عملية التفريخ هى العملية التى يتم فيها الحـــصول على الزريعة (الأسماك أو الجمبري) من الأمهات سواء كانت هذه العملية تتم فى صورة طبيعية أو ما يعرف بالتفريخ الطبيعى أو عن طريق الحث بمؤثرات خارجية سواء كانت حث بإستخدام الظروف الطبيعية (الحرارة – طول فترة الإضاءة – شدة الإضاءة) أو الحث باستخدام الهرمونات .

وتمثل عملية تفريخ الاسماك وإنتاج الزريعه خطوة اساسية فى عمليات الاستزراع السمكي وتعتبر من اهم العوامل المحددة لعمليات الاستزراع وذلك يرجع لعدم كفاية كميات الزريعة التى يمكن تجميعها من المصادر الطبيعية لسد إحتياجات المزارع السمكية وخصوصا مع تزايد انشطة الاستزراع السمكي .

ويمكن الحصول على زريعة الاسماك من المصادرالتالية :

1*    <!--[endif]-->مصادر طبيعية لجمع  الزريعة ومن مميزاتها :

<!--قليلة التكلفة.

<!--لا تحتاج الى مستويات عالية من التكنولوجيا.

<!--لا تحتاج لعمليات تفريخ وتربية اليرقات.

عيوبها

<!--الإعتماد على مدى نجاح عمليات التفريخ فى الطبيعة لتوفير الزريعه المطلوبة.

<!--تعتمد كميات الزريعة المتاحة على حيوية البيض واليرقات فى الطبيعة وهى غالبا ما تكون منخفضة.

<!--غالبا ما يكون نوع الزريعه المرغوب فيها مختلطا بانواع اخرى غير مرغوبة وانه من الصعب التميز بين صغار الأنواع المختلفة للأسماك.

<!--يمكن ان تؤدى عمليات تجميع الزريعة والبيض المتزايدة إلى إستنزاف المخزون الطبيعى من تلك الاسماك.

<!--تضاؤل احتمالات تحسين السلالات.

<!--غالبا ما تكون الاسماك المجمعة من الطبيعة مريضة او حاملة للطفيليات.

2*    <!--[endif]-->الحصول على الزريعة عن طريق إكثار وتفريخ الامهات الناضجة جنسيا تحت ظروف التربية الطبيعية ( التفريخ نصف الصناعى ):

مميزاتها :

<!--لا تحتاج إلى العديد من المستلزمات.

<!--تحتاج الى قليل من التكنولوجيا.

<!--تحتاج الى قليل من العمالة.

عيوبها

<!--إحتمال ان تفترس الامهات او الاصبعيات الزريعة الصغيرة.

<!--احتمال ان تنتقل الكائنات المسببة للامراض من الامهات الى الاجيال الجديدة.

<!--لا يمكن التنبؤ بعدد الزريعة المتوقع إنتاجها.

<!--يكون من الصعب إدارة احواض التربية إدارة نموذجية وذلك لعدم معرفة كثافة الاسماك بالاحواض.

<!--إختلاف احجام الاصبعيات نتيجة عدم التحكم فى وضع الامهات للبيض.

<!--لا يمكن التحكم فى الوفيات المفقودة خلال فترات تحضين وفقص البيض.

3*    <!--[endif]-->الحصول على الزريعة تحت ظروف محكمة ( التفريخ الصناعى ):

ويتم ذلك بتحفيز السمكة وإثارتها بعوامل معينة حتى تتم عملية التبويض ومن اهم تلك العوامل المحفزة ما يلى :

          أ‌-          <!--[endif]-->عوامل بيئية محفزة مثل:

<!--التغير فى درجات الحرارة.

<!--التغير فى طول الفترة الضوئية.

<!--توافر اماكن وضع البيض.

       ب‌-       <!--[endif]-->التحفيز باستخدام الهرمونات :

مميزاتها:

<!--الحصول على الزريعة تحت ظروف محكمة.

<!--يمكن بواسطتها تطويع انواع معينة من الاسماك التى تبيض من طبيعتها فى الاحواض.

<!--التحكم فى الظروف البيئية للاسماك خلال الفترة الحرجة فى بداية حياتها.

<!--التحكم فى الامراض وتجنبها.

<!--المعرفة التامة لعدد البيض والزريعة خلال مراحل الإنتاج المختلفة.

<!--سهولة إستخدام الغذاء الصناعى.

عيوبها

<!--تتطلب اشخاصا فنيين ومدربين.

<!--تتطلب الكثير من مستلزمات ومهام المفرخات.

وعلى العموم لكى تتحق منظومة عملية التفريخ سواء الطبيعى او الصناعى فلابد من ان تتم هذه العملية  من خلال تنفيذ عدد من الخطوات المتتابعة والمتراتبة بدقة شديدة حتى لا يحدث خلل يؤدى الى فشل العملية وبالتالى الى خسائر مادية جسيمة

ويمكن تلخيص تلك الاعمال الروتينية فى عملية التفريخ فى النقاط التالية :

1.    <!--[endif]-->نقل امهات الاسماك المستخدمة فى التفريخ من المصادر الطبيعية:
أولا :- بالنسبة لنقل الاسماك :

يتم نقل امهات الاسماك من مصادرها الطبيعية من البحار والبحيرات الى موقع المفرخ ويراعى عند النقل مراعاة الاعتبارات التالية :

<!--استخدام تنكات فيبر جلاس ذات سعات تخزينية مناسبة لحجم ونوع الاسماك المنقولة

<!--وجود اسطوانه للاكسجين خاصة إذا تم نقلها من مكان بعيد وذلك حتى يمكن توفير التهوية  اللازمة للامهات اثناء النقل

<!--يجب اجراء عملية النقل فى الصباح الباكر او المساء حتى لا يحدث إجهاد للأمهات  خاصة اذا كانت تتم عملية النقل فى فصل الصيف مع ارتفاع شدة الحرارة .

<!--يراعى وضع كثافات مناسبة من االاسماك فى حوض النقل حتى لا يحدث إجهاد وعنف داخل الاحواض .

 ثانيا : بالنسبة لنقل الجمبرى:

يتم تجميع إناث الجمبرى إما من وحدات الجر او بشباك الجمبري ذات ثلاث الطبقات ويتم الكشف على الإناث الحاملة للحوامل المنوية وفى مرحلة النضج الرابعة للمناسل لنقلها الى المفرخ حيث تظهر المناسل فى وقاية سمكية صورة مثلث داكن اللون وسميك قاعدته فى إتجاه الراس وقمته للخلف وعند تجميع العدد المطلوب للمفرخ والذى به هذه المواصفات .

يتم عمل الخطوات التالية للنقل :

<!--وضع كل ام فى ماسورة pvc مثقبة وطولها حوالى 30 سم .

<!--تتم تغطية الجانبين بتل او نسيج منفذ للماء.

<!--توضع المواسير فى كيس بولى إثيلين مملوء بكمية مناسبة من المياه من نفس مصدر الامهات

<!--يحقن الكيس بالاكسجين او الهواء الجوى ويحكم إغلاقه ثم يوضع فى صناديق فوم.

<!--تغطى الصناديق بإحكام مع وضع اكياس ثلج لتقليل درجة حرارة المياه وتقليل نشاط الجمبري خلال النقل.

2.    <!--[endif]-->الأقلمة للحرارة والملوحة :

تعتبر عملية الأقلمة من العمليات المهمة والضرورية قبل وضع الاسماك والجمبري بالأحواض حيث إن معايير وخصائص مياه مصدر الامهات قد تختلف عن نظيرتها فى المفرخ من حيث درجة الحرارة ودرجة الملوحة لذلك يجب إجراء هذه العملية تدريجيا ودون إستعجال حتى لا تحدث صدمة مفاجأة للأمهات وقد تؤدى إلى موتها .

وتتم بوضع اكياس النقل المحتوية على مواسير الجمبرى او تنكات النقل المحتوية على الاسماك بالقرب من مصدر مستمر وجار لمياه المفرخ وتتم عملية الاقلمة تدريجيا مع استخدام ترمومتر مائى وجهاز رافراكتوميتر لضبط الحرارة والملوحة على التوالى .

3.    <!--[endif]-->قطع ساق العين بالنسبة للجمبري :

تعتبر منطقة العين مكان إنتاج وتخزين الهرمون المسئول عن نضوج المبايض ووجود العين يمنع قيام هذا الهرمون بوظيفته وبالتالى يتم نزعها حتى يبدأ الهرمون بالعمل وتسمى هذه العملية إستئصال العين وعند نزع العين يتم هدم غدةx organ  والتى تعميق عملية النضوج.

إلا ان لها بعض العيوب مثل تاثيرها على معدل الخصوبة وفقس البيض وكذلك الاجهاد الذى يحدث للأمهات نتيجة هذه العملية.

وتتم عملية الاستئصال بإتباع إحدى الطرق التالية :

<!--إحداث قطع طولى بالعين ثم الضغط باليد حتى تتهتك أنسجة العين.

<!--حرق العين بالكحول بتركيز 95%.

<!--ربط العين من الساق بخيط جراحى.

<!--قطع العين بأكملها.

4.    <!--[endif]-->عملية التطهير:

أ‌-       <!--[endif]-->تطهير الأمهات قبل وضعها فى تنكات الرعاية :

يتم تطهير الامهات ذكور وإناث بالمطهرات المختلفة والتى أشهرها إستخداماً الفورمالين التجارى بتركيز 50 جزءاً فى المليون لمدة 15-20 دقيقة.

ب‌-   <!--[endif]-->تطهير التنكات قبل بدء دورة التفريخ:

يجب إجراء هذه العملية قبل بدء دورة التفريخ بوقت كاف ومدة لاتقل عن أسبوع وتتم بإستخدام  الكلور والماء العذب بتركيز 30-100 جزء فى المليون وكذلك تعقيم الأدوات والزجاجيات المستخدمة فى المفرخ بإستخدام الأتوكلاف أوالمطهرات المختلفة مع شطفها جيداً بالمياه العذبة النظيفة للتخلص من متبقيات المطهرات

5.    <!--[endif]-->تخزين الامهات فى احواض النضج :

يتم وضع الامهات بالأحواض بكثافات تتناسب مع حجم الأحواض أو التنكات وبنسب تجنيس مناسبة حسب نوع الأسماك المستخدمة وأعمارها وأوزانها.


6.    <!--[endif]-->تغيير المياه والتهوية:

من العمليات الروتينية  و الضرورية التى يجب أن تجرى بإنتظام للحفاظ على جودة مياه أحواض الأمهات (أو اليرقات) وبالتالى الحفاظ على الكائن الحى وحمايته من التعرض لأى سبب من مسببات النفوق سواء بإرتفاع الأمونيا أو بظهور مسببات مرضية وتتم عملية تغيير المياه بمعدلات تتراوح من 100-300% يومياً بالنسبة لأحواض الأمهات وبمعدلات من 10-100% يومياً بالنسبة لمياه أحواض رعاية اليرقات حسب عمر اليرقات .

وكذلك يجب توفير التهوية الجيدة لأحواض الأمهات واليرقات حيث يجب ألا يقل تركيز الأكسجين الذائب فى الأحواض عن 5 مللجرامات / لتر ويجب إستخدام حجر خفاف ( سكرية ) لتوزيع الهواء بصورة جيدة داخل الأحواض مع وجود محابس للتحكم فى شدة التهوية .

7.    <!--[endif]-->تغذية الامهات:

يجب توفير التغذية المناسبة سواء للأمهات أو الزريعة مع وضع برامج تغذية مناسبة لنوع الأسماك المستخدمة ويمكن إستخدام الأغذية الطبيعية  أو الصناعية ويراعى فى الأخيرة أن تكون متوازنة ومصنعة من خامات عالية الجودة وعالية فى نسبة البروتين خاصة بالنسبة للأسماك البحرية والجمبرى أو مع إمكانية تدعيمها بالمحفزات الحيوية ومنشطاتها.

8.    <!--[endif]-->حصاد اليرقات:

بعد وصول الأمهات إلى مرحلة النضج الجنسى ووصولها إلى مرحلة وضع البيض يتم فصلها من أحواض النضج ( بالنسبة للجمبرى) ووضعها فى أحواض التبويض حتى وضع البيض ثم عزلها مرة اخرى وإعادتها إلى تنكات  النضج وترك البيض حتى الفقس وخروج اليرقات وإنتهاء التغذية على كيس المح ثم وضعها خارج المفرخ فى تنكات تربية اليرقات.

9.    <!--[endif]-->تغذية اليرقات:

تتم تغذية اليرقات بإستخدام الأغذية الطبيعية من طحالب وروتيفر وأرتيميا أو الأغذية الصناعية المتمثلة فى  علائق الحبيبات الصغري لمدة تختلف حسب نوع الأسماك وأعمارها وعامة يتم وضع برنامج لرعاية وتغذية اليرقات داخل المفرخ حتى تسليم الزريعة للمزارع السمكية

10.  عد ونقل الزريعة :

غالبا ما لا تتاح الفرصة فى بيئات الزريعة الطبيعية ( الساحل ) لعملية عد الزريعة بالدقة الواجبة على عكس ما يمكن إتمامه فى المفرخات حيث يمكن إتباع مختلف الطرق والتوصل ما أمكن الى العدد الحقيقى من الزريعة نظرا لتوفر الوقت الكافى والامكانيات لعمليات العد والاقلمة قبل مغادرة الزريعة للمفرخ

ويتم حصاد الزريعة وعدها مع تفادى ما امكن المساس بها بالايدى او بالعزل ويتم نقلها تبعا للظروف الجوية خاصة الحرارة وفى أى موعد يناسب المزرعة المستقبلة سواء كان ذلك ليلاً أو فجراً أو صباحاً يتم النقل فى صناديق فوم أو تانكات أو أكياس يمكن السفر بها لمسافات بعيدة بدون فقد يذكر

Routine works of hatching process


Hatching process is the process that produce fires ( fish or shrimp) from mother stocks whether natural hatching or through stimulation with external effects like light heat or using hormons this process is one of main steps of fish farming and we could get fish fries from these sources natural sources with low cost through multiplying. 

إعداد ومراجعة/ مارينا مجدى

إشراف/ مني محمود

المصدر: مجلة أعلاف و أسماك رقم 36 د/ محمد عثمان النجار ألراكو ذو كنترول مصر
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

30,654,617

رئيس مجلس الإدارة

      ا.د/ صلاح الدين مصيلحى على


رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

        الأستاذة / هدي حسني محمد

مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات

   المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم