الأخبار
إعــــلان هــــــام عن دورة تدريبية عن "تطوير سلاسل الإمداد لاستدامة المصايد الطبيعية" .
علاقة الأحوال الجوية بالثروة السمكية (water quality) محاضرة علمية من الأستاذ الدكتور/ راضى على
بالتعاون مع معهد بحوث الصحة الحيوانية جامعة قناة السويس تعقد ندوة علمية بعنوان" التغيرات المناخية وتأثيرها على الاستزراع السمكي في مصر "
"كلية العلوم الزراعية البيئية تنظم زيارة ميدانية لطلابها إلي المفرخ السمكي بالعباسة"..
"مصيلحي وفرحات يختتمان سلسلة جولاتهما التفقدية في المواقع الإنتاجية بمنطقة وادي النيل اليوم"..
" لليوم الثالث على التوالي .. رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية يتفقدان مفرخي نجع حمادي وسوهاج"
" رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية يفتتحان موسم الصيد في بحيرة السد العالي"
رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية يتفقدا المواقع الإنتاجية بمحافظة أسوان"
دورة متقدمة عبر الإنترنت عبارة عن منحة مجانية وشهادة دولية بعنوان (مراقبة مصايد الأسماك - التحكم والإشراف)..
إعلان هام عن منحة دراسية للحصول على درجة الماجستير في " مجال المصايد " بالصين للعاملين بديوان عام الجهاز ومواقعه

 

الأساليب المقترحة لمعالجة مشكلات المزارع السمكية الأهلية 

    يمكن تقسيم الأساليب المقترحة لمعالجة مشـكلات المزارع السمكية إلى أساليب خاصة بمعالجة المشكلات الإدارية ، وأساليب خاصة بمعالجة المشكلات الإنتاجية والتسويقية ، بالإضافة إلى أساليب معالجة المشاكل البيئية ، وذلك على النحو التالى  :

 

أولاً -  الأساليب المقترحة لمعالجة المشكلات الإدارية :

    يتطلب معالجة المشاكل الإداريـة المتعلقة بالمزارع السـمكية اتباع عدة أساليب تختلف طبقاً لنوع المشكلة وحجمها ، ويمكن توضيح أهم هذه الأساليب فيما يلى :

 

1)  التنسيق الكامل بين كافة الجهات ذات الصلة بنشاط المزارع السمكية :  ويمكن أن يتم ذلك بإنشاء جهاز رئيسى يضم مسئولين يمثلون كافة هذه الجهات ، برئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية ، وتحت إشراف وزير الزراعة واستصلاح الأراضى ، بحيث يقوم هذا الجهاز باتخاذ كافة القرارات ، وتحديد جميع الإجراءات المتعلقة بإنشاء وتشغيل المزارع السمكية ، وبحيث يأخذ القرار الذى يصدره هذا المجلس قوة القـرار الوزارى ، ويتطلب ذلك قيام أعضاء المجلس بعرض مشروعات القرارات المقترحة على مسئولى الجهات التى يمثلونها وأخذ موافقتها أولاً ، على أن تلتزم كافة هذه الجهات بقرارات هذا المجلس ، دون القيام بتعطيل تنفيذ أى منها . ويمكن إنشاء جهاز فرعى من الجهاز الرئيسى المقترح ، يقوم بتنفيذ كافة الإجراءات التى يحددها الجهاز الرئيسى ، التى تتعلق بنشاط المزارع السمكية والترخيص بإقامتها على مستوى الجمهورية .  كما يمكن أن يتبـع هـذا الجهاز الفرعى أجهزة أصغر بكل محافظة ، بحيث يكون التعامل مع هذه الأجهـزة كوحدة واحدة ، دون الحاجة للرجوع إلى أية جهة أخرى منفصلة عنها ، وبحيث يتـم العمـل من خلالها بالتنسيق الكامل بينها وبين الجهاز الرئيسى ، ويتطلب ذلك وجود شبكة اتصال ومركز معلومات للربط بين هذه الأجهـزة . 

2)  العمل على توفير خريطة على مستوى الجمهورية تحدد فيها المساحات المتاحة للإستزراع السمكى ، وبصفة خاصة الأماكن الصالحة للإستزراع البحرى ، ويتطلب ذلك القيام بعمل مسح جوى للإسترشاد به فى تحديد المواقع الممكن استغلالها كمزارع سمكية ، والتى يجب معاينتها ميدانياً بمعرفة لجان من الخبراء المتخصصين ، كما يمكن الإستعانة بالخبرة الأجنبية فى اختيار أنسب المواقع المتاحة .

 

3)  إعادة النظر فى قانون تحديد نوعية أراضى وميـاه المزارع السمكية ، مع الأخذ فى الإعتبار المصلحة القومية العليا ، ويمكن إجراء تعديلات مرحلية على سبيل التجربة ، بحيث يتم السماح باستخدام مياه بعض الترع فى محافظات معينة ، واستمرار المزارع السمكية المؤقتة المقرر تحويلها للإستزراع النباتى فى مزاولة نشاط الإستزراع السمكى ، على أن يحدد ذلك بموسم زراعى واحد ، ثم يتم توسيع نطاق التجربة عند نجاحها لتشمل عدداً أكبر من المحافظات والمزارع السـمكية ، وفى حالة نجاح التجارب المرحلية يمكن تعميم التجربة على مستوى الجمهورية ، مع الأخذ فى الإعتبار أن ما قد يحدث من سلبيات نتيجة التجربة لا يعنى فشلها بالضرورة ، إذ من الممكن معالجتها بسن قوانين وتشريعات تعمل على المحافظة على البيئة والقضاء على هذه السلبيات ، بحيث تكون إيجابيات التجربة أكبر من سلبياتها ، بما يحقق الإستغلال الأمثل للموارد الأرضية والمائية المتاحة . وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الإستزراع النباتى فى الأراضى المستصلحة حديثاً حقق خسارة فى بعض المناطق ، وفى الأراضى المستصلحة قديماً ( أكثر من30 عاماً ) حقق عائداً أقل بكثير من العائد الذى يحققه الإستزراع السمكى فى ظل ظروف بيئيـة عادية(1) .  

     وإذا أخذنا مثالاً على ذلك بالأراضى المستغلة كمزارع سمكية بمنطقة سهل الطينة ، والمقرر تحويلها للإستزراع النباتى ، فإنه يمكن استمرارها فى الإستزراع السمكى ، مع صرف المياه التى تستخدمها لرى الزراعات النباتية المجاورة ، بحيث تكون هذه المزارع السمكية مستخدمة فقط للمياه وليست مسـتهلكة لها ، ثم يتم إجراء تقييـم اقتصـادى لهـذه المـزارع بعد موسم استزراع سمكى كامل ، ودراسة نتائج هذه التجربة دراسة غير متحيزة ، بواسطة لجان علمية متخصصة ، ويمكن بعد ذلك اتخاذ قرار باستمرار هذه المزارع فى نشاط الإستزراع السمكى ، أو تحويلها للإستزراع النباتى ، طبقاً لنتائج التقييم الإقتصادى ، ومع مراعاة المصلحة القومية ، ومن ثم نستطيع أن نحقق إنجازاً واضـح المعالم تجاه مشكلة اسـتخدام مياه الرى والأراضى المستصلحة فى الإستزراع السـمكى .  

 

4)  مد مدة عقود الإيجار لمستأجرى المزارع السمكية من الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية إلى خمسة عشر عاما ، ليتناسب مع العمر الإفتراضى للأصول الثابتة الممكن اسـتثمار رؤوس الأموال فيها ، حيث يعمل ذلك على زيادة درجة تحمل المخاطرة لدى المزارعين الذين يملكون القدرة على تطوير مزارعهم ، وبالتالى يمكن لهذه المزارع أن تتحـول من النمـط منخفض الكثافة إلى النمط شبه المكثف والمكثف ، ومن ثم تحقيق التوسع الرأسى ، والتطوير المنشود للمزارع السمكية ، بما يعود على المزارعين بزيادة الربح ، ويعود على المجتمع بزيادة الإنتاج السمكى المحلى . ويمكن معالجة السلبيات التى قد تنشأ من مد فترة العقد للمزارع السـمكية المؤجرة ، وذلك بوضع شـروط بعقـد الإيجار تسمح بفسخ العقـد فى حالة عدم نجاح المستأجر فى تحقيق إنتـاج جيد يتلائـم مع قيمة الأرض المستأجرة ، مع مراعاة قيام الهيئة بتسهيل حصول مستأجرى المزارع السمكية على مستلزمات الإنتـاج والمعلومات الإرشادية اللازمـة لمعـاونتهـم على تحقيق ذلك .  

 

ثانيـاً -  الأساليب المقترحة لمعالجة المشكلات الإنتاجيـة والتسويقية : 

     بدراسة أهم المشاكل الإنتاجية والتسويقية للمزارع السمكية الأهلية بعينة الدراسة ، ومن خلال اقتراحات أصحاب هذه المزارع لحل هذه المشاكل ، يتبين إمكانية التغلب على هذه المشكلات من خلال العمل على تحقيق الآتى :

 

1)  توفير الأعلاف المصنعـة الجيـدة : 

 ويمكن أن يتم ذلك بوضع خطة زراعية لتشجيع زراعة المحاصيل اللازمة لتصنيع الأعلاف ، حيث يتنافس على هذه المحاصيل كل من القطاع الحيوانى والداجنى والسمكى ، كما يجب إحكام الرقابة على مصانع الأعلاف الخاصة ، وتحليـل عينـات من إنتاجهـا بصورة دورية للتأكد من مطابقتها للمواصفات . ويمكن إنشاء مصانع أعلاف متطورة تتبـع القطـاع العام ، لمنع احتكار أصحاب المصانع الخاصة . ويتطلب ذلك توفير المعدات التكنولوجية الحديثة اللازمة لإنشاء مصانع الأعلاف سواء بالقطاع العام أو الخاص ، ويمكن تشجيع القطاع الخاص على إنشاء هذه المصانع بتخصيص الأراضى اللازمة لإقامتها ، وعمل البنية التحتية لها ، وتخفيض الرسوم الجمركية على الواردات من الآلات وقطع الغيار اللازمة لهذه المصانع .   

 

2)  توفير الإئتمانCredit facility   : 

 ويتطلب ذلك تيسير الإجراءات المطلوبة لتوفير الإئتمان اللازم والكافى لشراء مستلزمات الإنتاج وتشغيل المزارع السمكية ، بحيث تحقق هذه المزارع أكبر إنتاج ممكن بما يتناسب مع حجم المزرعة والإنشاءات المقامة بها . ويمكن أن يقوم البنك الرئيسى للتنمية والإئتمان الزراعى بدور هام فى توفير الإئتمان للمزارع المملوكة بضمان الأرض ، وللمزارع المستأجرة من الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية ، باتباع نظام العقد الثلاثى بين الهيئة كجهة مؤجرة ، والبنك كجهة مقرضة ، والمستأجر ( العميل ) ، نظراً لأن كلاً من البنك والهيئة تابعان لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى(1) .    

 

3)  توفير العمالة المدربة بأجور مناسبة : 

ويمكن أن يتم ذلك بإنشاء مراكز بالمزارع الحكومية للتدريب على أعمال المزارع السمكية المختلفة ، ويمكن تشجيع شباب الخريجين على الإلتحاق بهذه المراكز بمنحهم شهادات معتمدة تفيد نجاحهم فى التدريب ، يمكنهم بواستطها العمل كفنيين بالمزارع السمكية الخاصة والحكومية ، على أن يتم ذلك بعد ممارستهم للعمل بإحدى المزارع الحكومية النموذجية لمدة موسم كامل بعد انتهاء فترة التدريب فى مقابل حافز نقدى  مشجع ، وشهادة خبرة بممارسة العمل لمدة عام بالمزرعة . كما يمكن إنشاء مراكز لتأهيل غير الحاصلين على شهادات دراسية للعمل كخفراء أو عمال فرز وتعبئة ، وغير ذلك من الأعمال المزرعية . 

شكر خاص للدكتور/ عصام غلام لإتاحة الفرصة للقراء التعرف على رسالته العلمية الهامة

 

أمانى إسماعيل
مديرة مواقع الهيئة

 

المصدر: رسالة الماجستير للدكتور/ عصام غلام عام 2003
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 689 مشاهدة
نشرت فى 12 سبتمبر 2012 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

33,821,223

رئيس مجلس الإدارة

ا . د/ صلاح الدين مصيلحى على

مديرعام الإدارة العامة لمركز المعلومات

المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم