فى فتح باب رزق أغلق لنحو 5 أشهر لدواعٍ أمنية، وكل أملهم أن يجود الله عليهم بالخير الوفير من أجود أنواع الأسماك التى تنتجها بحيرة البردويل

وتنطلق اليوم فى تمام الساعة التاسعة صباحا فعاليات بدء افتتاح موسم صيد الأسماك ببحيرة البردويل لموسم 2018 بمنطقة "اغزيوان" شمال غرب مدينة بئر العبد، بحضور اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية ومديرى جمعيات صائدى الأسماك ومشايخ القبائل ونواب شمال سيناء

وتواصلت الاستعدادات على قدم وساق داخل كافة مرافق البحيرة استعدادا لإطلاق إشارة بدء الصيد، بعد إنهاء كافة الاستعدادات ووصول قوارب ومراكب الصيد الخاصة بالصيادين، الذين يقضون ليلتهم بالقرب من بوابة البحيرة استعدادًا لاكتمال فرحتهم بتشغيل مراكبهم والانطلاق بعرض مياه البحيرة لكسب قوت يومهم من أسماك البردويل.

وأعرب سالم دواغره، أحد الصيادين من سكان قرية السادات ببئر العبد، عن سعادته الغامرة وهو ينتظر افتتاح بحيرة البردويل خلال الساعات القليلة القادمة قائلاً: "افتتاح البحيرة بالنسبة لى كصياد ولكل الصيادين يوم عيد، انتظرناه على أحر من الجمر لأنها باب رزقنا الوحيد، ومصدر الأمان لأسرنا وأهالينا".

فيما أشار الصياد سلمان أبو سعيد، إلى أن افتتاح بحيرة البردويل "بشرة خير للصيادين جميعًا، ورسالة من القوات المسلحة بعودة الأمن والأمان والحياة لطبيعتها فى كافة أركان ومؤسسات سيناء، بعد انقشاع غمة الإرهاب".

 

ومن جانبه، أكد الشيخ سالم التونى، شيخ الصيادين ورئيس جمعية 6 أكتوبر لصائدى الأسماك ببئر العبد، أن "افتتاح بحيرة البردويل اليوم السبت، يمثل رسالة قوية للعالم أجمع أن مصر بجهود قواتها المسلحة ومن خلفها الشرطة المدينة قادرة على دحر الإرهاب وكل ما يهدد أمنها وسلامتها، وتعلن عن فتح باب رزق الصيادين لإنتاج أجود وأفضل الأسماك على مستوى العالم.

ووجه الشيخ التونى الشكر والتحية لرئيس الجمهورية واللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء وقادة القوات المسلحة وإبطالها، على جهودهم المتواصلة، لمساعدة الصيادين ودعمهم من خلال مساعدات مالية وإعادة فتح موسم الصيد الجديد أمامهم فى بحيرة البردويل، لتسيير سبل حياتهم ومعيشتهم.

وقرر الدكتور خالد عبد العزيز الحسنى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية سابقاُ، بدء موسم الصيد بالمسطح المائى لبحيرة البردويل لمدة شهر واحد فقط بصورة "تجريبية" بداية من يوم السبت 8/4 /2018 حتى يوم السبت الموافق 2018/9/1 ، كما أوضح أنه خلال العمل وفى حال ورود تقارير تفيد بأن هناك مخالفات صيد أو وجود ضرر على المخزونات السمكية بالبحيرة أو أى مخالفات أخرى قد يكون لها اثر سلبى على المسطح المائى للبحيرة، يحق للهيئة إيقاف الصيد فى أى وقت خلال فترة عمل البحيرة المقررة.

وكانت إدارة البحيرة برئاسة اللواء أمجد إبراهيم الراعية، مدير عام بحيرة البردويل وعضوية اللواء مصطفى محمد مصطفى، قد اجتمعت مع رؤساء جمعيات صائدى الأسماك العاملة بالبحيرة، وتم مناقشة كافة السبل والاقتراحات الخاصة بعملية الصيد فى بحيرة البردويل فى ضوء القرارات الصادرة بها خاصة فى ظل هذه الظروف الأمنية التى تشهدها المحافظة، بما يضمن أمن وسلامة الدولة لموسم صيد 2018 ببحيرة البردويل.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على أن يتم مبيت الصيادين خارج المراسى حتى يوم الافتتاح المقرر اليوم السبت 2018/8/4، ويسمح برمى الشباك ليلا والقيام بجمعها نهارًا مع تركيب فلتر على الغزولات وسيتم سحب غزولات بدون إضاءة.

كما تم الاتفاق على أن يكون مندوب الصيادين المسئول عن عدد معين من الصيادين وهو المسئول عن صرف البنزين لهذا العدد، مع عدم السماح لأى فرد بركوب الصال / المركب إلا الصادر له بطاقة صيد وسيتم إيقاف المركب لمدة أسبوع إداريا فى حالة المخالفة.

وأكد مدير عام البحيرة، خلال الاجتماع، على عدم التصريح بالعمل على شواطئ بحيرة البردويل لممارسة حرفة "الصيد بالرجل"، أى مركب يتم ضبطها تعمل بعد السادسة مساء سيتعرض صاحبها لعقوبة إدارية مغلظة.

وتضمنت ضوابط ممارسة مهنة الصيد ببحيرة البردويل خلال الموس الجديد، منع استخدام غزولات الجر"الكلسة بجميع أنواعها"، داخل المسطح المائى لبحيرة البردويل، ومن يخالف ذلك يتم إيقاف المركب لمدة شهرين إداريا وتضاعف العقوبة فى حال تكرارها.

علاوة على منع رسو المراكب فى غير الأماكن المصرح بها وهى مراسى " التلول واغزيوان، والنصر، ونجيله ورابعة" وعدم تواجد المراكب على شاطئ البحيرة وعلى مسافة 200 متر من الشاطئ، ومن يخالف ذلك يوقف عن السروح لمدة أسبوعين إداريا وتضاعف فى حالة التكرار.

وحذرت إدارة بحيرة البردويل من قيام المراكب بالصيد بالقرب من بواغيز (1-2) ببحيرة البردويل بدائرة نصف قطرها 3 كم ومن يخالف ذلك يوقف عن السروح لمدة شهرين إداريا وتضاعف العقوبة فى حالة التكرار .

بجانب حظر قيام السيارات بنقل الأفراد وشباك الصيد على المدقات الرملية على شواطئ بحيرة البردويل بغرض الصيد المخالف، لتهريب الأسماك ويتم ضبط السيارات المخالفة وسحب رخصة السيارة وإيقافها لمدة ثلاث أشهر إداريا وفى حال تكرار المخالفة تضاعف العقوبة وتتخذ الإجراءات القانونية حيال المضبوطات.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على تحجيم الأسماك وتوزيع 10% لموسم 2018 لتكون كالتالى (4.5% لصالح الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية، و1.5% لصالح الهيئة العامة للثروة السمكية، و2% لصالح الجمعيات التعاونية لصائدى الأسماك، و1\2% لصالح المديونيات الخاصة بالهيئة طرف الجمعيات التعاونية لصائدى الأسماك، و1.5% لصالح المكافئات العاملين والأجهزة المعاونة.

أوضحت الإدارة أن الحرف العاملة فى بحيرة البردويل يتم ممارستها بمواصفات محددة ومعينة وهى:

حرفة الدبة، هى شباك من ثلاث طبقات سجن وبدن وتكون شباك السجن بارتفاع (1-2) متر، ماجة السجن (4 – 5) ماجه 14 ف الـ50 سم وطول الشباك 750 مترا للمركب للواحد.

حرفة الديدبية وهى شباك ثلاث طبقات سجن وبدن السجن بارتفاع (1-2 ) متر " ماجة 17 ف ال50ـ سم وطول الشباك 400 متر للمركب الواحد.

حرفة البوص ماجه 21 فالـ50 سم ولا تزيد 800 متر.

حرفة الكابوريا شباك طبقة واحدة "شباك طبقة واحدة ماجه 10 فى الـ50 سم والارتفاع لا يزيد عن متر واحد.

حرفة السنار "خيط من النايلون لا يزيد طول الخيط عن 300 متر ".

حرفة الدهبانة، شباك من ثلاث طبقات ،مكونه من جزأين ولا يزيد طول الشباك عن 400 متر.

وأهابت إدارة بحيرة البردويل بالصيادين بعدم ترك أى غزل "شباك" فى البحيرة ليلا، خلاف حرفة الدبة، ماجه 14 فى الـ50، مشيرة الى ان حرفة الدبديبة وحرفة الدهبانة تعتبر مخالفة عند تركها ليلا وسيتم مصادرتها.

وجدير بالذكر ان إدارة البحيرة قد أصدرت،يوم الخميس الماضي، قرارًا بإرجاء افتتاح البحيرة يومًا واحدًا، وجاء فى بيان الموقع الرسمى لبحيرة البردويل: "نظرًا لاستكمال الإجراءات الإدارية والفنية وأعمال رفع الكفاءة بمراكب الصيد بواسطة الصيادين، واستكمال الدفاتر والتصاريح بواسطة الجمعيات، وسيتم افتتاح بحيرة البردويل اليوم السبت الموافق 4 أغسطس الجارى.

ويذكر أن هيئة الثروة السمكية كانت قد حددت الفترة من 3 أغسطس حتى يوم 31 من الشهر نفسه، افتتاح البحيرة تجريبيًا أمام 4 آلاف صياد، و1000 عامل خدمات معاونة، و1228 مركب صيد بعد توقيف أعمال الصيد منذ شهر ديسمبر الماضى.


https://www.youtube.com/watch?v=REqrfGiPzIE&feature=youtu.be

 

أعدته للنشر علي الموقع 
   مني محمود

المصدر: اليوم السابع
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

21,719,796

رئيس مجلس الإدارة

      ا.د/ خالد أحمد السيد على محمد


رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

        الأستاذة / هدي حسني محمد

مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات

   المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم