تفقدت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، المجزر الآلي بمنطقة عبدالقادر بالعامرية بمحافظة الإسكندرية، الذي تم إنشاؤه منذ عام 1980، ومقابلة العاملين بالمجزر، والوقوف على مدي جاهزيه المجزر لاستقبال الاضاحي خلال العيد، خاصة إنه يعد ثاني أكبر المجازر المصرية بمساحة 10 أفدنة وتصل طاقته إلى 80 عجل يوميا و500 رأس من الأغنام يوميا.

وقالت «محرز» في تصريحات صحفية، أنها تابعت عمليات الترقيم والتسجيل التي تقوم به مديرية الطب البيطري بالأسكندرية وتدريب الأطباء البيطرين، واستحداث مراكز لعلاج الدواجن بالوحدات البيطرية، ومراكز لعلاج الحيوانات الأليفة والتلقيح الصناعي، ورفع احداثيات المزارع وإعادة تأهيل المجزر والأعمال الجاري تنفيذها، مشيرا إلى أنها نبهت إلى ضرورة إصدار القرارات الإدارية المتعلقة بغلق العيادات ومراكز بيع الأدوية المخالفة وما يقدمه الدكتورمحمد سلطان محافظ الأسكندرية من دعم لمنظومة الطب البيطري بالمحافظة.

وشددت محرز على إهتمام وزاره الزراعه باجراءات الامن الحيوي ومنع التلوث البيئي والحد من انتشار الأمراض وذلك بالتخلص الامن من مخلفات الدواجن والحيوانات والدواجن وكذلك الغير صالحه منها، موضحة ان المجزر الآلي بالعامرية يقوم بعمليات تدوير المخلفات بالمجزر الآلي (كوكرز)، والاعدامات من الدواجن بكمية تقدر بـ 4 طن خام والتي يتم معالجتها حراريا تحت درجة (160 – 170) درجة مئوية وضغط جوي عالي لمدة 3-4 ساعات لتحويلها إلى أعلاف وينتج المجزر في اليوم 1.25 طن علف ويتم اخذ عينات منها لفحصها معمليا للتأكد من صلاحيتها، وقد تم التأكيد على صاحب الشركة بنقل المخلفات داخل سيارات محكمة الغلق ومجهزة لهذا الغرض.

وأوضحت نائب وزير الزراعة أن وحدة تدوير المخلفات بالمجزر تستقبل مخلفات العظم الحيوانية بسعة تبلغ 4 طن خام تحت درجة حرارة 140O م وضغط 2.5 بار من 1-1.15 ساعة لإنتاج 4 طن علف.

وقبل مغادرتها محافظة الأسكندرية توجهت نائب وزير الزراعة إلى بحيرة مريوط لمقابلة الصيادين العاملين بالبحيرة والاستماع إلى مشاكلهم ووضع خطة عاجلة للعمل على حل مشاكلهم ومعوقات الصيد بالبحيرة، وذلك بحضور الدكتور أيمن عمار رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والنائب هيثم الحريري عضو مجلس النواب ومجموعة كبيرة من الصيادين بالإضافة إلى عدد من التنفيذيين بالثروة السمكية بالقاهرة والأسكندرية، وتم الاستماع إلى الصيادين ومتطلباتهم من أعمال إزالة للنباتات المائية وتعميق وتكريك وفتح قنوات للعمل على تحسين جودة المياه بالبحيرة.

وقالت«محرز» بأنه تم تدعيم البحيرة بحفارات برمائية وتم توجيهها للعمل بحوض الـ 6 آلاف فدان، وحفار برمائي ومعدة متعددة الأغراض (Watermaster) تم توجيههما للعمل بحوض المتراس للبدء في أعمال التنمية والتطوير بالبحيرة أسوة بما يتم من أعمال بالبحيرات المصرية تنفيذاً لتوجيهات السيد/ رئيس الجمهورية، ومن منطلق الاهتمام بقطاع الصيد والعاملين به وتوفير منتج من الأسماك، كما أنه سيتم صيانة عدد (2) حفار ليدخلوا في العمل

بالإضافة إلى تزويد البحيرة في الفترة المقبلة بعدد (1) حفار برمائي وعدد (1) كراكة قاطعة ماصة لسرعة الانتهاء من الأعمال للعمل بحوض الـ 5 آلاف فضلاً عن قيام الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية حالياً بدراسة سبل زيادة كمية المياه الواردة من وادي مريوط إلى البحيرة، كما أنه سيتم التنسيق مع وزارة الموارد المائية والري لدراسة مدى إمكانية فتح هدار عبدالقادر للاستفادة من مياه مصرف غرب النوبارية.

 

 اعدته للنشر / داليا عاطف

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

26,195,621

رئيس مجلس الإدارة

      ا.د/ خالد أحمد السيد على محمد


رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

        الأستاذة / هدي حسني محمد

مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات

   المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم