كشف بعض علماء الحيوان من أستراليا وسويسرا النقاب عن فصيلة جديدة من العناكب تتغذى على العناكب، وهو ما يخالف تماماً المتعارف عليه عن العناكب التى تتغذى عادة على الحشرات، بالإضافة إلى أن فريستهم من الأسماك يبلغ حجمها ضعف حجم العنكبوت.
وقد أضافت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن تلك العناكب تكون لديها القدرة على السباحة والغطس والسير على سطح الماء، ولديها أعصاب قوية وإنزيمات تمكنها من قتل وهضم الأسماك التى تفوق حجمها بمراحل.

وقد عكف العلماء من جامعتى "باسل" السويسرية، وأستراليا الغربية على مراقبة العناكب من خمس عائلات مختلفة والتى تتغذى جميعها على الأسماك، كما فحصوا 3 فصائل منها تفترس الأسماك فى ظروف معملية، ويطلقون عليها عناكب شبه بحرية.

ويقول دكتور "مارتن نيفلر" من فريق البحث العلمى إن امتلاك ذلك النوع من العناكب تلك القدرة الضخمة على الهضم هو شىء غير مألوف، وهذا ما دفعهم لدراسة تلك الفصيلة التى تعيش فى مناطق مختلفة من العالم ماعدا القارتين القطبيتين، ولكن معظمهم يتركز فى أمريكا الشمالية "فلوريدا"، كما ورد بالدراسة التى نشرت ى مجلة "بلس وان" الأكاديمية.

وترتكز تلك العناكب بأقدامها الخلفية على صخرة أو نبات ثم ترتاح بأقدامها الأمامية على سطح الماء، فى استعداد للكمين الذى ستقع فيه فريستها "السمكة"، ثم تقوم بسحبها إلى مكان جاف قبل أن تبدأ عملية الأكل التى قد تستغرق ساعات عدة.

إعداد / أيمن رمزى

إشراف / أ.أمانى اسماعيل

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 330 مشاهدة
نشرت فى 25 يونيو 2014 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

25,435,153