تُطلق وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في الهيئة العامة للثروة السمكية، عدة مشروعات كبرى لزيادة الإنتاج السمكي في مصر وفتح أسواق جديدة للتصدير وزيادة الإنتاج المحلى، وذلك بناء على تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتسعى الوزارة للتوسع في مشروعات إنتاج الجمبري "الفانمى"، و"الاستاكوزة" في المياه العذبة للتصدير، ولأول مرة التوسع في إنتاج "الجندوفلي"، والتوسع في نظام الاستزراع شبه المكثف، والاستزراع التكاملي، ومواصلة تطوير البحيرات الشمالية.

الدكتور أيمن عمار رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية، قال إن الهيئة تستهدف خلال العام الحالي زيادة الإنتاج السمكي لـ 1.9 مليون طن في مصر، وإطلاق عدة مشروعات كبرى بتوجيهات رئاسية، منها التوسع في إنتاج الجمبري "الفانمي" لتقليل الفجوة الاستيرادية وسيتم التركيز في الإنتاج بمنطقة شرق التفريعة والمزارع البحرية، والتوسع في إنتاج الاستاكوزا في المياه العذبة بوداي الريان" 1" بمحافظة الفيوم بعد زيادة طلبات التصدير عليها، وإطلاق مشروعين لإنتاج "الجندوفلي" فواكه البحر أو بلح البحر أو أم الخلول لأول مرة في عدة مناطق بمحافظة بورسعيد ذات المردود الاقتصادي العالي.

وأضاف أنه سيتم إطلاق حملة مكبرة لتطوير وتطهير بحيرة مريوط بجنوب الإسكندرية فبراير المقبل لإزالة المخلفات النباتية والتعديات عليها والملوثات، مشيرا إلى أن هناك متابعة مستمرة من قبل الهيئة بالتنسيق مع الوزارات المعنية والجهات الأخرى لتطوير البحيرات الشمالية لزيادة الإنتاج السمكي، موضحًا أن الوزارة تسعى لتعميم نظام الاستزراع شبه المكثف في كافة المزارع السمكية بدلا من النظام المفتوح الأقل إنتاجية لزيادة الإنتاج، والتوسع في الاستزراع السمكي التكاملي.

وتابع أن الوزارة تواصل خطتها بوضع المنظومة التنفيذية لسلامة منتجات الأسماك الحية من خلال اعتماد شهادات الجودة تأكيدا لسلامة المنتج السمكي للحصول على أسماك ذات جودة عالية للاستهلاك المحلى أو التصدير للسوق العربي الدولي.

وأكد تقرير لوزارة الزراعة، التوسع في فتح أسواق جديد لتصدير الأسماك المصرية، حيث يتم التصدير إلى أسواق دول الاتحاد الأوروبي من منشئات مرخصة للتصدير، تخضع للإشراف البيطري.

يتم فيها سحب عينات بصفة دورية طبقًا للقرارات الوزارية المنظمة، وفحصها معمليا بالمعامل المختصة التابعة لوزارة الزراعة وجميعها معتمدة دوليا في المواصفة القياسية الدولية الأيزو 17025، وإجراء الفحص الظاهري وتحرير شهادة صحية معتمدة من أطباء الهيئة الخدمات البيطرية بمنفذ التصدير.

وأوضح التقرير، أن الأسواق المفتوحة لتصدير الأسماك البحرية بدول الاتحاد الأوروبي، إسبانيا، إيطاليا، قبرص، اليونان، وتم فتح التصدير إلى كل من فرنسا وإنجلترا خلال شهر أكتوبر الماضى، والأسواق المفتوحة بالدول العربية: الأمارات، لبنان، الكويت، سلطنة عمان، المملكة الأردنية الهاشمية، البحرين.

وتابع التقرير، فتح الأسواق الدولية لتصدير استاكوزا المياه العذبة، وتم التنسيق بين الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والخدمات البيطرية والاتحاد التعاوني للثروة المائية وتم وضع ضوابط واشتراطات للصيد والتجهيز والتصدير، مؤكدا أنه تم فتح أسواق تصديرية بالولايات المتحدة الأمريكية، والصين، فيتنام، السويد.

وبخصوص عن الإجراءات المتخذة لتصحيح وتطوير، تنفيذ منظومة إنتاج وسلامة الأسماك للتداول المحلى والتصدير، تم التنسيق بين كافة الهيئات والجهات الفنية والرقابية المختصة والمعنية بوزارة الزراعة لإجراء التواصل الفعال بشأن مراجعة الاختصاصات والمسؤوليات والإجراءات ذات الصلة، وتم إصدار قوائم موحدة لتلك الاشتراطات وذلك طبقًا للمواصفات القياسية المصرية والخليجية ومعايير الاتحاد الأوروبي وغيرها من المواصفات والمعايير الدولية.

اعدته للنشر / داليا عاطف

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 205 مشاهدة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

21,844,037