قال عبدالناصر قنديل، القيادي بحزب التجمع، إن دعوة الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، الرئيس عبدالفتاح السيسي، لزيارة منبع نهر النيل، كأول رئيس مصري يزور المنبع، يؤكد أن العلاقات المصرية الإفريقية تعود للعمق.

وأكد قنديل، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأوغندي يدرك أبعاد نفوذ الدولة المصرية، وبعدها تأتي الدائرة الإفريقية.


وأوضح، أن إرسال الدعوة في تلك الظروف، التي تأتي بالتزامن مع الخلاف القائم مع دولة إثيوبيا، هي إضافة قوية للأوراق المصرية في قضية نهر النيل، لافتًا إلى أن اهتمام الجانب الإفريقي بعودة العلاقات القديمة مع الدولة المصرية، هي خطوة تؤثر سلبًا على المخططات الصهيونية، التي تعمل على هدم العلاقات بين الدولتين، للاستفادة من الأزمة القائمة بين مصر وإثيوبيا. 


وتابع: "نجاح عودة العلاقات مع الجانب الإفريقي هو أمر يحسب للرئيس السيسي وإضافة قوية لمواجهة ملف نهر النيل".

إعداد / نورهان كيره

المصدر: البوابة نيوز
gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 106 مشاهدة
نشرت فى 9 مايو 2018 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

18,213,038