أعلن السيد أحمد إبراهيم الطاهر‏,‏ رئيس المجلس الوطني البرلمان السوداني أن الدول الإفريقية خاصة دول حوض النيل تنتظر انفتاح مصر الكبير

 

 عليها بعد الثورة. وقال إن ذلك أصبح واجبا علي مصر في ضوء تأثير إسرائيل علي دول الحوض, والذي يعتبر نوعا من أنواع التطويق لمصر فيما يتعلق بشريانها الحياتي وهو النيل, وهو ما يقتضي ايجاد علاقة قوية بين الدول الإفريقية ومصر, خاصة دول حوض النيل حماية للأمن القومي المصري والسوداني, خاصة أن هذه القارة يتسابق العالم نحوها حاليا ويمتص خيراتها دون مقابل. وأكد الطاهر في مؤتمر صحفي عقب استقبال الدكتور كمال الجنزوري أن إقبال مصر علي السودان غير مشروط ومفتوح لمصر أولا وللعالم العربي ثانيا, مؤكدا أن العام الحالي سيشهد افتتاح الطرق البرية بين مصر والسودان, والتي كادت تكتمل ويتم حاليا الإعداد لتنفيذ خط سكة حديد يربط وادي حلفا وأسوان.
وقال: نحن منفتحون علي جميع القوي السياسية في مصر, وكذلك الأحزاب, ونرجو من اخواننا الذين يشكلون الأغلبية في مصر تحقيق ذلك الهدف, مشيرا إلي أن هناك اجتماعا للوزيرة فايزة أبو النجا مع نظيرتها السودانية لتفعيل التعاون في مجالات الاستثمار والتجارة والطرق والاتصالات, والذي قطع شوطا كبيرا, ولكنه غير مرضي لطموحاتنا, وكذلك التعاون الاستراتيجي.
وأوضح أن الأمور سوف تسير أفضل مما كانت عليه خاصة الحريات الأربع بين مصر والسودان, كذلك فيما يتعلق بمسائل التكامل بين البلدين, والذي له أثر ايجابي علي الاستقرار في هذه المنطقة لما لمصر من دور استراتيجي لا يمكن تجاوزه في العالم أو الإقليم, وهو ما يقتضي استعادة دور مصر الكبير.

 

 أمانى إسماعيل
المسئولة عن مواقع الهيئة

 

 

المصدر: جريدة الأهرام
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

27,653,007