الأخبار
الحفل الختامي الثالث للبرنامج التدريبي الخاص بالأمان الحيوي للمزارع السمكية... وتسليم الشهادات
إجتماع رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية لمتابعة تطوير بحيرتى المنزلة و مريوط
قرار وزارى: إختيار الأستاذ الدكتور/ صلاح الدين مصيلحى عضواً بمجلس بحوث الثروة الحيوانية و السمكية
الدبلوم المهنى الدولى والمعتمد دولياً من المعهد الملكى للعلاقات العامة
شروط مراكب صيد أسماك التونة زرقاء الزعانف
واقع التنمية الزراعية والثروة الحيوانية والمائية والسمكية فى الوطن العربى"
بالفيديو ... محاضرات الدورة التدريبية " الرفع المساحي باستخدام ال GPS " ضمن البرنامج التدريبي لعام2021
بتعاون دولي ومحلي مشترك ...افتتاح البرنامج التدريبي الثالث لتطبيق الأمان الحيوي في مزارعنا السمكية
للمرة الثانية على التوالي وبرعاية الفاو .... ختام البرنامج التدريبي للأمان الحيوي وتسليم الشهادات
رئيس هيئة الثروة السمكية يفتتح البرنامج التدريبي الثاني لتطبيق الأمن والأمان الحيوي بالمزارع السمكية برعاية الفاو


رعاية يرقات أسماك الهامور

(Larval Rearing of Groupers)

صورة توضح الشكل الخارجي لأسماك الهامور من نوع Epinephelus coioides

يتقيد نجاح استزراع أسماك الهامور عموماَ بمعدل البقاء الضعيف وغير المنتظم .

وتتمثل المعوقات الأساسية التي تمنع نجاح استزراع أسماك الهامور في :

  • صغر فتحة فم اليرقات وهنا تظهر حاجتها للغذاء الصغير عند بدء التغذية.
  • حدوث النفوق العالي في مراحل مختلفة خلال فترة رعاية اليرقات .

هذه الموضوع يوجز باختصار تكنولوجيا استزراع أسماك الهامور ويلخص الوضع الراهن لهذه التكنولوجيا .

نبذة عن التصنيف : ( Taxonomic note )

بسبب بعض الخلط في تصنيف أسماك الهامور ، وبالتحديد أ نوع Epinephelus ، فإن الأبحاث التي تتعلق باســتزراع أســــماك الهامور عموما لا تقوم بتعريـــف هذا النوع . وهناك أبحاث كثيــــرة لـ E. tauvina . وفي الحقيقة فإن معظمها يرجع لـنــوع الكود والمعروف باسم ( greasy grouper ) أو E. coioides . بالإضافة إلى ذلك الخلط ، ففي بعض الأحيان فإن نوع E. suillus يستخدم لنوع E. coioides في أحيان أخرى يستخدم نوع E. malabaricus للدلالة على نوع E. salmoides ، بالرغم من أن معظم الأبحاث التايوانيـــــة الخاصة بالنــــوع E. malabaricus تظهر بجلاء أنها تعود للنــوع E. coioides

قي الموضوع التالي فإن كل من النوعين E. tauvina و E. suillus يفترض أن يرجعا للنــــوع E. coioides و يرجع نوع E. salmoides للنوع E. malabaricus ويتم التذكير بالنوع الأخير إذا ما تم استخدامه لنوع E. coioides

أسماك الهامور من نوع Epinephelus coioides

الخصائص

سمكة مرقطة بالبقع البنية على الرأس والجسم ويظهر فمها كبيرا مع بروز في عظمة الفك ، وتشكل مادة غذائية ممتازة .

التغذية

تغذى على القشريات والأسماك .

التوزيع

تنتشر في أنحاء الخليج والبحر الأحمر. وتتصف بخاصيـــــــــة ازدواجية الجنس.

Status of grouper hatchery technolog وضع تكنولوجيا مفقس الهامور

يحتـــاج بيض كل من أســماك E. coioides و E. fuscoguttatus و Cromileptes altivelis

و Plectropomus leopardus إلى حوالي 15 – 19 ساعة ليفقس . بينما يحتاج الهامور الأوربي الأبيض والمعروف باسم E. aeneus إلى حوالي 25 ساعة ليفقس . يكون بيض ويرقات الهامور حديثة الفقس حساسة خلال عملية التداول ولا تتحمل الجهد . ويتم التقليل من النفوق خلال النقل بواسطة نقل البيض بعد وصوله لمرحلة تكون الحوصلة العينية وهي ما تعرف بـ ( neurula-stage ) وأيضاَ عن طريق وضع البيض في أحواض الاستزراع قبل ساعتين فقط من الفقس وبهذا فإن اليرقات لا تحتاج لعملية نقل فيما بعد .

يتم وضع يرقات أسماك الهامور بكثافة عالية نسبياَ تصل إلى حوالي 20 – 30 يرقة في اللتر الواحد وقد تصل إلى حوالي 50 يرقة في اللتر . تكون اليرقات في مراحلها الأولى حساسة للضوء وعموماَ تحفظ بعيداَ عنه و في حالة ظلام تام . وفي الغالب فإن شكل حوض رعاية اليرقات يكون مستطيلاَ وتتراوح سعته بين 5 إلى 30 م 3 .

ربما يؤثر وبشدة حجم وشكل ولون الحوض في معدل بقاء يرقات أسماك الهامور المستزرعة ، وقد وصل معدل بقاء يرقات أسماك الهامور من نوع E. coioides المستزرعة في حوض سعة 3 أمتار مكعبة إلى حوالي 19 % وذلك في اليوم الـ 24 ( D24 ) مقارنة بمعدل بقاء وصل حوالي 4 , 7 % لتلك اليرقات التي استزرعت في حوض سعة 5 , 0 متر مكعب وذلك في ليوم الـ 21 ( D21 ) زاد معدل بقاء ونمو يرقات أسماك الهامور نوع E. fuscoguttatus باستخدام أحواض رعاية اسطوانية بدلاَ من المستطيلة . كما زاد معدل بقاء يرقات الهامور من نوع Cromileptes altivelis بدرجة كبيرة عند رعايتها في أحواض ذات لون أخضــــر أو أزرق بخلاف التي تم رعايتها في أحواض رعاية ذات لون أحمــــــر أو أصفــــــر ، ولكن معدل النمو لم يتأثر بلون الحوض .

تغذية يرقات أسماك الهامور

الاحتياجات الغذائية ليرقات أسماك الهامور Nutritional Requirements of Larval Groupers

أوضحت الدراسات القليلة التي أجريت على الحاجة الغذائية ليرقات أسماك الهامور ضرورة استخدام الـ HUFAs لأنها تعمل على زيادة النمو ومعدل البقاء . وجد الباحث Waspada et al (1991c) معدلات نمو عالية ليرقات النوع E. fuscoguttatus عند تغذيتها بالروتيفيرا التي غذيت على خميرة الخبز وزيت الساردين وزيت أسماك الكود .

هذه المغذيات تحتوي على مستويات عالية من EPA (8.8—8.9% Respectively) ومستويات متغيرة من DHA (0.1—5.5 % Respectively).

يرتبط معدل نمو وبقاء يرقات أسماك الهامور من نوع E. coioides بكمية الأحماض الأمينية في جسم اليرقات ، فاليرقات التي تحتوي على مستويات عالية من الأحماض الأمينية تنمو بســـرعة مقارنة بتلك التي تحتوي على مستويات قليلة منها . اليرقات التي تحتوي على مستويات عالية من DHA و EPA ( أكثر من 2 ملجم / جم ) ، يكون معدل بقاءها أفضل ويصل لأكثر من 10 % ، مقارنة بتلك التي تحتوي على مستويات من HUFAs .

أشار الباحث Ruangpanit et al (1993) ، بزيـــادة معدل بقاء يرقات أســــماك الهامور من نوع E. malabaricus عند استخدام الأرتيميا مع زيت كبد الكود ممزوجة مع مسـتحلب مح البيض (n—3 HUFA = 450 mg/g) .

وجد الباحث ( 1991 ) Dhert et al ، أن استخدام الأرتيميا مع المستحلبات التي تحتوي على مستويات عالية من الـ DHA ، أحدثت تغييراَ بسيطاَ في معدل بقاء يرقات أسماك الهامــور من نوع E. coioides وأكد على ضرورة استخدامها بعد اليوم الـ 25 ( D25 ) وقبل أن يتسبب النقص الغذائي في نفوق يرقات أسماك الهامور من نوع E. coioides .

عادة يتم تزويد أحواض رعاية يرقات أسماك الهامور بالطحالب وخاصة من نوع Nannochloropsis oculata, و Chlorella بكثافة 500 x 10 3 to 100—500 x 10 6 خلية في المللتر ( cell / mL ) ، تقوم الطحالب بتوفير الظل والغذاء للهائمات الحيوانية التي تضاف عند بدء الغذاء الحي لليرقات . ربما تؤكل الطحالب بواسطة اليرقات ( بالرغم من عدم التأكد من حصول اليرقات على أية قيمة غذائية من الطحالب التي قد تتناولها ) . حديثا وبعد استخدام الطحالب من نوع Isochrysis التي أضيفت لأحواض رعاية اليرقات فقد زاد نمو ومعدل بقاء اليرقات . تفتح يرقات أسماك الهامور فمها بعد مرور حوالي 2 – 3 أيام بعد الفقس ( D2 – D3 ) وبعدها مباشرة تبدأ اليرقات في التغذية .

قام الباحث Kohno et al.(1997) ، بوصف جهاز التغذية بالتفصيل في أســــــماك الهامور من نوع E. coioides وذكر أن أغلب الصعوبات في رعاية يرقات أسماك الهامور يمكن أن نعزيها إلى صغر العناصر المكونة للعظام التي تكون التجويف الفمي ( oral cavity ) وإلى صغر حجم الفم والجسم معاَ وقلة المخزون من المغذيات وإلى انخفاض معدل التغذية في بدايتها .

في البداية يتم تغذية يرقات أسماك الهامور بالروتيفيرا والتي تضاف في بعض الأحيان مع يرقات المحار (oyster trochophores) ويرقات بلح البحر ( mussels larvae ) وبيض قنافذ البحر sea urchin eggs أو barnacle nauplii.
كل هذه المغذيات يصل حجمها إلى حوالي 70 ميكرون وهي بذلك تكون صغيرة بما فيه الكفاية لتتلاءم مع حجم فتحة الفم لدى يرقات أسماك الهامور خاصة عند بدء التغذية والتي تتغذى عليها مباشرة .

تعتبر الروتيفيرا الصغيرة من نوع Brachionus rotundiformis كبيرة جداَ في حجمها عند بدء تغذية اليرقات التي لا تقدر على تناولها . ولكن الروتيفيرا الصغيرة (SS-type) من نوع ( Brachionus sp .) أو الروتيفيرا الصغيرة التي تم حصادها بواسطة شباك سعة فتحتها حوالي 90 ميكرون فإنها تعتبر مناسبة ليرقات أسماك الهامور في مراحلها الأولى من التغذية .

روتفيرا من نوع Brachionus rotundiformis

العدد المناسب من الروتيفيرا عند بدء التغذية يكون بين 10 – 20 روتيفيرا في المللتر . عند استخدام يرقات الكوبيبودا ( copepod nauplii ) في المراحل الأولى من التغذية فإن ذلك أدى إلى تحسن النمو ومعدل بقاء اليرقات .

الإعداد المسبق لـ calanoid copepods وخاصة من نـــوع Pseudodiaptomus annandalei و Acartia tsuensis و الروتيفيرا ووضعها في أحواض رعاية يرقات أسماك الهامور ، أظهر نتائج جيدة في معدل البقاء العالي والنمو السريع ليرقات أسماك الهامور من نوع E. coioides مقارنة باستخدام الروتيفيرا وحدها . تفضل يرقات أسماك الهامور من نوع E. coioides الكوبيبودا عن الروتيفيرا .

يتم التغذية بالروتيفيرا اعتباراَ من اليوم السابع (D7) . بالإضافة إلى الأرتيميا ( ( Artemia franciscana التي يغذى بها بدءاَ من اليوم العاشر ( D10 ) ، ويكون عددها حوالي 1 – 3 في المللتر عند بدء التغذيــــــة وتزاد تدريجيــــاَ لتصل إلى حوالي 7 – 10 في المللتر وذلك في اليــــــوم 25 – 35 ( D25 – 35 ) .

البدء بكثافة عالية 2 – 3 أرتيميا في المللتر ، يؤدي إلى تحسن النمو ومعدل البقاء . أظهرت يرقات أسماك الهامور التي تغذى على الروتيفيرا والأرتيميا التي تستخدم مع n—3 HUFAs نمواَ جيداَ ومعدل بقاء عالياَ وكانت أكثر مقدرة على تحمل الجهد مقارنة مع تلك التي تغذى على الروتيفيرا وحدها أو الغذاء الطبيعي وحده .

تقوم معظم المعامل بالتزويد بأغذية يرقات أسماك الهامور بالإضافة إلى الغذاء الحي من الطحالب مثل Tetraselmis, Chaetoceros ومستحلبات الدهون المصنعة محلياَ مثل مح البيض الممزوج مع زيت كبد أسماك الكود أو microencapsulated supplements . كما يتم تقديم لحوم الأسماك والربيان المفرومة وذلك في اليوم الـ 35 ( D35 ) حتى يتم فطام اليرقات أو اليرقات المتقدمة .

يقل معدل بقاء يرقات أسماك الهامور عند تبدل لونها َ ويصل إلى أقل من 0 1 % وعادة يكون أقل من 1 % . أوضحت تقارير تجارب البحوث العلمية لمعدل البقاء أنه يصل إلى حوالي 1 – 10 % بمتوسط 4 % لنوع E. coioides و حوالي 1 – 5 % لنوع C. altivelis بالإضافة إلى انخفاض معدل بقاء يرقات أسماك الهامور ، فإن معدل البقاء يكون متغيراَ بشدة ويتوقف نجاح رعاية يرقات أسماك الهامور على التحكم في معوقات الإنتاج بكميات تجارية والتي تتمثل في انخفاض وعدم انتظام معدل البقاء .

الأسباب الرئيسية لنفوق يرقات أسماك الهامور المستزرعة هي
The Major Causes of Mortality in Grouper Larviculture

  • تم وصف العديد من أعراض النفوق لدى يرقات أسماك الهامور وأكثر هذه الأعراض شيوعاَ والتي تم تدوينها هي أعراض الصدمات التي تحدث في المراحل الأخيرة لليرقات عند اليـــوم الـ 25 ( D25 ) . هذه المشكلة ربما ترتبط بالنقص الغذائي في الأغذية الحية التي تستخدم لتغذية اليرقات وهي عادة تكون بسبب انخفاض مستويات الـ HUFAs .
  • الافتــراس هو الســبب الرئيس لنفــوق اليرقات في مراحــل تربيتها الأخيرة وذلك في اليــــوم الـ 30 – 35 ( D30 – 35 ) ، بالرغم من أنه يمكن الحد من هذه المشكلة بفرز اليرقات ذات الأحجام المتقاربة مع بعضها البعض ، غير أن الفرز نفسه يصحب في أحيان كثيرة بمعدلات نفوق عالية بسبب تداول اليرقات والذي يعمل على ظهور أو وجود أعراض الصدمات التي تظهر في المراحل الأخيرة لرعاية اليرقات .

يجب تجهيز مأوى أو ما يعرف بــ Shelters للتقليل من الافتراس في أصبعيات E.Malabaricus (E.Coioides).

التحفيز بهرمون الغدة الدرقية Thyroid Hormone Treatment

أوضح كل من الباحثين ( 1994 ) Lam و (1994) Lam et al أن مستوى هرمون الغدة الدرقية يكون أعلى في بيض الأسماك الطافي للنوع E. coioide s ، مقارنة بالبيض غير الطافي ، ويكون البيض الطافي أكثر مقدرة على الحياة والنمو من البيض غير الطافي وهناك علاقة بين كمية هرمون الغدة الدرقية والمقدرة على الحياة والنمو .

استخدام حوالي ( 0.01—1.0 ppm) من(triiodothyronine T3 أو thyroxine T4) يعمل على زيادة معدل بقاء اليرقات وحثها لتكون الزعانف في غضون 3 – 6 أيام ، أما في حالة عدم استخدامها فإنها تتكون غضون 2 – 3 أسابيع .

ويمكن استخدام هرمون الغدة الدرقية عن طريق غمر البيض أو اليرقات في حمام مائي أو بـ bioencapsulation باستخدام الروتيفيرا أو الأرتيميا .

أوضح الباحث ( 1998 ) De Jesus et al ، أن استخدام جرعة من T4 بمقدار ( 0.01 ppm ) هي الأنسب للتعجيل بتغير لون الجسم والعمل على زيادة معدل بقاء اليرقات في غضون 3 – 4 أسابيع .

الاستزراع التجاري ليرقات أسماك الهامور في تايوان Commercial Grouper Larviculture in Taiwan

يوجد المفقس الوحيد والمعروف بالإنتاج التجاري لأصبعيات أسماك الهامور في تايوان . والهامور كغيره من الأسماك البحرية الأخرى فإنه يستزرع في الأحواض الأسمنتية الداخلية أو الخارجية .

طرق الاستزراع في الأحواض الداخلية ( Indoor method )

في هذه الطريقة تستخدم أحواض من الفيبرجلاس كبيرة الحجم أو أحواض أسمنتية يصل حجمها إلى حوالي 100 م 3 . وعادة يكون شكلها مستطيل أو دائري مع قاعدة مسطحة ولون أبيض أو أي لون آخر بشرط أن يكون فاتحاَ . ويتم استخدام الطحالب البحرية أو الماء المفلتر .

إن كثافة الطحالب المستخدمة تكون في المدى بين 000 , 50 إلى 000 , 500 خلية / مل ويكون ذلك في البحوث أما في الأغراض التجارية فتضاف الطحالب بدون حساب بل للحد الذي يتغير فيه لون الماء للمستوى المطلوب من الظل .

يوضع البيض مباشرة في حوض رعاية اليرقات ويتم تغذية يرقات أسماك الهامور بإضافة يرقات المحار ( oyster trochophores ) ويكون ذلك عادة في اليوم الرابع ( D4 ) ولمدة يومين كما يتم إضافة الروتيفيرا لأحواض رعاية اليرقات ومنذ اليوم الأول للتغذية .

أوضحت بعض الدراسات التي أجريت في بعض مراكز الأبحاث بتايوان أن التغذية بواسطة خليط من يرقات المحار ( oyster trochophores ) والروتيفيرا صغيرة الحجم من نوع ( ss type ) عند بدء التغذية هي الأفضل .

أن كثافة الروتيفيرا تكون حوالي 20 – 30 روتيفيرا / مل حتى تكبر يرقات أسماك الهامور بما فيه الكفاية وبحيث تصبح قادرة على تناول الكوبيبودا والأرتيميا وذلك عند وصول الزعانف الظهرية والحوضية إلى نهاية الزعنفة الذيلية . عموماَ إن يرقات أسماك الهامور تكون قادرة على التغذية بكبار الكوبيبودا من اليــوم الـ 16 ( D16 ) عندما تكون درجـــة حرارة المــاء 26 ? م أو في اليــوم الـ 22 ( D22 ) عندما تكون درجة حرارة الماء أكثر من 26 ? م .

طرق الاستزراع في الأحواض الخارجية ( Outdoor method )

تتم هذه الطريقة من الاســـــــتزراع في أحواض خراســـــانية أو ترابية تتراوح ســــعتها بين 200 م 3 إلى 5 0 , 0 هكتار وفي أحيان قليلة تصل إلى هكتار .

تملأ الأحواض بالماء قبل يوم أو يومين من تاريخ وضع البيض وتوضع شباك ذات فتحات صغيرة في أنبوب التزويد بالماء لاستبعاد أي مفترسات قد تدخل مع الماء . تصل كثافة وضع البيض ليرقات أسماك الهامور في أحواض الاستزراع إلى حوالي 1 كجم من البيض ( 5 , 1 مليون بيضة ) في حوالي نصف هكتار إلى حوالي 2 كجم ( 3 مليون بيضة ) في حوالي 02 , 0 إلى 05 , 0 هكتار .

في أعلى الحوض يتم تثبيت قفص أو قفصين مصنوعين من القماش ويثبتان حول دعامة عائمة وذلك لتوفير الظل ولتقليل كمية الإضاءة ويضاف الأكسجين الذائب بالقدر الكافي . وتتراوح هذه الأقفاص في حجمها من 5 م 3 إلى حوالي 8 – 10 م 3 في الأحواض الترابية في مساحة 2 , 0 إلى 5 , 5 هكتار .

تملأ الأقفاص بمياه البحر المفلترة ويوضع فيها البيض المخصب وتتم إضافة يرقات المحار ( oyster trochophores ) منذ اليوم الأول للتغذية ويكون ذلك عادة في اليوم الرابع من الفقس ( D4 ) ولمدة يومين ، بعد ذلك تفرغ اليرقات في الحوض وتقوم اليرقات بتناول الغذاء الذي تم إضافته بشرط أن يوضع بكثافات عالية نسبياَ .

تساعد هذه الأقفاص في تناول الأحجام الصغيرة من يرقات المحار الموجودة بكثافة عالية وهي كذلك تمكن المستزرع من ملاحظة حالة ونمو اليرقات الموجودة فيه ومعدل بقاءها خلال فترة قصيرة من استزراعها وهي الفترة التي يحدث فيها معظم النفوق لليرقات . إذا كان معدل البقاء ضعيفاَ ، فإن المستزرع بإمكانه إعادة الاستزراع مرة أخرى وهو أفضل من طرح اليرقات الحية المتبقية وقليلة العدد في ماء الحوض .

تستزرع الروتيفيرا وبعض أنواع الهائمات الحيوانية الأخرى في حوض أسمنتي صغير أو في حوض ترابي وعادة يكون حجمه حوالي 5 0 , 0 إلى 1 , 0 هكتار . تستزرع الروتيفيرا باستخدام الأسماك التي يتم تقطيعها إلى أجزاء صغيرة ووضعها في أحد أركان الحوض لتتعفن أو بإضافة المخلفات العضوية . يتم وضع محركات أو عجلات لتقليب وتحريك كمية الأكسجين في الماء ولعمل تيارات بماء الحوض . تحصد الهائمات الحيوانية باستخدام شباك ذات فتحات تصل إلى حوالي 85 ميكرون حيث توضع لمدة 1 إلى 2 ساعة لتجميعها ثم تضاف لأحواض رعاية اليرقات . تضاف الروتيفيرا بكثافة 3 إلى 4 في المللتر ولكن ولأسباب إدارة الحوض فيمكن معرفة عددها بالعين المجردة وبدون أي حساب للعدد .

تحصد الأحجام الكبيرة من الكوبيبودا باستخدام شباك ذات فتحات تصل سعتها لحوالي 210 ميكرون ، وقد تضخ المياه الغنية بالروتيفيرا من أحواض استزراع الهائمات الحيوانية إلى أحواض رعاية اليرقات.

تبقى اليرقات في أحواض رعاية اليرقات حتى يصل طولها ( TL ) حوالي 5 , 2 إلى 3 سم وذلك عند حصادها وذلك بعد مرور حوالي 4 أسابيع ، تتطلب درجة حرارة الأحواض أن تكون فوق 20 ? م لضمان بقاء يرقات أسماك الهامور والتي تنفق إذا وصلت درجة الحرارة لأقل من 18 ? م ، ويمكن لبيض أسماك الهامور أن يتواجد من شهر مارس .

يصعب استزراع أسماك الهامور بالطرق الداخلية و الخارجية ، ويعتبر معدل البقاء 7 % من المعدلات العالية .

أشارت بعض البحوث إلى أن الصعوبات التي تحد من إنتاج اسماك الهامور هي الطبيعة غير المنتظمة لمعدل البقاء و المشكلة الرئيسية هي النفوق العالي في المراحل المبكرة بالرغم من وجود حالات منخفضة من معدلات النفوق خلال رعاية اليرقات .

وبسبب انخفاض معدل بقاء أسماك الهامور المستزرعة ، فإن أسعار شراء أصبعيات أسماك الهامور تكون عالية وتصل إلى حوالي 2 إلى 3 دولار للأصبعية. HUFA = Highly Unsaturated Fatty Acids

المصدر/

http://uaeagricent.moew.gov.ae/FISHERIES/egghamoor.stm

إعداد/ أمانى إسماعيل


gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

31,664,908

رئيس مجلس الإدارة

      ا.د/ صلاح الدين مصيلحى على


رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

        الأستاذة / هدي حسني محمد

مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات

   المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم