<!-- [if !mso]> <mce:style><!-- v\:* {behavior:url(#default#VML);} o\:* {behavior:url(#default#VML);} w\:* {behavior:url(#default#VML);} .shape {behavior:url(#default#VML);} --> <!-- [endif]---->

<!-- <!-- <!-- <!-- <!--

وزارة الزراعة - مركز البحوث الزراعية

المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية

وحدة بحوث الثروة السمكية بسخا

1-  دراسة السوق


إن ازدياد التوجه على مشاريع الثروة الحيوانية جعل الطلب متزايد على المواد العلفيه مما آدا إلى ارتفاع عالمي في الأسعار وذلك لتركيز الكل على أنواع تقليديه من الأعلاف وهنا كان لا بد من الاتجاه الجاد نحو إيجاد البدائل من المخلفات الزراعية بعد معالجتها ببعض العناصر الكيميائية لتتناسب مع تكوين علف ذو مصدر غذائي وبروتين طبيعي وأملاح وألياف وفيتامينات تتناسب مع احتياجات الحيوانات المراد تغذيتها وبعد البحث تبين أن جمهوريه مصر العربية تتلف كل عام أكثر من 160 مليون طن من المخلفات والفضلات الزراعية لو أعيد تصنيعها فهي ثروة قوميه مهدورة وتتمثل في قش الأرز _مخلفات القصب _ قشر الفول السوداني _عروش البق وليات _ذرق الدواجن _ مخلفات مصانع تغليف وحفظ الخضار والفواكه مثل نوى البلح والمانجو وقد كان لفرنسا سبق في هذا المجال وفي المقابل أن الأردن والكويت وقطر تعتمد اعتمادا كليا على استيراد الخلطات العلفيه من الخارج لعدم توفر مياه زراعيه واعتماد زراعتها على المواسم المطرية .


 

2- احتياجات السوق

 


ترتبط خدمات المشروع ارتباطا وثيقا وبشكل رئيسي بمزارع التسمين ومزارع إنتاج الحليب حيث أن هذا النمط من المزارع يعتمد على الخلطات العلفيه المركزة في عليقه التربية لذلك لا خيار أمام المزارع إلى أن يقوم بتجربة كل ما يطرح في السوق لتوصل إلى توفير في التكلفة لئن العلف في هذه المشاريع يساوي 45% من التكلفة الاجماليه هنا لا بد أن نركز على الازدياد في نمو الثروة الحيوانية مما سيؤدي إلى ازدياد الحاجة إلى الأعلاف


 

3- الطلب في الأسواق

 


أن مربي الماشية لا يهمهم مصادر الخلطة العلفيه ولا ما هي موادها الاوليه بل كل ما يعنيهم خلطه ذات بروتين وألياف عاليه تخدم التربية وبأقل تكلفه مما يزيد في قيمه مشاريعهم من الناحية التجارية .


 

4- حصة المشروع في الأسواق

 


في البداية قد نواجه صعوبة في التسويق لئن المنتج غير معروف ولكن خلال ثلاث شهور على الأكثر سنتغلب على ذلك بجوده المنتج وقله سعره مقارنتا بباقي المنتجات المماثلة له بل قد تكون اقل جوده منه .


 

5-  المنافسة في السوق

 


أن الأعلاف التقليدية لا تستطيع منافسه هذا المنتج من حيث ألجوده ولا السعر لئن المواد المستخدمة في الخلطات التقليدية اغلبها مستورده وذات أثمان باهضه ولن تستطيع المنافسة .


 

  6- الفرق بين المنتج والخلطات التقليدية

 


أن أبقار الحليب تحتاج إلى ماده السكر إثناء فتره الحمل لكي لا تتعرض إلى تسمم وهذا يكلف المربي كثيرا ولكن عند استخدام خلطه المخلفات المعالجة سيستغني عن هذه الإضافات لئن فيها كل ما تحتاجالحيوانات من سكريات وفيتامينات

7- الربح المتوقع


أن متوقع الربح يتراوح من 40 دولار إلى 60 دولار في الطن الواحد وهذا الربح صافي بعد كل المصاريف بما فيها رسوم الاستيراد والتصدير وتكلفه المواد ومعالجتها .

 

إعداد

 دكتور: محمــود عثمــان عبد الحميــد الجندى

باحث الاستزراع السمكى بالمعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية - وحدة بحوث الثروة السمكية بسخا

 

أعدته للنشر علي الموقع

مني محمود

 

 

 

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 3320 مشاهدة
نشرت فى 31 أكتوبر 2012 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

30,529,457

رئيس مجلس الإدارة

      ا.د/ صلاح الدين مصيلحى على


رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

        الأستاذة / هدي حسني محمد

مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات

   المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم