كتبت ـ هدير الحضري:

تظاهر العشرات من أصحاب الأقفاص السمكية بدمياط اليوم، أمام مجلس الوزراء مطالبين بعودة تراخيص الصيد التي سحبها الدكتور محمد فتحي البرادعي وزير الإسكان الحالي عندما كان محافظا لدمياط في عام 2006 بحجة تلويثهم مياه النيل.

ونفي المحتجون علاقتهم بتلويث مياه النيل حسب تقرير أصدرته الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والتي أشارت في تقريرها إلى وجود مصادر أخرى للتلوث مثل محطة كهرباء كفر البطيخ  ومصرف السرو الأعلى.

وهدّد المتظاهرون بدخولهم في اعتصام مفتوح لحين تحقيق مطالبهم. ورفع المتظاهرون لافتات تتضمن مطالبهم  مثل “اللجان العلمية برأونا وأصحاب المكيفات دمرونا، وإحنا مش بلطجية إحنا أصحاب أقفاص سمكية وقرار اللجنة كويس السمك مش ملوث”.

وقال محمد السعيد – أحد المتضررين من قرار المحافظ السابق –  إن سحب التراخيص تسبب في تشريد العاملين بالأقفاص ودفع ببعضهم إلى السفر خارج البلاد بحثاً عن أي عمل.

أعدته للنشر/ أمانى إسماعيل

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

32,117,391