قضت محكمة السويس الابتدائية، برئاسة المستشار محمد يحيى رأفت​، ظهر اليوم، بفرض أمر حجز تحفظى جديد ضد​ ​ناقلة البترول​ الأجنبية​ ''ناسو انرجى''،​ التى ترفع علم ليبيريا ويمتلكها شركاء من دول أوروبية مختلفة،​​ ​وفاءً لمبلغ 65 مليون جنيه لصالح الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، لاعادة احياء البيئة البحرية فى البحر الاحمر وخليج السويس، عقب قيام ناقلة البترول ​بكسر ​خط تصدير زيت ​البترول ​الخام الرئيسي بميناء الشركة العامة للبترول برأس غارب، يوم الجمعة 6 مارس الماضى 2015، ما أدى إلى تسرب محتوى 4 آلاف برميل من زيت البترول الخام الى مياه البحر، وتلوث مساحات شاسعة من مياه البحر الاحمر وخليج السويس بزيت البترول الخام، وتدمير البيئة البحرية والذريعة والاسماك فى مناطق التلوث.

كانت الدائرة نفسها بمحكمة السويس الابتدائية قضت يوم الاثنين الماضى 9 نوفمبر ​بفرض ​امر حجز تحفظى على الناقلة وفاءً​ ​لمبلغ 58 مليونًا و850 ألف جنيه لصالح ​الاتحاد التعاونى للثروة المائية، عن تضرر الاف الصيادين و​قطاع الصيد فى البحر الاحمر​ من ​التسرب البترولى الذى تسببت فيه الناقلة​، ​وقامت ​قوة من هيئة السلامة البحرية ​​يوم ​ الثلاثاء الماضى ​10 نوفمبر، عقب صدور امر الحجز التحفظى الاول،​ بالتحفظ على​ ناقلة البترول فى غاطس ميناء السويس وسحب ومصادرة شهادات ووثائق ابحارها لمنعها من الهرب، بعد ان تزامن حضورها​ من الخارج​ ​الى غاطس​ ميناء السويس​​ مع صدور امر المحكمة ​الاول ​بالحجز التحفظى عليها، ​وبذلك اصبح اجمالى مبالغ التعويضات المقررة على الناقلة ​بعد صدور ​امر الحجز التحفظى الاول و​صدور ​امر الحجز التحفظى الثانى مبلغ ​ 123 مليونًا و850 ألف جنيه، وكان مسئولو الشركة العامة للبترول زعموا فى خطابات رسمية الى الجهات المعنية وجهاز شئون البيئة عقب وقوغ كارثة التلوث مباشرة بأن محتوى زيت البترول المتسرب الى البحر من خط البترول المكسور يتراوح ما بين 30 إلى 40 برميل يمتد فى مياه البحر بطول يتراوح ما بين 1000 و1500 متر وعرض 2 متر باتجاه احد الشواطئ المهجورةغير المأهولة بالسكان او القرى السياحية، ​مما أدى إلى تقدير​ جهاز شئون البيئة​ غرامة بيئية غير فعلية ضد الشركة​ العامة للبترول​ ​استنادًا على خطاباتها ​​بلغت ​مليونًا و500 ألف جنيه​ فقط.

كما قدر جهاز شئون البيئة غرامة قدرها 9 ملايين جنيه فقط على الناقلة ولم يتحصل ​منها​ ​سوى​ على 3 ملايين جنيه فقط ​و​سمح بعدها​​ لناقلة البترول ​المتهمة ​بالابحار ومغادرة البلاد دون انتظار الفصل فى نتائج ​​​تحقيقات النيابة العامة​ التى​ اكدت بعد ورود تقارير اللجان الفنية التى شكلتها، تسرب محتوى 4 الاف برميل من زيت البترول الخام الى البحر​ وليس محتوى 30 برميلًا، ​ودون انتظار الفصل فى ​الدعاوى المنظورة امام محكمة السويس الابتدائية ضد الناقلة.

رد الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية :

استصدرت الاإدارة العامة للشؤن القانونية لصالح الهيئة أمر على عريضة رقم 8 لسنة 2015 أمر وقتى كلى السويس بتوقيع الحجز التحفظى على السفينة المسماه (ناسو إنرجى NASSAU ENERGY) التى ترفع علم ليبيريا وفاءً لدين الهيئة عن هذا التلوث الذى أحدثتة السفينة بمبلغ 65000000 جنية (خمسة وستون مليون جنية) وقد تم توقيع الحجز التحفظى بتاريخ 16/11/2015 على السفينة لصالح الهيئة وهى راسية الأن بميناء السويس البحرى.

إعداد / أيمن رمزى

مراجعة وإشراف / منى محمود

المصدر: المصدر: الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - الإدارة العامة للشئون القانونية & http://alwafd.org
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 222 مشاهدة
نشرت فى 18 نوفمبر 2015 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

32,186,863