كشفت الدكتورة نسرين عز الدين، أستاذ طفيليات الأسماك بجامعة القاهرة، أن عمليات الرصد الدائمة من قبل الفريق العلمي الذي ترأسه لحل مشكلات بحيرة قارون، تشير إلى أن طفيل الايزبود الذي غزا بحيرة قارون منذ ٤ سنوات، وتسبب في مشكلات للثروة السمكية في البحيرة، حيث تراجع الإنتاج إلى قرابة ١٠% من كثافته السابقة بالبحيرة حتى أغسطس.

وأضافت نسرين عز الدين أن ذلك يأتي بعد محاولات تطبيق استراتيجية الفريق العلمي، المكلف من محافظ الفيوم بحل أزمات البحيرة، بإخلاءها من الأسماك لمنع وجود العائل الأساسي الطفيل، وأن البحيرة كان يوجد بها منذ بداية رصد الايزبود 4 أنواع تبقى منهم نوع واحد فقط، واختفى 3 أنواع تقريبا.

وأشارت إلى أن المكافحة البيولوجية للايزبود عن طريق الكابوريا الحجرية المنتشرة في البحيرة، ساهمت في تقليل أعداد الطفيل حيث يعد هذا النوع من الكابوريا عدو طبيعي له.

ولفتت إلى أن إلقاء الجمبري الفنمي في بحيرة قارون، باقتراح من الدكتور أيمن عمار رئيس هيئة الثروة السمكية لتوفير إنتاج بالبحيرة، لإعادة حركة الصيد فإن هذا النوع من الجمبري لديه حتى الآن القدرة على المقاومة للايزبود، وكذلك التفريخ والتكاثر تحت الظروف البيئية بالبحيرة.

اعداد / مارينا مجدى

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكيةhttp://www.gafrd.org/ [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 324 مشاهدة
نشرت فى 27 نوفمبر 2018 بواسطة gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية - وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى - تأسس الموقع 8 أبريل 2009

gafrd
GAFRD-General Authority for Fish Resources Development »

الترجمة

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,987,258