<!--

<!-- <!-- [if gte mso 10]> <mce:style><!-- /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} --> <!-- [endif]---->     الغذاء الطبيعي وحدة أساسية في المفرخات البحرية سواء كان هذا الغذاء فيتوبلانكتون (هائمات نباتية) الزوبلانكتون (هائمات نباتية) حيث انه ضرورياً في تغذية يرقات الأسماك البحرية لأنه ذات قيمة غذائية عالية ومن ناحية أخرى موفر لتكاليف الغذاء الصناعي، ومن المعروف إن اليرقات تمثل أهم وأخطر مراحل الاستزراع علي الإطلاق لذلك من الضروري إلقاء الضوء علي هذه الكائنات الدقيقة التي تستخدم في غذاء يرقات الأسماك وخاصة الأسماك البحرية.

يتم التدخل بالغذاء الطبيعي في المراحل الأولى ليرقات العديد من الأسماك البحرية مثل يرقات اسماك (الدنيس والقاروص والهامور والجمبري) والعديد من الأسماك الأخرى.

ومن أهم أنواع الهائمات الحيوانية التى تستخدم في المراحل الأولي لتغذية يرقات الأسماك البحرية الروتيفرا وخاصة rotifer Brachionus plicatilis وذلك لصغر حجمها وبطء سرعة سباحتها وتتواجد عالقة في عمود الماء وكذلك لكثافتها العالية حيث ممكن تصل كثافتها في المفرخات (من 800- 1000 روتيفر / لكل مللي) وذلك لخصوبتها العالية وفي بعض الأحيان تعد عامل لنقل العلاجات لليرقات والعوامل الغذائية المختلفة، ويلى الروتيفر في مراحل التغذية الأرتيميا التى قد تتواجد في الاسواق في صورة فورية معلبة ومجففة والطحالب الدقيقة التى تستخدم لانتاج الروتيفرا حيث انها تتغذى عليها.

وفيما يلى توضيح لبعض هذه الكائنات الدقيقة :

· الطحالب الدقيقة:

الطحالب المستخدمة في المفرخات البحرية هي طحالب احادية الخلية، وتستخدم أما بطريقة مباشرة في تغذية يرقات الأسماك البحرية مثل:

الرخويات والقشريات إما بصورة غير مباشرة في تغذية الهائمات الحيوانية ( الزوبلانكتون) التى التانكات الخاصة باليرقات سواء كغذاء مباشر او كغذاء للهائمات تعمل على تحفيز المناعة لليرقات كذلك تحمل كمحسن لخزاص المياه، وتحد من الحمل البكتيرى للماء بجانب خفض معدل تركيز النيتروجين والفوسفات لأنها تعتمد عليهما في نموها.

في السنوات الماضية تم إختبار العديد من الطحالب الدقيقة لإستخدامها في مفرخات البحر الأبيض المتوسط ولكن انواع قليلة فقط هي التى تم استخدامها والإعتماد عليها لتنميتها واستخدامها كمصدر للغذاء الطبيعى في المفرخات. وذلك تم من خلال عدة معايير:

- القيمة الغذائية العالية التى توفرها لكلا من اليرقات والروتيفر.

- غير سامة، سهلة التمثيل والهض وتسيطيع ان تلتقطها الروتيفر بسهولة.

- لديها قدرة عالية على التكيف وسهلة التنمية بكثافات عالية.

- إرتفاع معدل التكاثر في وسط غذائي مناسب .

- القدرة على إنتاج كميات ضخمة.

من أهم أنواع الطحالب التى تستخدم فى المفرخات البحرية:

(Nannochloropsis gaditana, Nannochloropsis oculata, Tetraselmis suecica, isochrysis sp., Chaetoceros calcitrans and chlorella sp.) إنتاج الغذاء الحي وحدة من التفريخ ويجب الحصول علي الطحالب في صورة سلالات نقية ويتم الحصول عليها من المفرخات الكبرى أو من أماكن متخصصة لغزل وتنقية وتصنيف الطحالب ويتم تنمية الطحالب بكثافات عالية لتوفيرها بصفة مستمرة مع مراعاة المحافظة عليها نقية بعيدة عن أى تلوث.

· الروتيفر:

- من أصغر الهائمات الحيوانية حجماً يستخدم الألتفاف في الحركة لذلك سُمى بالروتيفر.

- من أهم وأشهر انواع الروتيفرالمستخدمة في المفرخات البحرية plicatilis Brachionus .

- الطبقة الخارجية للروتيفر (EPIDERMIS) يتكون من طبقة كثيفة من الكراتين تسمى lorica.

- جسم الروتيفر ينقسم إلي ثلاث أجزاء رئيسية: ( الرأس، الجزع،القدم)

ينقسم هذا الروتيفير ظاهرى إلي نوعين رأسين تبعا لطول الـ lorica:

- النوع الأول:وهو (S type) يتراوح طول الـ lorica مابين ( 100-210 ميكرون) حيث أن الـS type  روتيفر مناسبة لغذاء يرقات الأسماك التي فتحة فمها تكون اصغر من 100 ميكرون كبداية للتغذية مثل     (seabream and rbbitifish) وكذلك مقاومة لارتفاع درجة الحرارة.

- النوع الثاني: وهو (L type) يتراوح طول الـ  lorica مابين (130-340ميكرون) الروتيفر يعتبر مرشح غذائي بالنسبة للتغذية، بمعنى انه يستطيع التقاط الكائنات الدقيقة التي يصل حجمها إلي 30 ميكرون مثل (البكتريا – الطحالب – الخميرة- والبروتوزوا).

- تستخدم خميرة الخبزcerevisiae Saccaromyces كعامل أساسي بجانب الطحالب لتنمية الروتيفر بكثافات عالية وذلك لرفع القيمة الغذائية ومساعدة الروتيفر علي التكاثر وقبل حصاد الروتيفر يتم تغذيتها بأعلاف لاستكمال نموها.

· الأرتيميا Artemie:

-  مع تقدم اليرقات البحرية في العمر يزداد حجم فتحة الفم، فيتم الاستعاضة تدريجياً عن الروتيفير بالأرتيميا (Artemie salina nauplii) في حجم صغير وقبل عملية الفطام يتم تقديم الأرتيميا لليرقات في حجم أكبر Artemie metanauplii حيث تكون يرقات الأسماك في حجم أكبر.

- تعتبر الأرتيميا فريسة وغذاء ممتاز لليرقات البحرية كبيرة الحجم لاحتوائها علي قيمة غذائية عالية، وكذلك لقصر دورة تكاثرها مما يجعلها متوافرة كما تعتبر فريسة مستساغة وسهلة بالنسبة ليرقات الأسماك ويسهل تجميعها بسهولة من سطح البحر أو إنتاجها علي نطاق تجارى واسع.

- تتواجد الأرتيميا في جميع انحاء العالم في البحار والبحيرات والبرك في أوقات معينة من السنة تتواجد كتجمعات كبيرة بنية قد يبلغ قطرها من (200-300متر) تتواجد طافية فوق سطح الماء وتتقدم إلي الشاطئ بفعل الرياح والأمواج، تتغذي الأرتيميا علي أنواع معينة من الطحالب مناسبة لها لاستكمال نموها.

هناك مرحلتين من نمو الأرتيميا:

- المرحلة الأولNauplii: وهي التحضين لمدة 24 ساعة عند درجة حرارة 30 درجة مئوية في المياه المالحة تحت ضوء قوى وتهوية.

- المرحلة الثانية Metanauplii : وفيها يتم زيادة فترة التحضين من 12 إلي 24 ساعة إضافية لاستكمال نمو الأرتيميا.

تأخذ تنمية الكتلة الحية بعض الأيام بعد ذلك يتم حصدها وتغذية اليرقات عليها مباشرة أو تجمد وتستخدم وقت الحاجة.

اعدته للنشر: فاطمة مدبولى

إشراف: أ.أمانى إسماعيل  

 

المصدر: أعلاف&أسماك ابريل - يونيو 2014 العدد28 د/ريهام عبدالوهاب عبدالحى (المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية - مركز البحوث الزراعية)
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 919 مشاهدة
نشرت فى 6 أغسطس 2014 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

25,435,479